ايوان ليبيا

الأحد , 21 أبريل 2019
ماكرون يندد باعتداءات سريلانكا ويصفها بـ "الشنيعة"منظمة التعاون الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي على مركز مباحث الزلفي بالسعوديةبومبيو: مقتل العديد من الأمريكيين في اعتداءات سريلانكارئيس البرلمان العربي يدين بأشد العبارات الهجمات الإرهابية الجبانة في سريلانكامكتبين لتسليم الجوازات الجاهزة في طرابلستوحيد قواعد بيانات النازحينقوات «الوفاق» تعزز مواقعها على أبواب طرابلسمشائخ الجنوب يطالبون برفع الحظر عن تسليح الجيشلجنة “دفاع النواب” تتهم بريطانيا بنشر الفوضى داخل ليبيااجتماع وزراء حكومة الوفاقمقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمهاصدمة فى "جزيرة الشاى".. دموع السريلانكيين تكشف مظاهر إرهاب "الأحد الدامى" | صورأبو الغيط: الدعم العربي للقضية الفلسطينية ثابت وراسخ ولا يتزعزعسفارة السعودية: 33 مشروعا فندقيا في 13 منطقة سعودية بـ1.1 مليار ريالحراك كتاب وادباء ومثقفي ليبيا يؤيد ويساند تقدم الجيش الوطني نحو المنطقة الغربيةالفاتيكان يدعو إلى وقف المعارك في ليبيامعاشات أبريل ومايو بالمصارف غدًا بالمنطقة الغربيةإعادة فتح المجال الجوي في مطار معيتيقةانقطاع الكهرباء عن مناطق متفرقة من طرابلسأصحاب السنام.. سخرية إيطاليا من يوفنتوس التي حولها جمهوره إلى فخر

سلامه وبعثته.. والسراج وقنبلته: لا انتخابات!! ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
سلامه وبعثته.. والسراج وقنبلته: لا انتخابات!! ... بقلم / محمد الامين
سلامه وبعثته.. والسراج وقنبلته: لا انتخابات!! ... بقلم / محمد الامين

 

سلامه وبعثته.. والسراج وقنبلته: لا انتخابات!! ... بقلم / محمد الامين

رسالة السراج اليوم إلى كل المجرمين والمنحرفين والفاسدين:

- إذا أردتم وأد الانتخابات، فعليكم بطرابلس..

- من أراد أن يبقى بالمشهد رغم أنوف الليبيين، فعليه بتشغيل الفوضى داخل طرابلس مهما كانت الأحوال بالمدن الأخرى..

- الدّوس عل زرّ عدم الاستقرار في طرابلس هو الحلّ لإحباط كل محاولة تغيير سلمي وقانوني يمارس فيه الشعب حقه في إنقاذ بلده!!
كل الأطراف اليوم تبدو متّفقة على صفع الشعب الليبي وتسفيهه والضحك عليه..

نحن اليوم أمام حالة انسداد حقيقية..

حالة اشتراك وتواطؤ وتورط مباشر من أطراف عدة في هذا البلد هدفها البقاء مهما كان الثمن..
لك الله أيها الوطن..يبدو أننا سوف نصبح أمام مشكلة إسمها غسان سلامه،، قريبا..

من أكبر المضحكات المبكيات أن ينحدر غسان سلامه في خطابه الرسمي وعبر مؤتمر صحفي تتناقله وسائل الإعلام إلى المستوى الذي رأينا اليوم!!
لماذا يحافظ سلامه على خط الرجعة مع ميليشيات إجرامية تستهدف مرفقا مدنيا كمطار امعيتيقه؟ وكيف يسمح لنفسه بـ"إغرائها" باستهداف المزيد من الليبيين ولو على سبيل الاستفزاز؟

من خلال أداء السيد غسان سلامه منذ اندلاع الأزمة الأخيرة، يمكننا أن نخلص إلى أمرين اثنين:

1- الرجل فقد كل ما في جعبته وأصبح يخبط خبط عشواء، تصريحات غير مركزة، خطوات مرتبكة، صدمة واضحة من الأحداث التي شهدتها العاصمة، تبعية واضحة وغير مبرّرة للموقف الأمريكي..

2- الرجل لم يعد يملك قرار إدارة الأزمة، وانتقلت المفاتيح وزمام المبادرة إلى نائبته الأمريكية وليامز..

لا يخفى أن الرجل قد كان أكثر ثباتا وإصرارا وتمسكا بمسارات الحل وأولها الاستحقاق الانتخابي، لكن الواضح أنه قد أضحى، منذ قدوم نائبته إلى طرابلس، أقلّ حماسة وربما أقل نفوذا في منصبه..

نحن لا يهمنا هذا إلا بالقدر الذي يؤثر على مصير الوطن.. ولسنا ننتظر من سلامه ولا غيره أن يحلّوا مشكلة ليبيا التي أغرقها أبناؤها، ويعبث بها أبناؤها، وباعها أبناؤها..

سلامه يريد الدخول في لعبة التمويه والإخفاء مع المليشيات.. وكأن ما بينهما شأن شخصي.. أو كأن تكرار استهداف صلاح بادي أو غيره للمطار سيمر دون سقوط أرواح أو سفك دماء أو دمار أو تعطّل لمصالح الناس..

رسالة سلامه إلى المجرمين: اقتُل مرة ولن أسمّيك بالاسم.. اقتُل مرّتين ولن أذكرك بالاسم إلا إذا قتلت ثالثة!!

سلامه لا يهتم كثيرا بمن سيتضرر من هذه الجرائم.. لن يدفع شيئا.. ولن يخسر شيئا.. ولن يقفد قريبا ولا حبيبا.. لكن هل له الحقّ في المقامرة بدمائنا وأبنائنا؟ وهل يعتقد أنه يتعامل مع شريحة مثقفة أو متخلقة تخشى أن تُذكر بالاسم؟

لا يملك سلامه أن يتحول التعاطي مع القضية الليبية إلى مسألة خاضعة للمساومة أو للانفعالات..

وما نخشاه كثيرا هو أن يتطور هذا السلوك إلى ما هو أسوأ ما لم توجد قوة وازنة أساسها المكونات المجتمعية المتضرّرة والمتحفظة على أداء سلامه منذ مقدَم وليامز..

# الحراك _الشعبي_هو الحلّ

وللحديث بقية.

التعليقات