ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 يوليو 2019
مينيوليه يلمح للبقاء مع ليفربولسكاي: سانت إيتيان ينتظر عرض توتنام قبل الموافقة على بيع مدافعه لـ أرسنالبلاتر يهاجم تعيين سامورا كمراقب للكاف: قرار "استعماري" ويهين لوائح فيفاماركا: ميلان يستفسر عن لوكا مودريتشانتشار أمني مكثف وإغلاق طريق آربيل بعد مقتل نائب القنصل التركيالصور الأولى للمطعم الذي تم فيه إطلاق النار على الدبلوماسيين الأتراك في أربيلأهم بنود الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير في السودان| فيديوجرافمطار سبها الدولي : قريبا استئناف الرحلات الدوليةالمحجوب: منطقة الزطارنة تخضع كلياً للجيشحقيقة دفع حكومة السراج أموالا لإصدار بيان إيقاف الحربالسراج يبحث الأوضاع الميدانية على الجبهاتحقيقة وجود استثناء من رسم النقد الأجنبيارتفاع الدولار في السوق الموازيةقتلى وجرحى في انفجارين استهدفا الجيش السوريانطلاق البطولة الشاطئية الدولية لكرة القدم بمدينة "نيوم" السعودية اليوم بمشاركة مصريةانطلاق أعمال مجلس "وزراء الإعلام العرب" برئاسة السعودية|صورسلطنة عمان تتوج بجائزة التميز الإعلامي العربيرايولا: دي ليخت يذكرني بـ إبراهيموفيتش.. ولاعب يوفنتوس في نفس مستواهرسميا - ستيف بروس يتولى تدريب نيوكاسلمن الدروس والعبر إلى الحسم العسكري في الأزمة الليبية ... بقلم / رمزي حليم مفراكس

أكثر من مليون شخص في مخيمات المهجرين بسبب الفيضانات في الهند

- كتب   -  
مخيمات المهجرين بسبب الفيضانات في الهند

أعلنت السلطات الهندية الثلاثاء أن أكثر من مليون شخص تم إيواؤهم في مخيمات أقيمت للمهجرين في ولاية كيرالا بجنوب البلاد التي ضربتها أمطار موسمية عنيفة، أسفرت عن سقوط اكثر من 410 قتلى.


ويكشف انحسار المياه تدريجيًا بسبب تراجع غزارة الأمطار، حجم الدمار في هذه المنطقة التي تشكل وجهة للسياح في المواسم الأخرى.

وقال الناطق باسم الحكومة سوباش تي في لوكالة فرانس برس إن "عدد الأشخاص المقيمين في المخيمات الإنسانية بلغ الآن مليونًا و28 ألف شخص".

وعثر رجال الإنقاذ أمس على ست جثث أخرى لترتفع بذلك حصيلة الضحايا الى أكثر من 410 قتلى منذ أن بدأت في يونيو الأمطار الموسمية التي تعد من الأكثر غزارة منذ قرن.

وفي شينغانور إحدى المدن الأكثر تضررًا، ما زالت المياه التي بلغ مستواها أكثر من ستين سنتمترا، تغلق طرقا عديدة، كما ذكر فريق من وكالة فرانس برس. وما زالت الأمطار تهطل لكن بكثافة أقل.

وقال الجيش الهندي الذي يعمل على الأرض إن أكثر من ألف شخص ما زالوا موجودين في بيوت غمرتها المياه في المدينة.

وذكر جندي طلب عدم كشف هويته أن معظم هؤلاء السكان لا يريدون إجلاءهم بل يطلبون الحصول على مواد غذائية ومياه للشرب فقط.

وقال كي جي بيلاي الذي يقيم في المدينة وبلغ ارتفاع المياه في منزله 2,5 متر قبل ان يتمكن رجال الإنقاذ من مساعدته، لفرانس برس "في الماضي لم يتجاوز مستوى المياه 30 سنتمترا واعتاد الناس على ذلك".

وقال ساشي تارور النائب عن كيرالا والمسئول السابق في الأمم المتحدة إن الأمطار دمرت حوالى خمسين ألف مسكن على ما يبدو.

وقدرت السلطات المحلية قيمة الخسائر بثلاثة مليارات دولار وهو مبلغ يرجح أن يرتفع مع انحسار المياه الذي يكشف حجم الأضرار.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات