ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
طرابلس المركز تستحق افضل من بيت المال ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةأموال ليبيا المجمّدة قد تتبخّر كلّها وليس فقط فوائدها..حالة الطقس في ليبيا اليوم الأحدأغرب 10 منازل في العالمليبيا تشارك بفعاليات اجتماع محافظي البنوك المركزية بتونسرسالة الورفلي إلى أهالي مصراتةقمة "أبيك" تواصل أعمالها في بابوا غينيا الجديدةأمريكا واليابان واستراليا ونيوزيلندا يوقعون على اتفاقية لتطوير شبكة الكهرباء في بابوا غينيا الجديدةعودة الاتصالات والإنترنت الى بني وليد‎حقيقة القبض على القنصل العام بمرسيلياالمشير حفتر يلتقي وفدي قبائل الجفرة والمحاميدالشركسي يوافق على تسيلم نفسه للنيابة العسكرية فى طرابلسموعد اضراب قطاع النقل الجويحقيقة وصول 900 مليون دينار إلى المنطقة الشرقية قادمة من طرابلسالديمقراطي أندرو جيلوم يقر بالهزيمة في السباق على منصب حاكم ولاية فلوريدا الأمريكيةماي لا ترى بديلا لخطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبيبالفيديو - اسكتلندا تكتسح أرمينيا وتصير على بعد خطوة من الصعودجولة مع عام 2018 الحافل للمرشحين الخمسة لجائزة أفضل لاعب إفريقيرسميا - البرتغال تستضيف مباريات المربع الذهبي لدوري الأمم الأوروبيةبونوتشي: صافرات الاستهجان؟ إنهم حمقى

تيريزا ماي "مستاءة" من التكهنات حول مستقبلها السياسي

- كتب   -  
تيريزا ماي

صرحت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة تيريزا ماي التي تواجه تمردا داخل حزبها بشأن بريكست، الأحد بأنها "مستاءة" من التكهنات حول مستقبلها السياسي.

وفي مقابلة مع قناة "بي بي سي" التليفزيونية قبل ستة أشهر من موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أكدت ماي أنها تركز جهودها على التوصل إلى اتفاق للخروج من الاتحاد يجري التفاوض حوله.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية التي تدافع عن الإبقاء على علاقات تجارية وثيقة مع الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد "أشعر ببعض الاستياء لكن هذا الجدل لا يتعلق بمستقبلي، هذا الجدل يتعلق بمستقبل المواطنين البريطانيين وبمستقبل المملكة المتحدة".

وأضافت ماي التي تواجه تمردا داخل حزب المحافظين لمؤيدي انفصال واضح وكامل مع الاتحاد الأوروبي "هذا ما أركز عليه وهذا ما يجب أن نركز عليه جميعا".

وتابعت أن الأمر يتعلق "بالتأكد من حصولنا على هذا الاتفاق الجيد من قبل الاتحاد الأوروبي، الذي يعود بالفائدة على المواطنين البريطانيين في كل مكان في المملكة المتحدة. هذا هو المهم بالنسبة لنا".

وانتقدت وزير الخارجية السابق بوريس جونسون الذي رأت أنه استخدم لغة "غير لائقة إطلاقا" بتشبيه خطتها لبريكست بـــــــــــ"حزام ناسف" مربوط بالمملكة المتحدة.

وكان جونسون المنافس المحتمل لماي، قد استقال في يوليو من الحكومة للتعبير عن معارضته للخطة التي اقترحتها رئيسة الوزراء وتقضي بالإبقاء على علاقة تجارية وثيقة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد بريكست المقرر في 29 مارس المقبل.
وتأمل بريطانيا والمفوضية الأوروبية في التوصل إلى اتفاق بحلول اكتوبر، وعلى أبعد حد مطلع نوفمبر.

ويفترض أن يوافق على الاتفاق البرلمان البريطانيا الذي لا تملك فيه ماي أكثر من أغلبية ضئيلة، وبرلمانات الدول ال27 الأعضاء في الاتحاد والبرلمان الأوروبيين.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات