ايوان ليبيا

الثلاثاء , 27 أكتوبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

المسماري: قطر هي العدو الأول لشعبنا

- كتب   -  

ال المتحدث باسم الأركان الليبية، اللواء أحمد المسماري، إن دولة قطر أصبحت العدو الأول للشعب الليبي بسبب دعمها الفاضح للإرهاب، بحسب قوله في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامجها "هنا العاصمة" الذي تقدمه عبر شاشة CBC. وأضاف المسماري أن الدور القطري في ليبيا ليس جديدا، وأن الليبين يعلمون هذا الدور من خلال تسليح الجماعات الإرهابية وتنظيم القاعدة وداعش، لافتا إلى أن الدور القطري اتضح أكثر في شهر مارس 2011، من خلال ذخائر نزلت في مطارات ليبيا وتسلمها من قبل قادة الإرهاب ولا تترك باسم "الجيش الليبي". وتابع المسماري أن الدور القطري كان سياسيا وعسكريا مكثفا بالتحالف مع الإخوان، كما اتضح دور قطر في ضغوط الغرب لما يسمى "حكومة الوفاق الوطني" وهي دمية في النهاية تدار من قبل المخابرات الأمريكية والبريطانية.


التعليقات