ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أكتوبر 2018
ماكرون يستقبل زعماء أمريكا وروسيا وألمانيا في لقاء قمة الشهر المقبللوريس: نوير هو المعيار لقياس مستوى حارس المرمىكتاب كاريك – عن غضب فيرجسون يوم إعلان الاعتزالتقرير تركي: جالاتاسراي يحاول ضم كاهيلفاسكيز: ليفانتي سيصعب الأمور على ريال مدريدترامب و ماكرون في مؤتمر باليرموتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية يوم الأربعاء القادممقتل مسئول أمني أفغاني كبير في إطلاق نار ونجاة جنرال أمريكيميركل: التوصل لاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال ممكنابوتين: روسيا لن تقوم بضربات نووية وقائيةبوتين: ترامب يريد إصلاح العلاقات الأمريكية - الروسيةالنواب يطالب الجيش بتطهير الجنوبليبيا أصبحت مكب للأدوية منتهية الصلاحيةلافروف: إجراء الانتخابات الان أمر محفوف بالمخاطرمنافشة معايير تولي المرأة الوظائف السياديةضبط جوازات سفر مزورة لسودانيين وتشاديينإنييستا: مواجهة برشلونة ستكون فرصة رائعة لي ولشعب اليابانفيدريكو كييزا.. الثقة ومواصلة التعلم طريق صناعة موهبة إيطالية جديدةتقرير مغربي: أزارو مطلوب من مرسيليا وسوشوتقارير - لوك شاو جدد تعاقده مع مانشستر يونايتد لـ5 سنوات

إيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبيا

- كتب   -  
إيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبيا
إيطاليا تحاول اجهاض تنظيم الانتخابات الليبية هذا العام بتنظيم مؤتمر حول ليبيا

 

ايوان ليبيا - وكالات :

حذرت روما باريس من مزيد التدخل في الشأن الداخلي الليبي ومما اعتبرته محاولة توجيه العملية السياسية وفقا لمصالحها حيث هاجم رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، فرنسا ورئيسها إيمانويل ماكرون، معلنا أن “ماكرون، سيكون مخطئا فيما لو اعتقد أن ليبيا تخصه. فليبيا ليست له ولا لنا، بل هي دولة مستقلة لها علاقة مميزة تاريخيا مع إيطاليا أيضا، ولن نتخلى عنها أبدا”.

وأوضح كونتي الخميس الماضى ، معارضته تنظيم انتخابات بليبيا في ديسمبر المقبل، مثلما تم الاتفاق عليه بين عدد من أطراف الازمة في ليبيا، في مؤتمر باريس، الذي رعته فرنسا، وأيدت الأمم المتحدة نتائجه فى موقف تؤكد روما من خلاله أنها باتت تغرد خارج سرب المجتمع الدولى الذي أيد الخطة والالتزامات التي قطعتها الاطراف الليبية على نفسها بشأن الانتخابات فى 10 ديسمبر القادم  .

وتابع في تصريح نقله التلفزيون الحكومي، “أخبرت الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، خلال قمة مجموعة السبع بكندا في يونيو أن هدفنا ليس تنظيم انتخابات بليبيا في ديسمبر، كما تريد ، ولكن استقرار البلاد”.

واستدرك قائلا “العلاقة مع ماكرون، ممتازة وتتسم بالصداقة، لكن الأخير يسعى للدفاع عن المصالح الفرنسية، بينما واجبي أن أحمي المصالح الإيطالية”.

وفي هذا السياق،وفي خطوة مماثلة لاجتماع باريس وقطعاً للطريق على إلتزامات الاطراف الليبية بمخرجاته التي أيدها المجتمع الدولى ومجلس الامن، كشف كونتي أن إيطاليا ستنظم في الخريف المقبل، مؤتمرا دوليا حول ليبيا، ستحضره جميع الأطراف المعنية بالأزمة الليبية، لا سيما الحكومات الأوروبية، وممثّلين عن الولايات المتحدة، وحكومات إفريقيا المرتبطة بالبحر المتوسط.

 

التعليقات