ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
"طفلة نيوزيلندا الأولى" تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدةالاتحاد الأوروبي ينشئ كيانا قانونيا لمواصلة التجارة مع إيران والالتفاف على العقوبات الأمريكيةالحرس الثوري الإيراني: ترامب "شرير ومتهور"خامنئي يرفض عرضا أمريكيا بلقاء زعماء إيرانيينلواء الصمود : لهاذا انسحبنا من من معسكر النقليةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018وزير الداخلية الإيطالي في تونس لبحث الازمة الليبيةمعرض صور لمعاناة أهالي تاورغاء على هامش الدورة 39 لـحقوق الإنسان بجنيفعقيله صالح.. رئيس مجلس النواب بين حالة الإنكار السياسي والتغريد خارج السرب..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2018النمسا تعلن عن رزمة من المساعدات لليبياميليشيا الردع المشتركة أبو سليم تسيطر على معسكر النقلية و تطرد ميليشيا صلاح بادى من المنطقةكلمة السراج في الاجتماع الوزاري حول ليبيا بنيويوركرسالة من المشير حفتر لأمير الكويتسلامة : يجب تحرير الحكومة فى طرابلسسقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالم

رئيس الوزراء اليوناني يعلن أن بلاده تستعيد زمام أمورها بعد "صفقة الإنقاذ"

- كتب   -  
رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، اليوم الثلاثاء، أن اليونان استعادت زمام أمورها بعد تضحيات مؤلمة خلال برنامج مساعدات مالية استمر ثماني سنوات.


وقال تسيبراس، في خطاب متلفز من جزيرة إيثاكا، إن اليونان "استعادت حق تقرير مصير ثروتها ومستقبلها بنفسها".

واختياره ذلك الموقع له دلالة رمزية مرتبطة بالمحن التي واجهها الإغريق خلال رحلة يوليسيس، بطل ملحمة هوميروس، للعودة إلى إيثاكا. وقال "اليوم يوم وفاء الدين لكنه بداية حقبة جديدة".

وأكد أن اليونان تجاوزت ملحمة "الأوديسة في العصر الحديث" خلال الأزمة، إذ طبقت تدابير تقشف بقيمة 65 مليار يورو (75 مليار دولار) وعاشت في "حالة طوارئ مستمرة".

وأنهت اليونان، أمس الإثنين، المرحلة الثالثة والأخيرة من برنامج المساعدات رسميًا، لكن الخبراء يحذرون من أن التحديات التي تواجهها البلاد لم تنته بعد.

وأقرض الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي اليونان، المثقلة بالديون، ما مجموعه 289 مليار يورو (330 مليار دولار) في ثلاثة برامج متتالية في 2010 و2012 و2015.

وقد تكون اليونان سجلت فائضًا في الميزانية باستثناء دفعات الديون، بنحو 4 بالمئة في 2016 و2017، لكن ذلك في مقابل إصلاحات ضريبية موجعة، ولا تزال يداها مكبلتين في الإنفاق على المساعدات الاجتماعية.

ووضعت اليونان تشريعات متعلقة بمعاشات تقاعد جديدة وتخفيضات ضريبية لسنتي 2019 و2020، وستبقى خاضعة لمراقبة دولية لعدة سنوات.

وقبل ثماني سنوات، وخلال إعلانه عن صفقة الإنقاذ الأولى لليونان، تحدث رئيس الحكومة آنذاك جورج باباندريو عن "أوديسا جديدة لليونانيين. لكننا الآن على طريق العودة إلى إيثاكا".

ولا يتفق علماء الآثار، وحتى قدامى المؤرخين، حول ما إذا كانت جزيرة إيثاكا الحالية هي موطن يوليسيس كما تقول ملحمة هوميروس.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات