ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترقب عالمي لتسجيلات طاقم الطائرة الإثيوبية المنكوبةباشاغا يرحب بتشكيل حكومة وطنية موحدةألمانيا تحذر رعاياها من السفر إلي ليبيابحث نزع فتيل الفتنة في قبيلة الزنتانالسراج وحفتر يتفقان على تشكيل هيئة تنفيذية انتقاليةحفتر يستقبل وزير الخارجية الفرنسيغرق مركب قبالة سواحل ليبيامشاريع المركز الليبي للمحفوظات و الدراسات التاريخيةقوات الاحتلال تقتحم قبر يوسف في نابلسبايدن يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق "برلسكوني" يخضع لجراحةتشييع جثامين ضحايا مجزرة نيوزيلندا|صوراندلاع حريق في طائرة بمطار مهر أباد بطهران على متنها 50 راكبًاإصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بقطاع غزةسفير خادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة يلتقي نظيره العراقي.. ويستقبل وفد الاتحاد العالمي للكشاف المسلمترامب يجدد هجومه على التحيز السياسي لوسائل التواصل الاجتماعيوزير شئون البريكست: مازال من الممكن إجراء تصويت ثالث على اتفاق "تيريزا ماي"سفير البحرين بمصر يقيم حفل استقبال للسفير العراقي الجديدالقبض على لبناني كندي بتهمة التجسس لإسرائيلأمريكا تفرض عقوبات على شركة تعدين حكومية في فنزويلا

هاشم العبيدي «للبيع» بمليون دولار

- كتب   -  
هاشم العبيدي «للبيع» بمليون دولار
هاشم العبيدي «للبيع» بمليون دولار

ايوان ليبيا - وكالات

قالت جريدة «صنداي إكسبرس» البريطانية إن بعض عناصر المجموعة المسلحة التي تحتجز هاشم العبيدي، شقيق منفذ تفجير مانشستر، في ليبيا تعرض إطلاقه مقابل مليون دولار، فيما تخشى الحكومة البريطانية بيعه إلى تنظيم «داعش».

ونقلت الجريدة، اليوم الأحد، عن مصادر في ليبيا، لم تذكرها، أن «(داعش) يتفاوض من خلال طرف ثالث لدفع المكافأة المالية مقابل إطلاق العبيدي». فيما قال مصدر في الحكومة البريطانية، لم يُذكر اسمه: «علمنا أن هاشم العبيدي تم عرضه للبيع مقابل مليون دولار تقريبًا، من قبل المجموعة المسلحة التي تحتجزه».

وتابعت المصادر أن «بريطانيا لن تتعامل مباشرة مع تلك المجموعات، ولن تدفع أي أموال مقابل ترحيل هاشم العبيدي»، لافتًا إلى أن «هناك مفاوضات جارية لنقل هاشم العبيدي إلى مجموعة تابعة لتنظيم (داعش) تعمل من خارج ليبيا».

ومن جانبها، قالت مصادر من وزارة الخارجية البريطانية إنها تراقب الموقف عن كثب، ولاتزال تأمل في أن تتم الموافقة على طلب ترحيل هاشم العبيدي إلى بريطانيا لتتم محاكمته.

وقال ناطق باسم الخارجية البريطانية إن «الموافقة على طلب ترحيل العبيدي في يد السلطات الليبية». وتعتقد الشرطة في مانشستر أن لديها الأدلة الكافية لتوجيه تهم القتل العمد لهاشم العبيدي، والشروع في قتل آخرين، والتآمر لتنفيذ تفجير.

وهاشم العبيدي مطلوب في بريطانيا، حيث يواجه تهمًا بالتواطؤ مع أخيه في تنفيذ تفجير «مانشستر أرينا»، في مايو من العام الماضي، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة آخرين.

وتسعى السلطات البريطانية إلى ترحيله من ليبيا، منذ نوفمبر الماضي. ويعتقد المحققون في لندن أن هاشم ساعد أخاه في جمع المواد التي استخدمها لصنع القنبلة. ووُلد هاشم وسلمان في مدينة مانشستر، لأبوين ليبيين.

وتحتجز «قواة الردع الخاصة» هاشم العبيدي منذ نوفمبر من العام الماضي، في منطقة قرب مطار معيتيقة قرب العاصمة طرابلس، وتطلب إبقاءه في ليبيا لتتم محاكمته أمام المحاكم الليبية.

التعليقات