ايوان ليبيا

الخميس , 18 أكتوبر 2018
مصرع 888 شخصًا في حوادث المرورالكشف عن هوية العصابات المسلحة في الجنوبحزب إيرلندي يطالب بحصته من أموال ليبيا المجمدة ببريطانياقوة حماية سرت تطالب بالمرتبات المتأخرةإعادة إفتتاح مطار الأبرق خلال أيامسيف الإسلام القذّافي ...و الرئاسةمحامو الرئيس البرازيلي يطلبون من المحكمة العليا إلغاء اتهامات الشرطة له بالفسادتقرير: لاعب ريال مدريد السابق قد يخلف لوبيتيجي"جيمس رودريجيز لن يعود أبدا إلى ريال مدريد.. ما قاموا به تصرف غريب"بجهود مصرية كازاخية.. ترميم مسجد الظاهر بيبرس ينهي قرونا من الإهمال | صورتيار الحكمة العراقي يضع حصته في الحقائب الوزارية تحت تصرف رئيس الحكومةالرئيس اللبناني يلتقي ولية عهد السويد في مستهل زيارتها بيروت"ماي" تحث الاتحاد الأوروبي على إبرام "اتفاق صعب" مجددا بشأن الخروج من التكتلالبيت الأبيض: نعتزم الانسحاب من الاتحاد البريدي العالميسقوط طائرة حربية تونسية في البحر ونجاة قائدهامراهق يقتل 19 شخصا في إطلاق نار داخل مدرسة بالقرم وينتحررئيس وزراء العراق المكلف يعرض الحكومة الجديدة على البرلمان الأسبوع المقبلساخو يكشف معاناته: نمت في الشارع وسرقت لآكلشيرر: سنتحدث لعشر سنوات عن فوز إنجلترا على إسبانياعربي وحيد في قائمة حكام مونديال الأندية

نجل الخويلدي يكشف سر عداء ساركوزي لوالده الفريق الخوليدي الحميدي

- كتب   -  
نجل الخويلدي يكشف سر عداء ساركوزي لوالده الفريق الخوليدي الحميدي
نجل الخويلدي يكشف سر عداء ساركوزي لوالده الفريق الخوليدي الحميدي

ايوان ليبيا - وكالات :

كشف محمد الخويلدي نجل الفريق الخوليدي الحميدي، عن عرض قدمه الرئيس الفرنسي الأسبق “نيكولا ساركوزي” لوالده سنة 2011 للانشقاق والانضمام لفبراير، مقابل منحه منصبا في ليبيا الجديدة، وعن سبب استهداف مكتبه وبيته من قبل طيران حلف الناتو.

وقال النقيب محمد الخويلدي الحميدي بمناسبةالذكري الثالثة على رحيل والده، الذي توفي بعد معاناة مع المرض في منفاه بجمهورية مصر العربية، “تمر الذكرى الثالثة على رحيل والدي وكلي فخر انا وعائلتي لأننا نحمل إسم الفقيد البطل والرفيق الفريق الذي شارك رفاقه في مجلس قيادة الثورة عام 69 وانزل علم أمريكا عن قاعدة معيتيقه عام 70 ورفض الخنوع والاستسلام لمؤامرة الغرب وساركوزي الذي طلب من والدي أن ينشق عن رفيقه الزعيم الراحل معمر القذافي مقابل منصب سيادي في ليبيا الديمقراطية حسب وصفه آنذاك، ما كان من الأسباب لشن غارات صليبية في شهر 5 على مكتبه بطرابلس وبعدها بشهر 6 سنه 2011 على بيتنا وادي لاستشهاد أبناء اخي خالدة والخويلدي وزوجته وابنة اختي سلام وابن عمي محمد وخالتي نجية والعديد من المدنيين”. وأضاف أن والده سيبقي عنواناً للوفاء لرفاقه لانه لم يخن وطنه ولم يبع شرفه العسكري وتاريخه الوطني.

 

والخويلدي محمد الحميدي من مواليد مدينة صرمان عام 1943, تخرج من الكلية العسكرية في أغسطس 1965 برتبة ملازم ثان، وهو أحد الأعضاء المؤسسين لثورة سبتمبر، وأصبح فيما بعد عضوا من أعضاء مجلس قيادة الثورة، وكلف في بداية حياته العسكرية بالعمل في إحدى الكتائب المتمركزة بمدينة درنة، ثم نقل إلى مدينة سبها وعين مساعد آمر كتيبة إدريس الأولى، والتي نقلت بعد ذلك إلى مدينة ترهونة لتتمركز هناك حتى ليلة الأول من سبتمبر 1969، وهي الليلة التي قامت فيها بالسيطرة على مدينة طرابلس والسيطرة على مبنى الإذاعة في البلاد والقبض على ولي العهد الحسن الرضا وكان ذلك بقيادتة ومعه الشهيد أبوبكريونس جابر.

وتقلد العديد من المناصب والمهام العسكرية، وبقي في أداء واجبه حتى سقوط العاصمة طرابلس في شهر أغسطس 2011 ليضطر بعدها لمغادرة البلاد حيث بقي في منفاه بجمهورية مصر العربية حتى وافاه الأجل بعد معاناة مع المرض في شهر يوليو سنة 2016.

 

التعليقات