ايوان ليبيا

الجمعة , 22 فبراير 2019
تركيا تأمر باعتقال 295 من أفراد الجيش بسبب صلتهم بكولنقوات سوريا الديمقراطية تحاول إجلاء مدنيين من آخر كيلومتر لداعش فى سورياأزمة غذاء تهدد كوريا الشمالية بعد خفض الحصص الغذائية للنصفالسعودية تتوقع زيادة 14% في حجم صادراتها غير النفطية لتكسر حاجز الـ 220 مليار رياللغز التمويل الليبي لساركوزيصلاح: كلوب يسهل مهمتنا.. وانسجامي مع فيرمينو يحل أزمة اللغةتغريم الحكومة الليبية بدفع أكثر من261 مليون دولارحقيقة الترقيات في الجيش الليبيتهريب القطع الاثرية الليبيةالجيش يعلن سيطرته على حقل الفيل النفطياستئناف رحلات شركات النفط لحقول الجنوبجلسات استماع في البرلمان البلجيكي حول الأموال الليبية المجمدةتأخير صرف منحة أرباب الأسرتونس تترقب نحو ستة آلاف ضيف في القمة العربية بينهم ألف سعوديقاض أمريكي يأمر بمواصلة حبس ضابط بخفر السواحل متهم بالتخطيط لهجوم إرهابيسائقو سيارات الأجرة في ألمانيا يحتجون على تحرير العمل بقطاع نقل الركابإيطاليا تغرم شركتي طيران "ريان أير" و"ويز أير" بسبب القيود على حقائب الركابمادورو يعلن إغلاق حدود فنزويلا مع البرازيللامبارد يعلق على أنباء تدريبه لتشيلسيبالفيديو - تشيلسي وإنتر ينتصران ويتأهلان لدور الـ16.. كوكا يودع الدوري الأوروبي

تيريزا ماي "مستاءة" من التكهنات حول مستقبلها السياسي

- كتب   -  
تيريزا ماي

صرحت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي التي تواجه تمردا داخل حزبها بشأن بريكست، الأحد بأنها "مستاءة" من التكهنات حول مستقبلها السياسي.

وفي مقابلة مع قناة "بي بي سي" التليفزيونية قبل ستة أشهر من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أكدت ماي أنها تركز جهودها على التوصل إلى اتفاق للخروج من الاتحاد يجري التفاوض حوله.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية التي تدافع عن الإبقاء على علاقات تجارية وثيقة مع الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد "أشعر ببعض الاستياء لكن هذا الجدل لا يتعلق بمستقبلي، هذا الجدل يتعلق بمستقبل المواطنين البريطانيين وبمستقبل المملكة المتحدة".

وأضافت ماي التي تواجه تمردا داخل حزب المحافظين لمؤيدي انفصال واضح وكامل مع الاتحاد الأوروبي "هذا ما أركز عليه وهذا ما يجب أن نركز عليه جميعا".

وتابعت أن الأمر يتعلق "بالتأكد من حصولنا على هذا الاتفاق الجيد من قبل الاتحاد الأوروبي، الذي يعود بالفائدة على المواطنين البريطانيين في كل مكان في المملكة المتحدة. هذا هو المهم بالنسبة لنا".

وانتقدت وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الذي رأت أنه استخدم لغة "غير لائقة إطلاقا" بتشبيه خطتها لبريكست بـــــــــــ"حزام ناسف" مربوط بالمملكة المتحدة.

وكان جونسون المنافس المحتمل لماي، قد استقال في يوليو من الحكومة للتعبير عن معارضته للخطة التي اقترحتها رئيسة الوزراء وتقضي بالإبقاء على علاقة تجارية وثيقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد بريكست المقرر في 29 مارس المقبل.
وتأمل بريطانيا والمفوضية الأوروبية في التوصل إلى اتفاق بحلول اكتوبر، وعلى أبعد حد مطلع نوفمبر.

ويفترض أن يوافق على الاتفاق البرلمان البريطانيا الذي لا تملك فيه ماي أكثر من أغلبية ضئيلة، وبرلمانات الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد والبرلمان الأوروبيين.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات