ايوان ليبيا

الأثنين , 22 أكتوبر 2018
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 22 اكتوبر 2018الدولار فى أعلى مستوى خلال اسبوع أمام الدينار فى بداية السوق الموازي اليومالنهر الصناعي في مرمى نيران الحقد..واستهداف فزان في منابر التحريض..تقرير: مورينيو مرشح لتدريب ريال مدريدغرق مركب يتسبب في مقتل وإصابة مهاجرين غرب تركيارويترز: "لا نية" لدى السعودية لربط النفط بالسياسةضريبة القيمة المضافة على الديزل والبنزين تشعل العاصمة الهنديةسكاى نيوز: جندي تركي يحتجز رهائن في مركز تجاري بمدينة غازي عنتابالمطالبة بترسيم لغة «التفيناغ» في الدستورتواصل الاشتباكات بالجنوبحقيقة المعارضة التشادية فى ليبياتوثيق التعاون الأمني مع أسبانياالعثور على جثة معاون آمر الفرقة التاسعة التابعة للأمن المركزي أبو سليماطلاق خدمات التحويلات المُباشرة بالدولارميناء الخمس خارج السيطرةإقصاء الجنوب من جهود توحيد المؤسسة العسكريةبنود مسودة مشروع توحيد المؤسسة العسكريةتقارير – مفاجأة في مسلسل رابيو.. وباريس يقترب من التجديدوفاة مشجع بعد مباراة لاتسيو وبارماسباليتي: ناينجولان سيغيب عن إنتر لفترة

التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

- كتب   -  
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا هشام حمادي أن الأمازيغ يشترطون التوافق مع جميع الليبيين لضمان حقوق المكونات الثقافية في الدستور بداية من اسم ولغة ونشيد وهوية الدولة.

حمادي قال في تصريح خاص لموقع لـ”أصوات مغاربية” إن مشروع الدستور الحالي مخالف للمادة 30 من الإعلان الدستوري ومعارض لاتفاق الصخيرات ومخالف للمواثيق الدولية التي صادقت ليبيا على سبعة منها والقاضية باحترام الأقليات ومنها معاهدة الشعوب الأصيلة.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا أن الأمازيغ لن يشاركوا في الاستفتاء على الدستور ولن يعترفوا بالدولة الليبية في حال أقر الدستور أي إعتداء على الأمازيغ بفرضه بالقوة.

كما استنكر “سلطان التبو” أحمد الأول قرار الاستفتاء على الدستور الليبي لمخالفته للمادة 30 من الإعلان الدستوري بشأن التوافق مع التبو والأمازيغ والطوارق.

وحذّر في بيان القائمين على الاستفتاء مهما تعددت صفاتهم وتسمياتهم بتحمل ما سيترتب عليه جراء الاستفتاء “العنصوري” على حد وصفه.

وقال “إذا لم تتسع ليبيا للأقليات سنريكم كيف ننتزع حقوقنا بعيدا عن لغة الحوار والتي لم تجد معكم نفعا”.

وأضاف “ننادي جميع أبناء التبو وأجسامها الشرعية (السياسية والعسكرية) بالاصطفاف معا للتصدي لهذا الاستفتاء العنصري الذي يريد اغتصاب أرضنا وحقوقنا”.

التعليقات