ايوان ليبيا

السبت , 20 أكتوبر 2018
البحرين تشيد بقرارات وتوجيهات الملك سلمان حول مقتل خاشقجيمئات المهاجرين يحتشدون على جسر بين جواتيمالا والمكسيك"الأعلى لرابطة العالم الإسلامي": استقرار السعودية وأمنها خط أحمرالآلاف يتظاهرون في تايوان للمطالبة باستفتاء على الاستقلالمشاجرة تنهي حياة مواطن بالرصاصشندب: ميليشيات الإخوان قتلت العقيد معمر القذافيتطعيم 1.2 مليون طفلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 20 اكتوبر 2018ريال مدريد ضد ليفانتي.. في الطريق لتسجيل الأهدافبين طريقة جوارديولا وإحصائيات أوبتا.. لماذا علينا ألا ننزعج من مستوى صلاحمسئول أمريكي: من المرجح عقد اجتماع قمة بين ترامب وكيم أوائل العام المقبلعودة أصغر ملياردير في إفريقيا سالما بعد خطفه قبل أسبوعانفجارات تهز عددا من مراكز التصويت في العاصمة الأفغانيةمجلة فرنسية تكشف أسباب تمزق ليبياوكالة “سبوتنيك” الروسية : الأزمة الليبية ترسخ عودة الاستعمارخطر انعدام الأمن المائي في ليبياالرئاسي: المؤسسة العسكرية يجب أن تكون بيد سلطة مدنيةحقيقة اختفاء 3 ناقلات نفطناجون يروون تفاصيل اختطافهم بالجنوبحفتر يطلق عملية «حوض مرزق»

منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان تدين حملة الترحيل القسري التي استهدفت نازحي تاورغاء من مخيم طريق المطار بطرابلس

- كتب   -  
منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان تدين حملة الترحيل القسري التي استهدفت نازحي تاورغاء من مخيم طريق المطار بطرابلس
منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان تدين حملة الترحيل القسري التي استهدفت نازحي تاورغاء من مخيم طريق المطار بطرابلس

ايوان ليبيا :

فى بيان لها اليوم قالت منظمة الراصد الليبى :

بيان منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان
بشأن حملة الترحيل القسري التي استهدفت مخيم نازحي تاورغاء من مخيم طريق المطار بطرابلس

تلقت منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان ببالغ الصدمة والأسف خبر إقدام جهات ميليشيوية على مهاجمة مخيم طريق المطار بطرابلس الذي يقيم به نازحون من مدينة تاورغاء وترويعهم بالجرافات والسلاح وإتلاف أمتعتهم ومتعلقاتهم الأسرية والشخصية، ثم إرغامهم على مغادرة موقع المخيم بالإكراه والترهيب.
وفي الوقت الذي تعبر فيه منظمة الراصد عن استنكارها الشديد لهذا العمل التعسفي، فإنها تود توضيح ما يلي:

1- إن هذا العمل المشين ليس العمل الأول من نوعه في حق ابناء تاورغاء، وليس الجريمة الأولى في سجلّ الميليشيات، وليس الإهمال الأول في سجل الحكومات المتعاقبة بطرابلس التي طالما صمتت على مهاجمة هذا الموقع وانتهاك كرامة من فيه من نساء وأطفال وعوائل ومسنّين.

2- إن طول إقامة النازحين بهذا المخيم سببه إهمال قضيتهم وبطء تنفيذ ترتيبات عودتهم الذي يعود إلى ضعف قرار حكومة الوفاق وعجزها عن تأمين العودة واستكمال الاستعدادات اللوجستية اللازمة.

3- إن تبريرات مرتكبي هذا الفعل البربري الغاشم بوجود تجار ممنوعات ومخدرات وإجرام بموقع المخيم لا يبيحُ بأي حال مهاجمته بهذه الكيفية واستباحة كل من فيه ومعاملتهم معاملة السوائم والمجرمين.. فعمليات الاقتحام لها ترتيبات وتنظمها إجراءات قانونية إدارية وقضائية لضمان حماية الأبرياء والعوائل والمسنّين والاطفال.

4- إن تحول موقع المخيم أو أجزاء منه إلى مناطق خطرة وخارجة عن القانون سببُه الرئيسي الإهمال والتهميش والتجويع وانعدام أسباب الرزق والكسب لشباب عانوا الجوع والفاقة والكراهية والتمييز على مدى ثمانية أعوام. وإن اللوم يُوجه إلى مجتمع ينبذهم، وسلطات تعاملهم معاملة الغرباء والمفروزين اجتماعيا.

5- ندعو الحكومة ومؤسسات الدولة إلى تحمّل مسئولياتها في ملاحقة المسئولين عن هذا الجرم الشائن، والإحاطة بضحايا الترحيل القسري كافة، وتأمين احتياجاتهم الأساسية، وترتيب عودة نهائية وكريمة إلى بلدتهم.

6- وختاما، يعبر الراصد الليبي عن احتجاجه واستهجانه إزاء الإهمال الإعلامي والدولي والإقليمي لقضية النازحين وتورط الإعلام والمنظمات عن قصد أو عن غير قصد في التعتيم على معاناتهم اليومية القاسية والجرائم التي تُرتكب ضدهم ليلا نهارا داخل المخيم وخارجه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
صدر بطرابلس في 10/08/2018

عن منظمة الراصد الليبي لحقوق الإنسان

التعليقات