ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
"طفلة نيوزيلندا الأولى" تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدةالاتحاد الأوروبي ينشئ كيانا قانونيا لمواصلة التجارة مع إيران والالتفاف على العقوبات الأمريكيةالحرس الثوري الإيراني: ترامب "شرير ومتهور"خامنئي يرفض عرضا أمريكيا بلقاء زعماء إيرانيينلواء الصمود : لهاذا انسحبنا من من معسكر النقليةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018وزير الداخلية الإيطالي في تونس لبحث الازمة الليبيةمعرض صور لمعاناة أهالي تاورغاء على هامش الدورة 39 لـحقوق الإنسان بجنيفعقيله صالح.. رئيس مجلس النواب بين حالة الإنكار السياسي والتغريد خارج السرب..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018النمسا تعلن عن رزمة من المساعدات لليبياميليشيا الردع المشتركة أبو سليم تسيطر على معسكر النقلية و تطرد ميليشيا صلاح بادى من المنطقةكلمة السراج في الاجتماع الوزاري حول ليبيا بنيويوركرسالة من المشير حفتر لأمير الكويتسلامة : يجب تحرير الحكومة فى طرابلسسقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالم

تيريزا ماي "مستاءة" من التكهنات حول مستقبلها السياسي

- كتب   -  
تيريزا ماي

صرحت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي التي تواجه تمردا داخل حزبها بشأن بريكست، الأحد بأنها "مستاءة" من التكهنات حول مستقبلها السياسي.

وفي مقابلة مع قناة "بي بي سي" التليفزيونية قبل ستة أشهر من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أكدت ماي أنها تركز جهودها على التوصل إلى اتفاق للخروج من الاتحاد يجري التفاوض حوله.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية التي تدافع عن الإبقاء على علاقات تجارية وثيقة مع الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد "أشعر ببعض الاستياء لكن هذا الجدل لا يتعلق بمستقبلي، هذا الجدل يتعلق بمستقبل المواطنين البريطانيين وبمستقبل المملكة المتحدة".

وأضافت ماي التي تواجه تمردا داخل حزب المحافظين لمؤيدي انفصال واضح وكامل مع الاتحاد الأوروبي "هذا ما أركز عليه وهذا ما يجب أن نركز عليه جميعا".

وتابعت أن الأمر يتعلق "بالتأكد من حصولنا على هذا الاتفاق الجيد من قبل الاتحاد الأوروبي، الذي يعود بالفائدة على المواطنين البريطانيين في كل مكان في المملكة المتحدة. هذا هو المهم بالنسبة لنا".

وانتقدت وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الذي رأت أنه استخدم لغة "غير لائقة إطلاقا" بتشبيه خطتها لبريكست بـــــــــــ"حزام ناسف" مربوط بالمملكة المتحدة.

وكان جونسون المنافس المحتمل لماي، قد استقال في يوليو من الحكومة للتعبير عن معارضته للخطة التي اقترحتها رئيسة الوزراء وتقضي بالإبقاء على علاقة تجارية وثيقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد بريكست المقرر في 29 مارس المقبل.
وتأمل بريطانيا والمفوضية الأوروبية في التوصل إلى اتفاق بحلول اكتوبر، وعلى أبعد حد مطلع نوفمبر.

ويفترض أن يوافق على الاتفاق البرلمان البريطانيا الذي لا تملك فيه ماي أكثر من أغلبية ضئيلة، وبرلمانات الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد والبرلمان الأوروبيين.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات