ايوان ليبيا

السبت , 18 أغسطس 2018
«لو تعبانة من شغل البيت».. جهزي سلطة المكرونة بالتونةتأكدي من تعلق طفلك الزائد بك من خلال ٦ مواقف يوميةرئيس روسيا البيضاء يقيل رئيس الحكومة وعددا من الوزراءالرئيس الأفغاني: اجتماعات بشأن إعلان وقف إطلاق النار خلال عيد الأضحىنائب الرئيس الإيراني: سنقاوم الضغوط الناجمة عن العقوبات الأمريكية بالموارد الطبيعية والبشريةتظاهرة للمعارضة في مالي احتجاجا على إعادة انتخاب كيتاماذا ينتظر الزمالك من عقوبات بعد إعلان الانسحاب من الدوري؟حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 18 اغسطس 2018وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدةانطلاق مظاهرات مناهضة للنازيين الجدد في برلينانطلاق جنازة رسمية لعدد من ضحايا انهيار الجسر وغضب في جنوةالبحرية الإيرانية تعلن تزويد سفينة حربية بمنظومة دفاعية جديدةآمر حرس المنشآت النفطية يؤكد جاهزية قواته للتعامل مع أي هجوم إرهابي على الهلال النفطيسعر رسمى و اخر تجارى ... تعرف على اسعار الدولار المتوقعة بعد تطبيق الاصلاح الاقتصادىوفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدةالمصرف المركزي - طرابلس يحدد مدة تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصاديأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 18 اغسطس 2018بوتفليقة يعزل اثنين من كبار قادة الجيش الجزائريعمران خان يتولى رئاسة الوزراء في باكستان بعد أداء اليمينالصين لـ"الفاتيكان": لا يمكن لقوى خارجية السيطرة على الدين

سقطة إدارية جديدة في الأهلي

- كتب   -  
مجلس الأهلي

في حلقة جديدة من حلقات الفشل الإداري داخل النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، نشبت أزمة ضخمة، أمس، أبطالها إدارة الرحلات بالنادي، المسؤولة عن تنظيم الرحلات للأعضاء، التي تسببت في موقف حرج للغاية تعرض له 45 عضوًا، حيث قام الأعضاء بحجز رحلة إلى مدينة الغردقة في فندق "سويس إن ريجينا" لمدة 5 أيام (4 ليال) مقابل  3100 جنيه للغرفة المزدوجة أو الثلاثية، وتم سداد المبلغ لإدارة الرحلات بالنادي الأهلي.

فوج أعضاء النادي الأهلي تلقى صدمة غير متوقعة فور وصوله مدينة الغردقة، حيث أبلغته إدارة الفندق عدم وجود أي حجوزات باسم النادي الأهلي، ما أصاب الأعضاء بنوبة غضب شديدة، وظنوا في البداية أن المسؤول عن الخطأ الفندق، ومن ثم سارعوا بالاتصال بمسئولي لجنة الرحلات في النادي، لكنهم لم يصلوا لهم، والأمر نفسه بالنسبة لأعضاء المجلس والإدارة التنفيذية للنادي.

وبمرور الوقت تيقن أعضاء الأهلي أن المشكلة خاصة بإدارة الرحلات بالنادي الأهلي، وفوجئوا بمغادرة الحافلة التي استقلوها من القاهرة، ما يعني أنهم لن يتمكنوا من العودة أيضًا، وظلوا ما يقرب من ساعتين دون أن يتمكنوا من الوصول إلى أي مسئول في الأهلي لحل الأزمة. 

أعضاء الأهلي لم يجدوا أمامهم مفرًا من اللجوء إلى الشرطة، حيث تم تحرير أكثر من محضر، أحدهم حمل رقم 19 أحوال شرطة السياحة، ومحضر ثاني رقم 6113 إداري قسم أول الغردقة، واتهموا فيه أعضاء مجلس إدارة النادي بصفتهم بالخداع بعد دفعهم اشتراكات الرحلة، لكنهم لم يجدوا أي حجوزات خاصة بالنادي الأهلي في الفندق.

وبعدما تسربت أنباء تحرير محاضر في قسم الشرطة بدأ أعضاء المجلس التحرك خوفًا من تصاعد الأزمة، حيث حاول محمد الدماطي، عضو المجلس التواصل مع أحد الأعضاء من أجل حل المشكلة، ووعدهم بإنهاء الأمر سريعًا.

في الوقت نفسه حاولت لجنة الرحلات، التي تعمل متطوعة ودورها استشاري، حل الأزمة، وبالفعل نجح رئيس اللجنة في الوصول إلى حجز جديد للأعضاء في فندق شيراتون سوما، بسعر أعلى عن التكلفة التي كان من المفترض أن يتحملها العضو حال نزوله في الفندق الأول 5200 جنيه للغرفة، على أن يتحمل النادي فرق السعر.

المعروف أن لجنة الرحلات تم تشكيلها هي وباقي اللجان من أعضاء حملة قائمة محمود الخطيب في الانتخابات الماضية، حيث استغل محمود الخطيب، رئيس النادي اللجان لترضية أعضاء حملته الذين لم يحصلوا على مناصب داخل النادي في إطار مرحلة سداد الفواتير الانتخابية. 

مجلس إدارة الأهلي، تحرك كعادته متأخرًا لحل الأزمة، وقام على الفور بحل لجنة الرحلات بالنادي، التي تقاعس موظفو النادي فيها عن أداء مهامهم، كما حول تم تحويل مدير إدارة الرحلات للتحقيق، على أن يتحمل النادي تكاليف الرحلة بقيمتها الجديدة ورد المبالغ المالية التي سددها الأعضاء قبل السفر إلى الغردقة، وأصدر بيانا داخليا بهذه القرارات، وتم توزيعه على الإدارات واللجان المختلفة.

التعليقات