ايوان ليبيا

الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
بوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة نوويةسفير كازاخستان: شهادة الإمام الأكبر في حق بلادنا "تاج على رءوسنا"مدير "الثقافي الكوري": الطلبة المصريون أبهروني بقدرتهم علي تعلم اللغة الكوريةالقضاء الليبي يستفيق.. للانقضاض على حراك غضب فزّان!!.. ازدواجية المعايير والسقوط الأخلاقي المدوّي..ترامب يأمر الجيش الأمريكي بتأسيس قيادة عسكرية للفضاءماكرون يكلّف ساركوزي بتمثيل فرنسا في حفل تنصيب الرئيسة الجورجيةترامب يوافق على إغلاق مؤسسته الخيريةتقارير: مهاجم ليفربول قد ينتقل إلى كريستال بالاستقرير: رابيو وافق على شروط الانتقال لبرشلونةتليجراف: سولسكاير المرشح الأول لتدريب يونايتدمدرب بلجيكا: كنت سأضم ناينجولان إذا سمح لي بإشراك 12 لاعبا في الملعبمؤسسة النفط ترسل شحنة وقود إلى الجنوبركاب طائرة الخطوط الليبية في العراء بمطار برج العربمن وراء تعليق الرحلات الجوية بين الجزائر وليبياابن للقذافي بالتبنّي يرفض ترحيله إلى ليبيااستقالة وزير المالية في حكومة الوفاقطرابلس عاصمة للسياحة العربية العام 2020الخطوط الجوية البريطانية تستأنف رحلاتها إلى باكستان بعد توقف 10 أعواممنح جائزة "فولبرايت" الأمريكية للتفاهم الدولي لأنجيلا ميركلبوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة القوى النووية المتوسطة المدى

التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

- كتب   -  
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا هشام حمادي أن الأمازيغ يشترطون التوافق مع جميع الليبيين لضمان حقوق المكونات الثقافية في الدستور بداية من اسم ولغة ونشيد وهوية الدولة.

حمادي قال في تصريح خاص لموقع لـ”أصوات مغاربية” إن مشروع الدستور الحالي مخالف للمادة 30 من الإعلان الدستوري ومعارض لاتفاق الصخيرات ومخالف للمواثيق الدولية التي صادقت ليبيا على سبعة منها والقاضية باحترام الأقليات ومنها معاهدة الشعوب الأصيلة.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا أن الأمازيغ لن يشاركوا في الاستفتاء على الدستور ولن يعترفوا بالدولة الليبية في حال أقر الدستور أي إعتداء على الأمازيغ بفرضه بالقوة.

كما استنكر “سلطان التبو” أحمد الأول قرار الاستفتاء على الدستور الليبي لمخالفته للمادة 30 من الإعلان الدستوري بشأن التوافق مع التبو والأمازيغ والطوارق.

وحذّر في بيان القائمين على الاستفتاء مهما تعددت صفاتهم وتسمياتهم بتحمل ما سيترتب عليه جراء الاستفتاء “العنصوري” على حد وصفه.

وقال “إذا لم تتسع ليبيا للأقليات سنريكم كيف ننتزع حقوقنا بعيدا عن لغة الحوار والتي لم تجد معكم نفعا”.

وأضاف “ننادي جميع أبناء التبو وأجسامها الشرعية (السياسية والعسكرية) بالاصطفاف معا للتصدي لهذا الاستفتاء العنصري الذي يريد اغتصاب أرضنا وحقوقنا”.

التعليقات