ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أكتوبر 2018
البرلمان الألماني يقرر تمديد الاستعانة بالجيش في مكافحة "داعش"ماكرون يستقبل زعماء أمريكا وروسيا وألمانيا في لقاء قمة الشهر المقبللوريس: نوير هو المعيار لقياس مستوى حارس المرمىكتاب كاريك – عن غضب فيرجسون يوم إعلان الاعتزالتقرير تركي: جالاتاسراي يحاول ضم كاهيلفاسكيز: ليفانتي سيصعب الأمور على ريال مدريدترامب و ماكرون في مؤتمر باليرموتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية يوم الأربعاء القادممقتل مسئول أمني أفغاني كبير في إطلاق نار ونجاة جنرال أمريكيميركل: التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال ممكنابوتين: روسيا لن تقوم بضربات نووية وقائيةبوتين: ترامب يريد إصلاح العلاقات الأمريكية - الروسيةالنواب يطالب الجيش بتطهير الجنوبليبيا أصبحت مكب للأدوية منتهية الصلاحيةلافروف: إجراء الانتخابات الان أمر محفوف بالمخاطرمنافشة معايير تولي المرأة الوظائف السياديةضبط جوازات سفر مزورة لسودانيين وتشاديينإنييستا: مواجهة برشلونة ستكون فرصة رائعة لي ولشعب اليابانفيدريكو كييزا.. الثقة ومواصلة التعلم طريق صناعة موهبة إيطالية جديدةتقارير - لوك شاو جدد تعاقده مع مانشستر يونايتد لـ5 سنوات

مقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراق

- كتب   -  
قوات حرس الحدود الإيرانية

ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية الإيرانية للأنباء، أن مسلحين من فصائل كردية، قتلوا عشرة من الحرس الثوري الإيراني، في هجوم على موقع حدودي مع العراق، اليوم السبت، وذلك في أحدث اشتباك دموي في المنطقة التي تنشط فيها فصائل مسلحة من المعارضة الكردية.


ونقلت الوكالة عن بيان للحرس الثوري، قوله إن العديد من "الإرهابيين" المهاجمين قتلوا أيضا في المعركة التي شهدت كذلك تفجير مستودع للذخيرة.

وقال حسين خوش، إقبال المسؤول الأمني المحلي للتليفزيون الرسمي، إن 11 عضوا من متطوعي قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري، قتلوا في اشتباك خلال الليل في منطقة ماريفان، وألقى بمسؤولية مقتلهم على مسلحين من حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض.

وأضاف "أحدث الأنباء هي أن الباسيج والحرس يلاحقون المهاجمين".

وينشط حزب الحياة الحرة الكردستاني، على المنطقة الحدودية إلى جانب جماعات مسلحة كردية أخرى، مقرها شمال العراق، حيث يسعى الحزب المحظور إلى حكم ذاتي لأكراد إيران، وله صلات بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وقال الحرس الثوري، هذا الشهر إنه قتل ثلاثة متشددين في عملية أمنية قرب الحدود مع العراق، كما وردت أنباء عن مقتل تسعة من الفصائل المسلحة الكردية، على يد الحرس الثوري الشهر الماضي في منطقة أخرى على الحدود.

وليس هناك تنسيق يذكر بين القوات الإيرانية والعراقية فيما يتعلق بأمن الحدود التي استخدمها أيضا تنظيم داعش الإرهابي، لدخول إيران.

وقال وزير المخابرات والأمن الداخلي في إيران محمود علوي يوم الثلاثاء، إن قوات الأمن في جنوب غرب إيران اعتقلت أربعة يشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وكانوا يخططون لشن هجمات.

وفي يونيو 2017، شن متشددون من داعش، هجمات منسقة على مبنى البرلمان في طهران، وضريح زعيم الثورة الإسلامية في إيران آية الله روح الله الخميني، جنوبي العاصمة مما أسفر عن مقتل 18 شخصا على الأقل.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات