ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
طرابلس المركز تستحق افضل من بيت المال ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةأموال ليبيا المجمّدة قد تتبخّر كلّها وليس فقط فوائدها..حالة الطقس في ليبيا اليوم الأحدأغرب 10 منازل في العالمليبيا تشارك بفعاليات اجتماع محافظي البنوك المركزية بتونسرسالة الورفلي إلى أهالي مصراتةقمة "أبيك" تواصل أعمالها في بابوا غينيا الجديدةأمريكا واليابان واستراليا ونيوزيلندا يوقعون على اتفاقية لتطوير شبكة الكهرباء في بابوا غينيا الجديدةعودة الاتصالات والإنترنت الى بني وليد‎حقيقة القبض على القنصل العام بمرسيلياالمشير حفتر يلتقي وفدي قبائل الجفرة والمحاميدالشركسي يوافق على تسيلم نفسه للنيابة العسكرية فى طرابلسموعد اضراب قطاع النقل الجويحقيقة وصول 900 مليون دينار إلى المنطقة الشرقية قادمة من طرابلسالديمقراطي أندرو جيلوم يقر بالهزيمة في السباق على منصب حاكم ولاية فلوريدا الأمريكيةماي لا ترى بديلا لخطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبيبالفيديو - اسكتلندا تكتسح أرمينيا وتصير على بعد خطوة من الصعودجولة مع عام 2018 الحافل للمرشحين الخمسة لجائزة أفضل لاعب إفريقيرسميا - البرتغال تستضيف مباريات المربع الذهبي لدوري الأمم الأوروبيةبونوتشي: صافرات الاستهجان؟ إنهم حمقى

مجموعة ليما ترفض "تدخلا عسكريا" في فنزويلا

- كتب   -  
نيكولاس مادورو رئيس فنزويلا

رفضت دول عدّة في مجموعة ليما، أمس، السبت، "أيّ تدخّل عسكري" أو "استخدام للقوّة في فنزويلا"، غداة تصريحات للأمين العام لمنظّمة الدول الأمريكية، لويس ألماغرو، الذي لم يستبعد هذا الخيار.


وأبدى 11 بلداً من البلدان الـ14 التي تُشكّل هذه المجموعة "قلقه ورفضه لأيّ نهج ينطوي على تدخّل عسكري أو ممارسة للعنف والتهديد، أو استخدام القوّة في فنزويلا"، وفقاً لبيان صدر عن وزارة الخارجيّة البرازيليّة.

وهذه البلدان الـ11 هي، الأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكوستاريكا وجواتيمالا وهندوراس والمكسيك وبنما والباراجواي وبيرو وسانت لوسيا.

وقد جدّدت البلدان الـ11 في مجموعة ليما تأكيد التزامها "باستعادة الديمقراطية في فنزويلا، والتغلب على الأزمة الخطيرة عن طريق حل سلمي وتفاوضي".

وحضّت البلدان الـ11 حكومة نيكولاس مادورو، على "وضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان، وإطلاق سراح السجناء السياسيين، واحترام استقلالية السُلطات".

وكان ألماغرو أعلن الجمعة، أنه لا ينبغي استبعاد "التدخّل العسكري" في فنزويلا "لإسقاط" حكومة نيكولاس مادورو، المسئولة عن الأزمة الاقتصادية والإنسانية والهجرة الخطيرة التي تشهدها البلاد حاليًا.

وتأتي تصريحات ألماغرو، بعدما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، السبت الماضي، أن مسئولين من إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التقوا سرًا بضباط فنزويليين لمناقشة خطط لإزاحة مادورو، لكنهم قرروا بعد ذلك عدم تقديم أي مساعدة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات