ايوان ليبيا

الأحد , 16 ديسمبر 2018
استئناف الرحلات بمطار بنينامذكرة استدعاء للمتهمين بإغلاق حقلي الشرارة والفيلوقفات احتجاجية ضد قرار «الوفاق» بشأن «الأمازيغية»حالة الطقس اليوم الأحد 16 ديسمبرلاعب وسط ليفربول: أتمنى تكرار سيناريو مباراة إيفرتون في لقاء يونايتدليفربول يقطع إعارة جناحه ويعيده للفريقرئيس الوزراء المطاح به في سريلانكا يعود إلى منصبه لإنهاء الأزمة السياسيةالرئيس العراقي يتخلى عن الجنسية البريطانية استنادا للدستور العراقيللمرة الأولى منذ سنوات.. دمشق تتزين لعيد الميلاد بعيدا عن دوى القذائفالجيش الإسرائيلي يعلن اكتشاف نفق رابع على الحدود مع لبنانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 16 ديسمبر 2018مقاربة حول الحراك بفزان ... بقلم / البانوسى بن عثمانقرب انفراج أزمة إغلاق حقل الشرارةصالح: الخبرات الروسية لتدريب الكوادر العسكريةتشكيل لجنة برلمانية روسية ليبية لتسوية الأزمة الليبيةدوريات استطلاعية جنوب الحقول النفطيةترامب يزور مقبرة آرلينغتون بعد تعرضه لانتقادات لعدم زيارته مقبرتينتوافق حول قواعد لتطبيق اتفاق باريس في ختام مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في بولندارئيس سابق لـ(إف.بي.آي): ألمانيا تحقق تقدما في مجال مكافحة الفساداكتشاف أكبر ماسة في أمريكا الشمالية |تفاصيل

استقالة الأمين العام للجنة الدولية التي شكلتها ميانمار لحل أزمة الروهينجا

- كتب   -  
الروهينجا المسلمين

استقال الأمين العام للجنة الدولية التي شكلتها ميانمار لتقديم المشورة فيما يتعلق بأزمة الروهينجا مما وجه ضربة أخرى لمصداقية اللجنة التي شُكلت بهدف إظهار التزام الحكومة بحل الأزمة.


وقال التايلاندي كوبساك تشوتيكول أمين اللجنة، موضحا سبب قراره إن اللجنة المؤلفة من خبراء محليين وأجانب في مجال قضايا الروهينجا في ميانمار "ظلت خاضعة لرقابة صارمة" ولم تحقق شيئا يذكر خلال الأشهر الستة التي مرت على تشكيلها منذ يناير. وعقدت اللجنة اجتماعها الثالث في العاصمة نايبيداو هذا الأسبوع.

وأضاف كوبساك، وهو سفير متقاعد ونائب سابق في البرلمان التايلاندي، إنه استقال في العاشر من يوليو تموز لكن الاستقالة لم يعلن عنها من قبل.

وشكلت حكومة ميانمار اللجنة، التي تدعى رسميا لجنة تطبيق توصيات ولاية راخين، لتقديم النصح بشأن سبل تنفيذ توصيات لجنة سابقة كان يرأسها كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة بشأن حل الأزمة في الولاية الواقعة غرب البلاد والتي شهدت صراعات دينية وعرقية لسنوات.

وقال كوبساك: إن اللجنة منعت من قبول أي تمويل دولي، أو إنشاء مكتب دائم، وطلب منها عقد الاجتماعات عبر الإنترنت، كما رفض ممثلين عن الجيش لقاء اللجنة. ولم يرد متحدث باسم الجيش على اتصالات للتعليق.

وأضاف كوبساك "حسنا ماذا يفعلون؟ يتناولون العشاء الفاخر في نايبيداو وهذا وذاك.. ويتنقلون.. الخطر الآن هو أن ذلك سيصرف الانتباه عن القضايا ويعطي انطباعا خاطئا عن أن الأمور يتم إنجازها".

ورفض وين مرا وهو عضو محلي في اللجنة ورئيس لجنة حقوق الإنسان في ميانمار الانتقاد وقال إن اللجنة تقوم بعملها.

ورد على سؤال عن الانتقادات التي وجهها كوبساك للجنة قال مرا: "الحكومة تنفذ مقترحاتنا والتطورات يمكن ملاحظتها.. لا يمكنك أن تقول إنه ليس هناك تقدم".

ولم يتسن الوصول للمتحدث باسم حكومة ميانمار للتعليق أمس الجمعة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات