ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
بالفيديو - تصديات أولسن تهدي روما فوزا ثمينا على بولونيا المكافحسولشاير: ليس من السهل الفوز على باريس ولكن سجلنا هدفين ضد تشيلسي.. وعانينا من شيء سلبيبالفيديو – دورتموند يتعثر للمرة الثالثة تواليا في الدوري.. الفارق 3 نقاط فقط مع بايرنساري: لاعبو تشيلسي معي؟ لست واثقا.. وقلقي كان على النتيجة وليس الصافرات ضديحظر السفر على مسئولين ورجال أعمال تونسيين لتورطهم في فساد ماليسامح شكري يلتقي رئيس البرلمان الأيرلنديالرئاسة الفلسطينية تندد بإجراءات إسرائيل في المسجد الأقصى وعلى بواباتهإخلاء 36 مدرسة في سان بطرسبرج الروسية بعد تهديد أمنيجيش الشعب ... بقلم / رمضان عبدالسلامإسرائيل تغلق كل أبواب المسجد الأقصى بعد اعتداءات على المصلين الفلسطينيينالتشيك: إلغاء اجتماع لدول مجموعة "فيشجراد" في إسرائيلاحتجاز الرئيس السابق للمالديف للاشتباه في ارتكابه جريمة فسادانفجار يستهدف مقرا لبعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمدينة دونيتسك الأوكرانيةحسام عوار: سنفتقد نبيل فقير أمام برشلونة.. ستكون أكبر مباراة في مسيرتيسكاي: غياب لوفرين وفيرمينو عن مران ليفربول قبل مواجهة بايرننيدفيد: رونالدو فاق توقعاتنا في يوفنتوس.. أكثر من مجرد لاعبنيدفيد: لطالما أعجبت بمانشستر يونايتد.. لكن قرار البقاء في الدرجة الثانية كان سهلاالعثور على مصنع للمفخخات في درنةالمسماري : الإرهاب خسر الأرضاستئناف الرحلات الجوية في الجنوب

التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

- كتب   -  
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا هشام حمادي أن الأمازيغ يشترطون التوافق مع جميع الليبيين لضمان حقوق المكونات الثقافية في الدستور بداية من اسم ولغة ونشيد وهوية الدولة.

حمادي قال في تصريح خاص لموقع لـ”أصوات مغاربية” إن مشروع الدستور الحالي مخالف للمادة 30 من الإعلان الدستوري ومعارض لاتفاق الصخيرات ومخالف للمواثيق الدولية التي صادقت ليبيا على سبعة منها والقاضية باحترام الأقليات ومنها معاهدة الشعوب الأصيلة.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا أن الأمازيغ لن يشاركوا في الاستفتاء على الدستور ولن يعترفوا بالدولة الليبية في حال أقر الدستور أي إعتداء على الأمازيغ بفرضه بالقوة.

كما استنكر “سلطان التبو” أحمد الأول قرار الاستفتاء على الدستور الليبي لمخالفته للمادة 30 من الإعلان الدستوري بشأن التوافق مع التبو والأمازيغ والطوارق.

وحذّر في بيان القائمين على الاستفتاء مهما تعددت صفاتهم وتسمياتهم بتحمل ما سيترتب عليه جراء الاستفتاء “العنصوري” على حد وصفه.

وقال “إذا لم تتسع ليبيا للأقليات سنريكم كيف ننتزع حقوقنا بعيدا عن لغة الحوار والتي لم تجد معكم نفعا”.

وأضاف “ننادي جميع أبناء التبو وأجسامها الشرعية (السياسية والعسكرية) بالاصطفاف معا للتصدي لهذا الاستفتاء العنصري الذي يريد اغتصاب أرضنا وحقوقنا”.

التعليقات