ايوان ليبيا

السبت , 23 فبراير 2019
حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 23 فبراير 2019الليبية لحقوق الإنسان : جميع مكونات فزان ترحب بعملية تطهير الجنوبتفعيل مركز لمراقبة الحدود بين ليبيا والنيجر والسودان وتشادضبط كمية كبيرة من مخدر الحشيش فى نالوت مهربة من الجزائرهيمنة الغرب على العرب ... من قميص الشيوعية إلى قميص التشيع ... بقلم / محمد عمر غرس الله"فوتبول ليكس" - سيتي دفع أموالا بطريقة غير قانونية من أجل ضم سانشوفيتنام تعلن عن مجيء زعيم كوريا الشمالية إليها في زيارة رسمية "خلال أيام"بخاري يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية المؤجلة بنيجيرياترامب يرشح كيلي كرافت سفيرة لأمريكا في الأمم المتحدةسيصبح إمبراطورا في الربيع.. ولي العهد الياباني يوجه رسالة إلى شعبهأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 فبراير 2019تعيين رمضان البرعصي رئيسا لجهاز الاستخبارات العسكريةرويترز: لم تحدث إشتباكات داخل حقل الفيل النفطياتفاق لتأمين الحدود المشتركة مع السودان وتشاد والنيجرأسر عدد من مقاتلي العصابات التشادية في مرزقتحرك عسكري إلى مدينة العزيزيةالوضع في ليبيا على طاولة القمة العربية الأوروبيةشكوى للنائب العام ضد رئيس «مصلحة آثار الموقتة»بلجيكا تتعهد بالكشف عن ملابسات استغلال الأموال الليبية المجمدةأسباب الهجوم على مقر الحرس البلدي في بنغازي

أكثر من مليون شخص في مخيمات المهجرين بسبب الفيضانات في الهند

- كتب   -  
مخيمات المهجرين بسبب الفيضانات في الهند

أعلنت السلطات الهندية الثلاثاء أن أكثر من مليون شخص تم إيواؤهم في مخيمات أقيمت للمهجرين في ولاية كيرالا بجنوب البلاد التي ضربتها أمطار موسمية عنيفة، أسفرت عن سقوط اكثر من 410 قتلى.


ويكشف انحسار المياه تدريجيًا بسبب تراجع غزارة الأمطار، حجم الدمار في هذه المنطقة التي تشكل وجهة للسياح في المواسم الأخرى.

وقال الناطق باسم الحكومة سوباش تي في لوكالة فرانس برس إن "عدد الأشخاص المقيمين في المخيمات الإنسانية بلغ الآن مليونًا و28 ألف شخص".

وعثر رجال الإنقاذ أمس على ست جثث أخرى لترتفع بذلك حصيلة الضحايا الى أكثر من 410 قتلى منذ أن بدأت في يونيو الأمطار الموسمية التي تعد من الأكثر غزارة منذ قرن.

وفي شينغانور إحدى المدن الأكثر تضررًا، ما زالت المياه التي بلغ مستواها أكثر من ستين سنتمترا، تغلق طرقا عديدة، كما ذكر فريق من وكالة فرانس برس. وما زالت الأمطار تهطل لكن بكثافة أقل.

وقال الجيش الهندي الذي يعمل على الأرض إن أكثر من ألف شخص ما زالوا موجودين في بيوت غمرتها المياه في المدينة.

وذكر جندي طلب عدم كشف هويته أن معظم هؤلاء السكان لا يريدون إجلاءهم بل يطلبون الحصول على مواد غذائية ومياه للشرب فقط.

وقال كي جي بيلاي الذي يقيم في المدينة وبلغ ارتفاع المياه في منزله 2,5 متر قبل ان يتمكن رجال الإنقاذ من مساعدته، لفرانس برس "في الماضي لم يتجاوز مستوى المياه 30 سنتمترا واعتاد الناس على ذلك".

وقال ساشي تارور النائب عن كيرالا والمسئول السابق في الأمم المتحدة إن الأمطار دمرت حوالى خمسين ألف مسكن على ما يبدو.

وقدرت السلطات المحلية قيمة الخسائر بثلاثة مليارات دولار وهو مبلغ يرجح أن يرتفع مع انحسار المياه الذي يكشف حجم الأضرار.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات