ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
الشرطة الألمانية تعثر على 17 قنبلة يدوية في سيارة بجوار محطة قطار رئيسية"التعاون الإسلامي" تدين بشدة الحادث الإرهابي بمنطقة الدرب الأحمرمقتل طيار في تصادم طائرتين حربيتين في الهند أثناء تدريب على عرض جويإزالة 904 مكامير مخالفة للبيئة في كفر البطيخفينجر: تجديد تعاقد أوزيل قد يكون السبب خلف تراجع مستواهالكشف عن – لماذا لم يُعجب برشلونة ببنزيمة وصرف نظر عن التعاقد معهالاتحاد الإسباني: نظام جديد لكأس السوبر.. وستقام خارج إسبانياسولشاير: لقاء الإياب ضد سان جيرمان؟ مواجهة ليفربول أكثر أهميةعودة شركات النفط الروسيةإفتتاح مطار تمنهنتتعليق حفتر بشأن إعادة اعمار بنغازيحالة الطقس اليوم الثلاثاءالجمالي: الانتخابات هي الحل الوحيد للخروج من المأزق في ليبياليبيون .. خطرها على الربيع العربي .. على "الثورات" التى ليست كالثورات .. ربيع الدين والسلطة ..19/02/2019 ... نظرة على الاحداث ... بقلم / محمد الامينقائد عسكري هندي: المخابرات الباكستانية ضالعة في تفجير كشميرالبيت الأبيض: المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين تبدأ اليومخارجية دول "التعاون الإسلامي" يبحثون في أبو ظبي دور المنظمة في تعزيز التنميةالبحرين تدين الحادث الإرهابي بالدرب الأحمر.. وتعلن تضامنها مع مصرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 19 فبراير 2019

التايمز البريطانية : سيف الإسلام القذافى رمز المصالحة الحقيقية في ليبيا و يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية

- كتب   -  
التايمز البريطانية : سيف الإسلام القذافى رمز المصالحة الحقيقية في ليبيا و يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية
التايمز البريطانية : سيف الإسلام القذافى رمز المصالحة الحقيقية في ليبيا و يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

تحدث المفاوض الفرنسي المستقل في ليبيا جان إيف أوليفييه، قائلا لصحيفة “التايمز” البريطانية إن سيف الإسلام القذافي يستعد لخوض الانتخابات الرئاسية الليبية الفترة المقبلة.

وأكد أوليفييه للصحيفة أن سيف الإسلام يعلم أنه الوحيد القادر على توحيد ليبيا، وسيتولى على الأرجح منصب الرئاسة في الإنتخابات المقبلة حسب تعبيره.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى إن سيف الإسلام، بات حرا بعد 7 سنوات من الحرب الدائرة في ليبيا، مؤكدة أنه لا يزال عنصر مؤثر وقوي في مستقبل ليبيا.

وشدد المفاوض الفرنسي في مركز جهود من أجل السلام الليبي على أن سيف الإسلام هو رمز المصالحة الحقيقية في ليبيا.

وأوضح أنه لا يتحدث هنا عن السياسة وطبيعتها، مشيراً إلى رسائل عديدة تمرر له، بأن سيف الإسلام يريد إجراء الانتخابات، ومقتنع بخوضها ومتأكد من الفوز بها.

وتابع بالقول “أعلم حقيقة أنه إذا ما ترشح سيف الإسلام القذافي سيكون هناك مليوني شخص مؤيد للقذافي ورائه، لهذا ستكون المفاجأة الكبرى بفوزه بالانتخابات الرئاسية الليبية”.

وقالت “التايمز” إن التحركات الواضحة لترشح سيف الإسلام القذافي تثير التساؤلات حول موقف القوى الغربية، خاصة فرنسا وبريطانيا، مع العلم أنه لا يزال مطلوبا لدى المحكمة الجنائية الدولية في اتهامات بجرائم ضد الإنسانية والقتل والاضطهاد، بحسب الصحيفة.

وأشارت “التايمز” إلى أن هناك جهود تبذل من وراء الكواليس، تسعى لجمع الفصائل الليبية على طاولة واحدة، ولكن جوهرها كان إعادة دمج “الموالين للقذافي” في الساحة السياسية، وهو ما يعني عودة سيف الإسلام بقوة لتوحيد تلك الفصائل المتفرقة، على حد قول الصحيفة.

وأوضحت أنه وسط جهود الوساطة، تسود فكرة مفادها أنه لن يمكن إرساء سلام دائم دون إعادة دمج “أنصار القذافي” في المشهد السياسي. فثمة اعتقاد بأن بين سكان ليبيا البالغ عددهم 6.2 مليون شخص، هناك ما يصل إلى 500 ألف منهم يعيشون في المنفى، بالإضافة 1.5 مليون آخرين نازحين داخل البلد.

وقال أوليفييه صاحب الـ73 عاما: “يمكنك أن تضف إلى الفصائل الليبية وأهمهم ألا وهم الفصيل الذي لديه حنين لعهد القذافي، الذين يقولون أنه عندما كان القذافي في السلطة كانت البلاد تنعم بالأمن”.

وأضاف “لا يمكنك تجاهل هؤلاء الناس، ينبغي أن يسمع صوتهم بقوة، لأنهم سيكونون أول المؤيدين لسيف الإسلام القذافي”.

واختتم أوليفييه الذي التقى القذافي لأول مرة في عام 1969م وله صلات دبلوماسية وتجارية قديمة مع ليبيا بالقول “السلام هو أكثر عمل شجاع يمكن الرجل سيف الإسلام أن يقوم به”.


التعليقات