ايوان ليبيا

الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
بوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة نوويةسفير كازاخستان: شهادة الإمام الأكبر في حق بلادنا "تاج على رءوسنا"مدير "الثقافي الكوري": الطلبة المصريون أبهروني بقدرتهم علي تعلم اللغة الكوريةالقضاء الليبي يستفيق.. للانقضاض على حراك غضب فزّان!!.. ازدواجية المعايير والسقوط الأخلاقي المدوّي..ترامب يأمر الجيش الأمريكي بتأسيس قيادة عسكرية للفضاءماكرون يكلّف ساركوزي بتمثيل فرنسا في حفل تنصيب الرئيسة الجورجيةترامب يوافق على إغلاق مؤسسته الخيريةتقارير: مهاجم ليفربول قد ينتقل إلى كريستال بالاستقرير: رابيو وافق على شروط الانتقال لبرشلونةتليجراف: سولسكاير المرشح الأول لتدريب يونايتدمدرب بلجيكا: كنت سأضم ناينجولان إذا سمح لي بإشراك 12 لاعبا في الملعبمؤسسة النفط ترسل شحنة وقود إلى الجنوبركاب طائرة الخطوط الليبية في العراء بمطار برج العربمن وراء تعليق الرحلات الجوية بين الجزائر وليبياابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله إلى ليبيااستقالة وزير المالية في حكومة الوفاقطرابلس عاصمة للسياحة العربية العام 2020الخطوط الجوية البريطانية تستأنف رحلاتها إلى باكستان بعد توقف 10 أعواممنح جائزة "فولبرايت" الأمريكية للتفاهم الدولي لأنجيلا ميركلبوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى

العرض الأول لفيلم وثائقي عن مهجري تاورغاء فى بنغازى

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أقيم أمس السبت في جامعة العرب الطبية مدرج سناء محيدلي في مدينة بنغازي العرض الأول للفيلم الوثائقي عن مهجري تاورغاء.

وصرح مخرج الفيلم مصطفى الزاوي ” لا أحد يستطيع نكران قضية تاورغاء التي أصبحت قضية رأي عام أمام الليبيين و العالم بالكامل ولكن لا تجد أبسط التفاصيل عن قضية مهجري تورغاء و تتعدد الرواية حول القضية.

وأضاف الزاوي أن الفيلم سيكون ردة فعل طبيعية عن الشيء فقمنا بدراسة عن تكاليف الفيلم والأماكن التي يجب أن نقوم بالتصوير فيها.

 

وتابع المخرج “من ثم انطلقنا في تصوير الفيلم، حيث أنه من إنتاج سراج الدين التاورغى  ويركز على أحداث 11/08/2011 وهو يوم التهجير من تاورغاء”.

وأفاد الزاوي أن نفس يوم عرض هذا الفيلم الوثائقي توافق الذكرى السابعة لتهجير أهالي تاورغاء ، لافتا إلى أن مدة الفيلم ساعة واحدة.

وواصل حديثه “لم نستطع تجسيد جميع الجرائم التي حدثت مع مهجري تاورغاء لكن قمنا بأقصى جهد لدينا ولكن مع ذالك استطعنا تسليط الضوء على جزء من قضيتهم و المواضيع الرئيسية من ضحايا مهجري تاورغاء”.

وأكد الزاوي أنه تم تصوير هذا الفيلم في خلال مدة لا تتجاوز الشهرين من تصوير و لقاءات ومونتاج والتجهيزات و تم التصوير في قرارة القطف والمخيمات في بنغازي و خارجها، مشيرًا إلى أنه لم توجههم أية صعوبات أو عراقيل.

وأفاد مخرج الفيلم أن الكل كان متعاون مع قضية تاورغاء والجزئية الوحيدة هي مجزرة جنزور فلم نستطيع تصويرهم أو اخذ تصريحات لهم.

 

التعليقات