ايوان ليبيا

السبت , 22 سبتمبر 2018
القبض على اجانب يزورون اوراق ثبوتية ب 150 ديناروضع خزانات النفط في طرابلس كارثيفتح بئر نفط مقفل منذ 16 عاماللواء السابع يعزز محاور القتال في طرابلسالجزائر تعزز تواجدها على حدود ليبيا بثلاثة آلاف جنديحملة للتضامن مع زوجة العقيد القذافيإجلاء 15 عائلة من مناطق الاشتباكاتالسعيد وشيفو يُشاركان في فوز الأهلي على الحزم بالدوري السعوديغاز مسيل للدموع في مواجهات الأمن والجماهير عقب مباراة النجم والترجيوفاق سطيف يُطيح بالوداد المغربي من دوري الأبطالسام مرسي يشارك في فوز ويجان على بريستول بالشامبيون شيبترامب يؤجل نشر وثائق متعلقة بالتحقيق في التدخل الروسيرئيس أوكرانيا يرفع دعوى تشهير ضد "بي بي سي"وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهدد السلام والأمن الدوليينعملة الأرجنتين تواصل الصعود وسط تفاؤل بشأن اتفاق مع صندوق النقد الدوليكلوب يدافع عن محمد صلاح قبل مواجهة ساوثهامبتونميسي وكاسياس يسيطران على أبرز أرقام الأسبوع من «فيفا»هل يتعمد «ماني» عدم التمرير لـ«صلاح»؟ الأرقام تجيبمفاجأة.. بريميرو يطيح بمازيمبي من دوري الأبطال ويتأهل للمرة الأولى في تاريخه«البساطة» سر إطلالات نجمات مهرجان الجونة (صور)

بالأرقام والتفاصيل خسائر الهلال النفطي التي تسبب بها الجضران

- كتب   -  
بالأرقام والتفاصيل خسائر الهلال النفطي التي تسبب بها الجضران
بالأرقام والتفاصيل خسائر الهلال النفطي التي تسبب بها الجضران

ايوان ليبيا - وكالات

كشف تقرير مجلس الأمن الدولي، عن قيام ائتلاف من الجماعات المسلحة بقيادة إبراهيم الجضران المسؤول السابق عن حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى، في شن هجوم للسيطرة على محطات النفط مما تسبب في إلحاق أضرار بمرافق التخزين في راس لانوف. وأوضح التقرير أن المؤسسة الوطنية للنفط قدرت الخسائر اليومية الناجمة عن تعليق صادرات النفط عقب الهجوم بحوالي 33 مليون دولار، حيث يقدر إجمالي الخسائر الناجمة عن الحصار والهجمات المتتالية ضد محطات ومرافق النفط منذ عام2013 بحوالي 56 بليون دولار، كما أن العديد من هذه الأفعال منسوبة إلى إبراهيم الجضران، حيث استفاد الجضران بقدر كبير من الدعم المالي وكانت القوة المهاجمة كبيرة إذ تضمنت أكثر من 350 مركبة محورة، وقد جرى شراء معظم الشاحنات الصغيرة في السوق المحلي وكان مرتزقة من تشاد جندهم ناصر بن جريد، مشاركين تحت قيادة حسن موسى خلال هذا الهجوم، وانضم إلى الهجوم أيضا أفراد من سرايا الدفاع عن بنغازي ممن لهم صلات بكيانات مدرجة في قوائم الجهات الخاضعة للجزاءات،.

وأضاف التقرير، أن جماعات مسلحة معارضة من تشاد والسودان قامت بتوفير الموارد البشرية إلى الأطراف المتحاربة في الصراع على الهلال النفطي، حيث تسعى معظم الجماعات المعارضة المسلحة التشادية والسودانية إلى زيادة وجودهم في ليبيا سعيا إلى تحقيق الربح.

التعليقات