ايوان ليبيا

الثلاثاء , 22 يناير 2019
فرنسا تغرم جوجل 50 مليون يورو بتهمة انتهاك قواعد حماية البيانات في الاتحاد الأوروبيالجيش الليبي يعلن مقتل قياديين إرهابيين في مدينة "درنة"مقتل 10 بحارة إثر اشتعال النيران في سفينتي شحن بالقرب من القرمرئيس بوركينا فاسو يعين رئيس وزراء جديد للبلادبواتينج: الانتقال لبرشلونة فرصة فريدة.. وأتمنى التسجيل في الكلاسيكوتقارير برتغالية: كواريزما يرغب في الرحيل عن تركيا"لدينا أخبار جيدة لكم".. رسميا – برشلونة يعلن ضم بواتينجبالفيديو - يوفنتوس يضرب كييفو بثلاثية ويبتعد بالصدارةبريكست.. تلقي بظلالها على أيرلندا الشمالية لتعيد أجواء التوتر مجدداأيرلندا ترفض اقتراحا بوضع حد زمني لشبكة الأمان الخاصة بحدودهاألمانيا تمنع شركة طيران إيرانية من دخول أجوائها بعد ضغوط أمريكيةمصدر عسكري: مقتل أكثر من مئة من أفراد الأمن في هجوم لطالبان بوسط أفغانستانرسميا - أرسنال يعلن عن رحيل "العين الماسية"خبر سار من معسكر ليفربول بدبي.. عودة تشامبرلين تقتربكلوب: لاعبو ليفربول أظهروا أنهم جاهزون لخوض أي قتال أينما كانروبن وريبيري يعودان لتدريبات بايرن.. قد يلحقا بمواجهة ليفربولتوقيع اتفاق وقف إطلاق النارايطاليا تعيد 400 مهاجر إلى ليبياالنواب يناقش قانون انتخاب الرئيسالرئاسي» : يجب احترام القانون في التعيينات بالوظائف الحكومية

أزمة بين العراق والجزائر بسبب مباراة كرة قدم

- كتب   -  
أزمة بين العراق والجزائر بسبب مباراة كرة قدم
أزمة بين العراق والجزائر بسبب مباراة كرة قدم

ايوان ليبيا - وكالات

استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير الجزائري في بغداد لبحث حادثة هتف خلالها مشجعون جزائريون بشعارات وصفت بأنها مسيئة للعراق وتمجد الرئيس العراقي السابق صدام حسين في مباراة لكرة القدم بين فريقين للبلدين.

واستنكرت الوزارة سلوك بعض المشجعين الجزائريين خلال مباراة الإياب لفريق القوة الجوية العراقي، مساء الأحد، في مواجهة مضيفه اتحاد العاصمة الجزائري ضمن مباريات الدور 32 لبطولة الأندية العربية.

وبعد حوالي 75 دقيقة من بدء المباراة، انسحب الفريق العراقي من المباراة بعد أن هتف مشجعون جزائريون بهتافات مؤيدة لصدام حسين، وبشعارات مناهضة للشيعة، بحسب ما ذكرته مواقع إخبارية عراقية.

وأرجع فريق القوة الجوية العراقي سبب انسحابه - بحسب ما أفادته به وسائل إعلام محليه - إلى ترديد الجماهير الجزائرية في قلب ملعب عمر حمادي بالعاصمة الجزائرية ما وصفه الفريق "بشعارات طائفية" ضد الشعب العراقي.

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مشهد انسحاب الفريق العراقي أثناء ترديد الجماهير الجزائرية هتاف: "الله أكبر، صدام حسين".

وأفادت وسائل إعلام جزائرية بأن السفير العراقي في الجزائر توجه إلى غرف تغيير ملابس الضيوف ليقنع الفريق بالعودة دون جدوى.

ويعتبر فريق القوة الجوية العراقي - بهذا الانسحاب - خاسرا بثلاثة أهداف كعقوبة، في حين كانت المباراة بنتيجتها الأصلية تشير إلى تقدم الفريق الجزائري بهدفين نظيفين بعد أن تغلب في مباراة الإياب بهدف وحيد.

وقال أحمد محجوب، المتحدث باسم الوزارة، إن الهتافات آذت "العلاقات الأخوية العميقة بين البلدين الشقيقين".

وأضاف: "تطلب الوزارة تفسيرا من السلطات المعنية لهذا السلوك الشائن، ولهذا استدعت سفير الجمهورية الجزائرية في بغداد لإبلاغه، وإعلام الحكومة الجزائرية بدورها برفض ما حدث والتعبير عن استياء العراق حكومة وشعبا منه".

وأشار المتحدث إلى مسؤولية السلطات الجزائرية تجاه "حماية المواطنين العراقيين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري .. البائد".

وكان الفريق الجزائري متقدما بهدفين دون مقابل، وانتظر الحكم بعد انسحاب الفريق العراقي حوالي 15 دقيقة حتى انتهى الوقت الأصلي للمباراة، ثم أعلن بعدها انتصار اتحاد العاصمة بسبب انسحاب فريق القوة الجوية العراقي.

وطالب بعض مشجعي النادي العراقي عبر موقع "تويتر" بتنظيم مظاهرة أمام السفارة الجزائرية في العراق.

ومن المقرر أن تطلع اللجنة المنظمة للبطولة على تقرير حكم المباراة، قبل أن تصدر قرارها النهائي، بشأن فرض عقوبات على الفريقين.

وكانت وسائل إعلام عراقية رسمية قد أعلنت في وقت سابق، أنها ستقاطع أخبار الأندية الجزائرية جميعا حتى يصدر اعتذار.

التعليقات