ايوان ليبيا

الجمعة , 3 أبريل 2020
الشعب يبحث عن الملجأ من كورونا في نخبته الطبّية.. وأعداء الكفاءات: النقد خيانة عظمى!! ... بقلم / محمد الامينتحديد أماكن العزل والحجر الصحي بسرتالنشرة الوبائية ليوم الخميس 2 أبريلرد مركزي طرابلس على بيان «الرئاسي» بخصوص توحيد المؤسسات الماليةتخصيص البرج الثالث بمركز بنغازي الطبي لمصابي«كورونا»مقتل 20 عنصرا من قوات القيادة العامة في الوشكة وبويرات الحسونالحالة الصحية لمصابي «كورونا» بمصراتةمسئول كبير في ووهان الصينية: عودة وباء "كورونا" للمدينة مازال كبيراالصين: 81620 الحصيلة الإجمالية للإصابات بفيروس كورونا في عموم البلاد.. و3322 حصيلة الوفياتبنك التنمية الأسيوي يحذر: "كورونا" قد يخلف "ندوبا دائمة" على الاقتصاد العالميالرئيس الأمريكي: نعمل مع الباحثين وأكفأ العلماء والأطباء للوصول إلى لقاح فعال قادر على مكافحة وباء كوروناإعفاء قائد حاملة طائرات أمريكية بسبب "رسالة كورونا"نقل مرضى بينهم مصابون بكورونا من مستشفى بألمانيا بسبب إبطال مفعول قنبلة وزنها خمسة أطنانالولايات المتحدة تسجل 1169 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعةبعد برشلونة.. أتليتكو مدريد يعلن تخفيض 70% من رواتب لاعبيهتيدي شيرنجهام.. الأمير الذي أكمل مسيرة الملكمعركة نارية في إنجلترا بين وزارة الصحة ورابطة اللاعبين المحترفينإنفانتينو: كرة القدم ليست أهم شيء.. سنقدم مقترحات لدعم الأندية واللاعبين قريباترامب يعلن ولاية فرجينيا منطقة كوارث جراء كوروناإحصائية تكشف تجاوز عدد المصابين بكورونا فى العالم عتبة المليون شخص

التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

- كتب   -  
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا هشام حمادي أن الأمازيغ يشترطون التوافق مع جميع الليبيين لضمان حقوق المكونات الثقافية في الدستور بداية من اسم ولغة ونشيد وهوية الدولة.

حمادي قال في تصريح خاص لموقع لـ”أصوات مغاربية” إن مشروع الدستور الحالي مخالف للمادة 30 من الإعلان الدستوري ومعارض لاتفاق الصخيرات ومخالف للمواثيق الدولية التي صادقت ليبيا على سبعة منها والقاضية باحترام الأقليات ومنها معاهدة الشعوب الأصيلة.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا أن الأمازيغ لن يشاركوا في الاستفتاء على الدستور ولن يعترفوا بالدولة الليبية في حال أقر الدستور أي إعتداء على الأمازيغ بفرضه بالقوة.

كما استنكر “سلطان التبو” أحمد الأول قرار الاستفتاء على الدستور الليبي لمخالفته للمادة 30 من الإعلان الدستوري بشأن التوافق مع التبو والأمازيغ والطوارق.

وحذّر في بيان القائمين على الاستفتاء مهما تعددت صفاتهم وتسمياتهم بتحمل ما سيترتب عليه جراء الاستفتاء “العنصوري” على حد وصفه.

وقال “إذا لم تتسع ليبيا للأقليات سنريكم كيف ننتزع حقوقنا بعيدا عن لغة الحوار والتي لم تجد معكم نفعا”.

وأضاف “ننادي جميع أبناء التبو وأجسامها الشرعية (السياسية والعسكرية) بالاصطفاف معا للتصدي لهذا الاستفتاء العنصري الذي يريد اغتصاب أرضنا وحقوقنا”.

التعليقات