ايوان ليبيا

الأحد , 29 مارس 2020
الجيش الألماني يسحب عددا من جنوده من العراق بسبب كورونابريطانيا تطلب عشرة آلاف جهاز تنفس صناعي ضمن جهود محاربة كوروناساسة الأناضول: الكرملين يعيد قراءة التاريخ لإجبار أردوغان على الخروج من المشهد السوريأول حالة وفاة بفيروس كورونا في سورياحوار ممتع – تشافي يكشف كيف يخطط لتدريب برشلونة.. الاستعانة ببويول وضم نيمارالمحمدي: أتطلع لأكون أول مصري ينهي مسيرته في إنجلترا.. هؤلاء أفضل من جاورتهم بالمنتخبوالد عبد الحق نوري: حالته تحسنت ولكن بشكل طفيف.. لا يتكلم حتى الآنبعد 14 عاما.. الكشف عن سبب عدم مشاركة ميسي في الخروج أمام ألمانيا 2006هل تقتل الغرغرة بالخل فيروس كورونا؟الثوم مفيد .. ولكن كورونا شأن آخرتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلسالعريبي يكشف استعدادات الحكومة الليبية لمواجهة وباء كورونااطلاق حملة لشراء أجهزة تنفسمعاناة الجنوب الليبي في مواجهة وباء كوروناوصول 3 سفن سلع وبضائع الى ميناء بنغازيحالة الطقس اليوم الأحدتعرف على شروط داخلية الوفاق لدخول المصارفإيران تسجل 123 وفاة و2901 إصابة في 24 ساعةسويسرا: وفيات كورونا بلغت 257 والإصابات أكثر من 14 ألفاارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في العراق إلى 547 حالة

نجل الخويلدي يكشف سر عداء ساركوزي لوالده الفريق الخوليدي الحميدي

- كتب   -  
نجل الخويلدي يكشف سر عداء ساركوزي لوالده الفريق الخوليدي الحميدي
نجل الخويلدي يكشف سر عداء ساركوزي لوالده الفريق الخوليدي الحميدي

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف محمد الخويلدي نجل الفريق الخوليدي الحميدي، عن عرض قدمه الرئيس الفرنسي الأسبق “نيكولا ساركوزي” لوالده سنة 2011 للانشقاق والانضمام لفبراير، مقابل منحه منصبا في ليبيا الجديدة، وعن سبب استهداف مكتبه وبيته من قبل طيران حلف الناتو.

وقال النقيب محمد الخويلدي الحميدي بمناسبةالذكري الثالثة على رحيل والده، الذي توفي بعد معاناة مع المرض في منفاه بجمهورية مصر العربية، “تمر الذكرى الثالثة على رحيل والدي وكلي فخر انا وعائلتي لأننا نحمل إسم الفقيد البطل والرفيق الفريق الذي شارك رفاقه في مجلس قيادة الثورة عام 69 وانزل علم أمريكا عن قاعدة معيتيقه عام 70 ورفض الخنوع والاستسلام لمؤامرة الغرب وساركوزي الذي طلب من والدي أن ينشق عن رفيقه الزعيم الراحل معمر القذافي مقابل منصب سيادي في ليبيا الديمقراطية حسب وصفه آنذاك، ما كان من الأسباب لشن غارات صليبية في شهر 5 على مكتبه بطرابلس وبعدها بشهر 6 سنه 2011 على بيتنا وادي لاستشهاد أبناء اخي خالدة والخويلدي وزوجته وابنة اختي سلام وابن عمي محمد وخالتي نجية والعديد من المدنيين”. وأضاف أن والده سيبقي عنواناً للوفاء لرفاقه لانه لم يخن وطنه ولم يبع شرفه العسكري وتاريخه الوطني.

 

والخويلدي محمد الحميدي من مواليد مدينة صرمان عام 1943, تخرج من الكلية العسكرية في أغسطس 1965 برتبة ملازم ثان، وهو أحد الأعضاء المؤسسين لثورة سبتمبر، وأصبح فيما بعد عضوا من أعضاء مجلس قيادة الثورة، وكلف في بداية حياته العسكرية بالعمل في إحدى الكتائب المتمركزة بمدينة درنة، ثم نقل إلى مدينة سبها وعين مساعد آمر كتيبة إدريس الأولى، والتي نقلت بعد ذلك إلى مدينة ترهونة لتتمركز هناك حتى ليلة الأول من سبتمبر 1969، وهي الليلة التي قامت فيها بالسيطرة على مدينة طرابلس والسيطرة على مبنى الإذاعة في البلاد والقبض على ولي العهد الحسن الرضا وكان ذلك بقيادتة ومعه الشهيد أبوبكريونس جابر.

وتقلد العديد من المناصب والمهام العسكرية، وبقي في أداء واجبه حتى سقوط العاصمة طرابلس في شهر أغسطس 2011 ليضطر بعدها لمغادرة البلاد حيث بقي في منفاه بجمهورية مصر العربية حتى وافاه الأجل بعد معاناة مع المرض في شهر يوليو سنة 2016.

 

التعليقات