ايوان ليبيا

الخميس , 24 يناير 2019
سفير روسيا بالقاهرة: علاقاتنا مع مصر في ذروتها.. ووالداي يعتبرانها بلدهما الثانيالسفير الروسي: السياحة الروسية لمصر في تزايد.. وندرس تدشين رحلات شارتر بين مدن روسية ومصريةبيلوسي تمنع ترامب من إلقاء خطاب حالة الاتحاد في مجلس النواب حتى ينتهي الإغلاق الحكوميمادورو يعلن قطع العلاقات مع الولايات المتحدة ويمنح بعثتها الدبلوماسية 72 ساعة لمغادرة البلادمباشر كأس الملك - إشبيلية (1) برشلونة (0) بابلووو سارابيا يسجل"إيجوايين أزرق".. رسميا - الأرجنتيني يجتمع بمدربه السابق في تشيلسيرسميا - رحل إيجوايين فانضم بياتيك.. ميلان يعلن تعاقده مع مهاجم جنوىبالفيديو - في مباراة محسومة من قبل.. سيتي يكرر انتصاره على بيرتون ويصعد لنهائي الرابطةكاتب عربى : لو كان الزعيم الراحل معمر القذافي حيا لم يكن نتنياهو ليستطيع دخول أي عاصمة إفريقيةروسيا: ينبغي لإسرائيل وقف ضرباتها الجوية "العشوائية" على سورياالاتحاد الأوروبي يوافق على مساعدات لتونس بقيمة 305 ملايين يورورئيس البرلمان في فنزويلا يعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.. وترامب يعلن اعترافه بهحارس أرسنال يرحل إلى ريدينج على سبيل الإعارةإيمري يرفض التعليق على ضم لاعب برشلونة "نرغب في إبرام صفقة أو 2"مغامرة جديدة.. رسميا - بالوتيلي ينضم إلى مارسيلياسولاري: لم نفقد الأمل في العثور على سالا.. و تقنية الفيديو تربكنافضيحة جديدة للدبلوماسية الليبية فى الخارجوصول أول طائرة شحن الى بنغازي قادمة من تركيا‎دفعة جديدة من المتدربين للقوات البحرية التابعة للجيش“الشاهد” : الأزمة الليبية أثرت على الاقتصاد التونسي

هاشم العبيدي «للبيع» بمليون دولار

- كتب   -  
هاشم العبيدي «للبيع» بمليون دولار
هاشم العبيدي «للبيع» بمليون دولار

ايوان ليبيا - وكالات

قالت جريدة «صنداي إكسبرس» البريطانية إن بعض عناصر المجموعة المسلحة التي تحتجز هاشم العبيدي، شقيق منفذ تفجير مانشستر، في ليبيا تعرض إطلاقه مقابل مليون دولار، فيما تخشى الحكومة البريطانية بيعه إلى تنظيم «داعش».

ونقلت الجريدة، اليوم الأحد، عن مصادر في ليبيا، لم تذكرها، أن «(داعش) يتفاوض من خلال طرف ثالث لدفع المكافأة المالية مقابل إطلاق العبيدي». فيما قال مصدر في الحكومة البريطانية، لم يُذكر اسمه: «علمنا أن هاشم العبيدي تم عرضه للبيع مقابل مليون دولار تقريبًا، من قبل المجموعة المسلحة التي تحتجزه».

وتابعت المصادر أن «بريطانيا لن تتعامل مباشرة مع تلك المجموعات، ولن تدفع أي أموال مقابل ترحيل هاشم العبيدي»، لافتًا إلى أن «هناك مفاوضات جارية لنقل هاشم العبيدي إلى مجموعة تابعة لتنظيم (داعش) تعمل من خارج ليبيا».

ومن جانبها، قالت مصادر من وزارة الخارجية البريطانية إنها تراقب الموقف عن كثب، ولاتزال تأمل في أن تتم الموافقة على طلب ترحيل هاشم العبيدي إلى بريطانيا لتتم محاكمته.

وقال ناطق باسم الخارجية البريطانية إن «الموافقة على طلب ترحيل العبيدي في يد السلطات الليبية». وتعتقد الشرطة في مانشستر أن لديها الأدلة الكافية لتوجيه تهم القتل العمد لهاشم العبيدي، والشروع في قتل آخرين، والتآمر لتنفيذ تفجير.

وهاشم العبيدي مطلوب في بريطانيا، حيث يواجه تهمًا بالتواطؤ مع أخيه في تنفيذ تفجير «مانشستر أرينا»، في مايو من العام الماضي، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة آخرين.

وتسعى السلطات البريطانية إلى ترحيله من ليبيا، منذ نوفمبر الماضي. ويعتقد المحققون في لندن أن هاشم ساعد أخاه في جمع المواد التي استخدمها لصنع القنبلة. ووُلد هاشم وسلمان في مدينة مانشستر، لأبوين ليبيين.

وتحتجز «قواة الردع الخاصة» هاشم العبيدي منذ نوفمبر من العام الماضي، في منطقة قرب مطار معيتيقة قرب العاصمة طرابلس، وتطلب إبقاءه في ليبيا لتتم محاكمته أمام المحاكم الليبية.

التعليقات