ايوان ليبيا

الأربعاء , 16 يناير 2019
باشاآغا يتهم مليشيات غير منضبطة بإفساد تسلم مطار طرابلسالمسماري: سندخل طرابلس بدعم أهلهارفع أسعار تذاكر الخطوط الليبيةقتيل و 19 جريحًا في اشتباكات طرابلستعليق الدراسة و حظر التجول بترهونةالبعثة الأممية تدين اشتباكات طرابلسقبل السوبر الإيطالي بجدة.. كيلليني: الانتقال من درجة حرارة صفر إلى 30 ليس سهلارسميا - عاد من جديد.. فولام يضم ريان بابلماني: متأكد من تتويج ليفربول بالدوري هذا الموسمريال مدريد يواجه ليجانيس دون مودريتش وراموس.. وظهور 5 لاعبين من الفريق الرديفمصر تدين الهجوم الإرهابي ضد مجمع يضم فندقا ومكاتب في نيروبيإيران ستبقي على قواتها العسكرية في سوريا رغم تهديدات إسرائيلمقتل 10 في تفجير بمدينة منبج شمالي سوريامقتل 4 جنود أمريكيين في تفجير بمدينة منبج بشمال سورياتسليم ميناء الزويتينة لحرس المنشآتحالة استعداد قصوى للإسعاف في طرابلسحماية طرابلس» تعلن «صد» هجوم مسلح»اشتباكات متقطعة جنوب العاصمة طرابلسالرئيس الكيني يعلن القضاء على كل منفذي هجوم نيروبي ويؤكد مقتل 14 شخصاالادعاء التركي يسعى لتسلم لاعب في دوري كرة السلة الأمريكي بدعوى صلته بكولن

بالأرقام والتفاصيل خسائر الهلال النفطي التي تسبب بها الجضران

- كتب   -  
بالأرقام والتفاصيل خسائر الهلال النفطي التي تسبب بها الجضران
بالأرقام والتفاصيل خسائر الهلال النفطي التي تسبب بها الجضران

ايوان ليبيا - وكالات

كشف تقرير مجلس الأمن الدولي، عن قيام ائتلاف من الجماعات المسلحة بقيادة إبراهيم الجضران المسؤول السابق عن حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى، في شن هجوم للسيطرة على محطات النفط مما تسبب في إلحاق أضرار بمرافق التخزين في راس لانوف. وأوضح التقرير أن المؤسسة الوطنية للنفط قدرت الخسائر اليومية الناجمة عن تعليق صادرات النفط عقب الهجوم بحوالي 33 مليون دولار، حيث يقدر إجمالي الخسائر الناجمة عن الحصار والهجمات المتتالية ضد محطات ومرافق النفط منذ عام2013 بحوالي 56 بليون دولار، كما أن العديد من هذه الأفعال منسوبة إلى إبراهيم الجضران، حيث استفاد الجضران بقدر كبير من الدعم المالي وكانت القوة المهاجمة كبيرة إذ تضمنت أكثر من 350 مركبة محورة، وقد جرى شراء معظم الشاحنات الصغيرة في السوق المحلي وكان مرتزقة من تشاد جندهم ناصر بن جريد، مشاركين تحت قيادة حسن موسى خلال هذا الهجوم، وانضم إلى الهجوم أيضا أفراد من سرايا الدفاع عن بنغازي ممن لهم صلات بكيانات مدرجة في قوائم الجهات الخاضعة للجزاءات،.

وأضاف التقرير، أن جماعات مسلحة معارضة من تشاد والسودان قامت بتوفير الموارد البشرية إلى الأطراف المتحاربة في الصراع على الهلال النفطي، حيث تسعى معظم الجماعات المعارضة المسلحة التشادية والسودانية إلى زيادة وجودهم في ليبيا سعيا إلى تحقيق الربح.

التعليقات