ايوان ليبيا

الجمعة , 17 أغسطس 2018
المبعوث الأممي يعرب عن قلقه من إنكار صرب البوسنة للإبادة الجماعية في سربرينيتشاوزارة الصحة الليبية: المهاجرون وراء انتشار الأمراض في البلادالجيش اليمني يعلن تطهير مواقع جديدة من قبضة الحوثيين في الساحل الغربيوزير الخارجية الأمريكي يعين مبعوثا خاصا بشأن إيرانلوكاكو يكشف موعد اعتزاله اللعب دولياوزير الخارجية التركية: لا نرغب في وجود مشكلات مع الولايات المتحدةالرئيس الصومالي يجري تعديلات أمنية لتكثيف القتال ضد الشبابمقتل 2 من منفذي الهجوم على منشأة تابعة للاستخبارات الأفغانية في كابولالسلطات السعودية تعلن اكتمال وصول الحجاج من الخارجصحف أمريكية ردا على ترامب: الصحفيون ليسوا أعداءواشنطن: مستعدون لفرض مزيد من العقوبات على تركيا إذا لم تفرج عن القس الأمريكيعودة الليجا.. تفوق برشلونة يصطدم بطموحات قطبي العاصمة مدريدلماذا قرر ميسي الابتعاد عن منتخب الأرجنتين؟مورينيو لبوجبا: اذا كنت ترغب فى الرحيل تقدم بعرضسلامة : الانتخابات تمثل عودة لإرادة الشعب و هي السبيل الوحيد لنيل الشرعيةطريقة عمل طاجن الأرز بالدجاج والكاريجربي زيت اللوز لوجه خال من الهالات وشفاه لامعةلو ابنك في مرحلة المراهقة أبعديه عن هذه العاداتوفد أمني مصري يبحث جهود التهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيلحفتر يوجه بضرورة استمرار حالة التأهب القصوى بمنطقة الهلال النفطي

التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

- كتب   -  
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة
التبو و الامازيغ يعارضون مشروع الدستور بقوة و يلوحون بعدم الاعتراف به حال اقراره بالقوة

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا هشام حمادي أن الأمازيغ يشترطون التوافق مع جميع الليبيين لضمان حقوق المكونات الثقافية في الدستور بداية من اسم ولغة ونشيد وهوية الدولة.

حمادي قال في تصريح خاص لموقع لـ”أصوات مغاربية” إن مشروع الدستور الحالي مخالف للمادة 30 من الإعلان الدستوري ومعارض لاتفاق الصخيرات ومخالف للمواثيق الدولية التي صادقت ليبيا على سبعة منها والقاضية باحترام الأقليات ومنها معاهدة الشعوب الأصيلة.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا أن الأمازيغ لن يشاركوا في الاستفتاء على الدستور ولن يعترفوا بالدولة الليبية في حال أقر الدستور أي إعتداء على الأمازيغ بفرضه بالقوة.

كما استنكر “سلطان التبو” أحمد الأول قرار الاستفتاء على الدستور الليبي لمخالفته للمادة 30 من الإعلان الدستوري بشأن التوافق مع التبو والأمازيغ والطوارق.

وحذّر في بيان القائمين على الاستفتاء مهما تعددت صفاتهم وتسمياتهم بتحمل ما سيترتب عليه جراء الاستفتاء “العنصوري” على حد وصفه.

وقال “إذا لم تتسع ليبيا للأقليات سنريكم كيف ننتزع حقوقنا بعيدا عن لغة الحوار والتي لم تجد معكم نفعا”.

وأضاف “ننادي جميع أبناء التبو وأجسامها الشرعية (السياسية والعسكرية) بالاصطفاف معا للتصدي لهذا الاستفتاء العنصري الذي يريد اغتصاب أرضنا وحقوقنا”.

التعليقات