ايوان ليبيا

السبت , 22 سبتمبر 2018
فتح بئر نفط مقفل منذ 16 عاماللواء السابع يعزز محاور القتال في طرابلسالجزائر تعزز تواجدها على حدود ليبيا بثلاثة آلاف جنديحملة للتضامن مع زوجة العقيد القذافيإجلاء 15 عائلة من مناطق الاشتباكاتالسعيد وشيفو يُشاركان في فوز الأهلي على الحزم بالدوري السعوديغاز مسيل للدموع في مواجهات الأمن والجماهير عقب مباراة النجم والترجيوفاق سطيف يُطيح بالوداد المغربي من دوري الأبطالسام مرسي يشارك في فوز ويجان على بريستول بالشامبيون شيبترامب يؤجل نشر وثائق متعلقة بالتحقيق في التدخل الروسيرئيس أوكرانيا يرفع دعوى تشهير ضد "بي بي سي"وزير خارجية إيران: إدارة ترامب تهدد السلام والأمن الدوليينعملة الأرجنتين تواصل الصعود وسط تفاؤل بشأن اتفاق مع صندوق النقد الدوليكلوب يدافع عن محمد صلاح قبل مواجهة ساوثهامبتونميسي وكاسياس يسيطران على أبرز أرقام الأسبوع من «فيفا»هل يتعمد «ماني» عدم التمرير لـ«صلاح»؟ الأرقام تجيبمفاجأة.. بريميرو يطيح بمازيمبي من دوري الأبطال ويتأهل للمرة الأولى في تاريخه«البساطة» سر إطلالات نجمات مهرجان الجونة (صور)قبل المدارس.. «شعر طفلك هايش؟».. الحل في 7 خطواتإجلاء عشرات العائلات العالقة من مناطق الاشتباكات في طرابلس

"شارلي شابلن الأفغاني" يأمل في رسم الابتسامة على الوجوه فى بلده

- كتب   -  
الفنان الأفغانى كريم آسر

يؤدي شارلي شابلن أفغانستان كريم آسر، عروضا كوميدية في العاصمة كابول للترفيه عن المواطنين الذين يتجرعون مرارة الحرب والصراعات والاضطرابات.


ويؤدى آسر، هذه العروض الكوميدية يؤديها وهو يرتدي الملابس التي اشتهر بها الممثل البريطاني شارلى شابلن.

ويؤكد آسر، أن هدفه من هذه العروض هو أن يمنح الأفغان سببا للابتسام و يساعدهم على الضحك وتناسي الأحزان، قائلا:"أحد أهدافي هو منح الناس فرصة من خلال مثل هذه العروض لنسيان مشاكلهم المتمثلة في الحرب والصراعات والاضطرابات في أفغانستان، أريدهم أن ينسوا هذه الأمور للحظة ويستمتعوا".

ويقول آسر: إنه شهد هجمات انتحارية وتفجيرات وتهديدات من جماعات متشددة، لكنه عازم على تحقيق هدفه الرئيسي في الحياة.

وعاش آسر، سنوات طفولته في إيران حيث فرت عائلته بعد أن سيطرت حركة طالبان المتشددة على أفغانستان عام 1996، وهناك شاهد أفلام شابلن على التلفزيون الإيراني.

وبعد أن عادت العائلة للوطن بدأ آسر، يقلد شابلن في عروضه على الرغم من مخاوف والديه.

وتمثل عروضه الحية متنفسا للترفيه في المدينة التي تتعرض بشكل دائم لهجمات من قبل حركة طالبان ومفجرين انتحاريين يدينون بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويقول آسر، إنه تلقى تهديدات من متشددين يعتبرون عروضه تخالف الشريعة الإٍسلامية، لكن رغم التهديدات يؤدي فقراته الكوميدية في المتنزهات العامة ودور الأيتام وفي الحفلات الخاصة والمناسبات الخيرية التي تنظمها وكالات الإغاثة الدولية.

وتتميز الثقافة التقليدية الأفغانية بالموسيقى وفنون الأداء. ومع ذلك تم حظر معظم الأنشطة الثقافية خلال حكم طالبان من عام 1996 وحتى 2001 لأنها كانت تعتبر مخالفة للإسلام.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات