ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
ترامب يقول إنه يفكر باستبدال خمسة من كبار المسئولين في إدارتهالكرملين: بدء التحضير لقمة بوتين وترامب في الأرجنتينمقتل 11 في معارك بين فصائل مدعومة من تركيا بعفرين السوريةنتنياهو: سأتولى منصب وزير الدفاع ولن نذهب إلى انتخابات مبكرةميانمار تداهم مخيما للنازحين الروهينجا وتصيب 4 أشخاص بالرصاصخيبة أمل في زيمبابوي بعد عام على سقوط موجابيخمسة قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغدادتفعيل مصلحة الجوازات بتاورغاءكلمة معيتيق في احتفالية ريادة الأعمال ليبيا 2018رفع سقف السحب الشخصي إلى 4 آلاف دولاراعتصام العاملين بالطيران المدنيتأهيل أفراد الشرطة في مجال حقوق الإنسانالمطالبة بإسقاط «بلدي سبها»إطلاق سراح علي أحمد العريبيمدرب السويد يطمئن مانشستر يونايتد على ليندلوف بعد إصابتهتقرير - يوفنتوس ينافس بقوة على ضم رامسيتقرير - مانشستر يونايتد يرغب في ضم نجم وسط روما الشابتقرير - لويس دانك هدف جديد لدعم دفاع مانشستر يونايتدالإفراج عن رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا بعد ثلاثة أيام من اعتقالهالعثورعلى غواصة أرجنتينية بعد عام من اختفائها وعلى متنها 44 جثة

رئيس الوزراء اليوناني يعلن أن بلاده تستعيد زمام أمورها بعد "صفقة الإنقاذ"

- كتب   -  
رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس

أعلن رئيس الوزراء اليوناني، أليكسيس تسيبراس، اليوم الثلاثاء، أن اليونان استعادت زمام أمورها بعد تضحيات مؤلمة خلال برنامج مساعدات مالية استمر ثماني سنوات.


وقال تسيبراس، في خطاب متلفز من جزيرة إيثاكا، إن اليونان "استعادت حق تقرير مصير ثروتها ومستقبلها بنفسها".

واختياره ذلك الموقع له دلالة رمزية مرتبطة بالمحن التي واجهها الإغريق خلال رحلة يوليسيس، بطل ملحمة هوميروس، للعودة إلى إيثاكا. وقال "اليوم يوم وفاء الدين لكنه بداية حقبة جديدة".

وأكد أن اليونان تجاوزت ملحمة "الأوديسة في العصر الحديث" خلال الأزمة، إذ طبقت تدابير تقشف بقيمة 65 مليار يورو (75 مليار دولار) وعاشت في "حالة طوارئ مستمرة".

وأنهت اليونان، أمس الإثنين، المرحلة الثالثة والأخيرة من برنامج المساعدات رسميًا، لكن الخبراء يحذرون من أن التحديات التي تواجهها البلاد لم تنته بعد.

وأقرض الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي اليونان، المثقلة بالديون، ما مجموعه 289 مليار يورو (330 مليار دولار) في ثلاثة برامج متتالية في 2010 و2012 و2015.

وقد تكون اليونان سجلت فائضًا في الميزانية باستثناء دفعات الديون، بنحو 4 بالمئة في 2016 و2017، لكن ذلك في مقابل إصلاحات ضريبية موجعة، ولا تزال يداها مكبلتين في الإنفاق على المساعدات الاجتماعية.

ووضعت اليونان تشريعات متعلقة بمعاشات تقاعد جديدة وتخفيضات ضريبية لسنتي 2019 و2020، وستبقى خاضعة لمراقبة دولية لعدة سنوات.

وقبل ثماني سنوات، وخلال إعلانه عن صفقة الإنقاذ الأولى لليونان، تحدث رئيس الحكومة آنذاك جورج باباندريو عن "أوديسا جديدة لليونانيين. لكننا الآن على طريق العودة إلى إيثاكا".

ولا يتفق علماء الآثار، وحتى قدامى المؤرخين، حول ما إذا كانت جزيرة إيثاكا الحالية هي موطن يوليسيس كما تقول ملحمة هوميروس.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات