ايوان ليبيا

الأثنين , 17 ديسمبر 2018
حقيقة الحرب التي أسقطت نظام القذافيوفد أممي يزور مديرية أمن سرتمشكلة إصدار تذاكر الطيران الالكترونية للمواطنينانتشار عسكري كثيف في الهلال النفطيتسيير دوريات أمنية على الحدود الليبية - التونسيةحالة الطقس اليوم الإثنين 17 ديسمبرثورة الياسمين ......وهم التغيير ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتقرير: إنتر يستعد لتجديد عقد إيكاردي مع بداية العام الجديدروسيا تخطط لإنشاء مصنع لبناء وتصليح السفن في طرطوسالحكومة الألمانية تتمسك بإلزام اللاجئين بتقديم جوازات سفرهم للحصول على تصريح بالإقامةمقتل 62 من مسلحي "حركة الشباب" في غارات جوية أمريكية بالصومالالمرض "إكس".. يخرج من أدغال إفريقيا ويهدد سكان الأرضالقطاعات الخدمية المشلولة في ليبيا،، قطاع الصحة نموذجا..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018نائب يطالب بالتدخل الروسي في ليبياسبب إنخفاض عدد المهاجرين إلى أوروبا عبر ليبيافيسبوك يحظر صفحة نجل نتانياهو بعد نشره تعليقات اعتبرت معادية للمسلمينوسائل إعلام يابانية: الانفجار القوي بمطعم شرق البلاد ربما يكون ناجما عن تسرب غازفريق سيف الإسلام السياسي يحذر من تأجيل الانتخاباتالقبض على أفراد الجيش الذين هددوا إحدى المدن الليبية

مقتل 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود مع العراق

- كتب   -  
قوات حرس الحدود الإيرانية

ذكرت وكالة تسنيم شبه الرسمية الإيرانية للأنباء، أن مسلحين من فصائل كردية، قتلوا عشرة من الحرس الثوري الإيراني، في هجوم على موقع حدودي مع العراق، اليوم السبت، وذلك في أحدث اشتباك دموي في المنطقة التي تنشط فيها فصائل مسلحة من المعارضة الكردية.


ونقلت الوكالة عن بيان للحرس الثوري، قوله إن العديد من "الإرهابيين" المهاجمين قتلوا أيضا في المعركة التي شهدت كذلك تفجير مستودع للذخيرة.

وقال حسين خوش، إقبال المسؤول الأمني المحلي للتليفزيون الرسمي، إن 11 عضوا من متطوعي قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري، قتلوا في اشتباك خلال الليل في منطقة ماريفان، وألقى بمسؤولية مقتلهم على مسلحين من حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض.

وأضاف "أحدث الأنباء هي أن الباسيج والحرس يلاحقون المهاجمين".

وينشط حزب الحياة الحرة الكردستاني، على المنطقة الحدودية إلى جانب جماعات مسلحة كردية أخرى، مقرها شمال العراق، حيث يسعى الحزب المحظور إلى حكم ذاتي لأكراد إيران، وله صلات بحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

وقال الحرس الثوري، هذا الشهر إنه قتل ثلاثة متشددين في عملية أمنية قرب الحدود مع العراق، كما وردت أنباء عن مقتل تسعة من الفصائل المسلحة الكردية، على يد الحرس الثوري الشهر الماضي في منطقة أخرى على الحدود.

وليس هناك تنسيق يذكر بين القوات الإيرانية والعراقية فيما يتعلق بأمن الحدود التي استخدمها أيضا تنظيم داعش الإرهابي، لدخول إيران.

وقال وزير المخابرات والأمن الداخلي في إيران محمود علوي يوم الثلاثاء، إن قوات الأمن في جنوب غرب إيران اعتقلت أربعة يشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية وكانوا يخططون لشن هجمات.

وفي يونيو 2017، شن متشددون من داعش، هجمات منسقة على مبنى البرلمان في طهران، وضريح زعيم الثورة الإسلامية في إيران آية الله روح الله الخميني، جنوبي العاصمة مما أسفر عن مقتل 18 شخصا على الأقل.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات