ايوان ليبيا

السبت , 18 أغسطس 2018
«لو تعبانة من شغل البيت».. جهزي سلطة المكرونة بالتونةتأكدي من تعلق طفلك الزائد بك من خلال ٦ مواقف يوميةرئيس روسيا البيضاء يقيل رئيس الحكومة وعددا من الوزراءالرئيس الأفغاني: اجتماعات بشأن إعلان وقف إطلاق النار خلال عيد الأضحىنائب الرئيس الإيراني: سنقاوم الضغوط الناجمة عن العقوبات الأمريكية بالموارد الطبيعية والبشريةتظاهرة للمعارضة في مالي احتجاجا على إعادة انتخاب كيتاماذا ينتظر الزمالك من عقوبات بعد إعلان الانسحاب من الدوري؟حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم السبت 18 اغسطس 2018وفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدةانطلاق مظاهرات مناهضة للنازيين الجدد في برلينانطلاق جنازة رسمية لعدد من ضحايا انهيار الجسر وغضب في جنوةالبحرية الإيرانية تعلن تزويد سفينة حربية بمنظومة دفاعية جديدةآمر حرس المنشآت النفطية يؤكد جاهزية قواته للتعامل مع أي هجوم إرهابي على الهلال النفطيسعر رسمى و اخر تجارى ... تعرف على اسعار الدولار المتوقعة بعد تطبيق الاصلاح الاقتصادىوفاة كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدةالمصرف المركزي - طرابلس يحدد مدة تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصاديأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 18 اغسطس 2018بوتفليقة يعزل اثنين من كبار قادة الجيش الجزائريعمران خان يتولى رئاسة الوزراء في باكستان بعد أداء اليمينالصين لـ"الفاتيكان": لا يمكن لقوى خارجية السيطرة على الدين

استقالة الأمين العام للجنة الدولية التي شكلتها ميانمار لحل أزمة الروهينجا

- كتب   -  
الروهينجا المسلمين

استقال الأمين العام للجنة الدولية التي شكلتها ميانمار لتقديم المشورة فيما يتعلق بأزمة الروهينجا مما وجه ضربة أخرى لمصداقية اللجنة التي شُكلت بهدف إظهار التزام الحكومة بحل الأزمة.


وقال التايلاندي كوبساك تشوتيكول أمين اللجنة، موضحا سبب قراره إن اللجنة المؤلفة من خبراء محليين وأجانب في مجال قضايا الروهينجا في ميانمار "ظلت خاضعة لرقابة صارمة" ولم تحقق شيئا يذكر خلال الأشهر الستة التي مرت على تشكيلها منذ يناير. وعقدت اللجنة اجتماعها الثالث في العاصمة نايبيداو هذا الأسبوع.

وأضاف كوبساك، وهو سفير متقاعد ونائب سابق في البرلمان التايلاندي، إنه استقال في العاشر من يوليو تموز لكن الاستقالة لم يعلن عنها من قبل.

وشكلت حكومة ميانمار اللجنة، التي تدعى رسميا لجنة تطبيق توصيات ولاية راخين، لتقديم النصح بشأن سبل تنفيذ توصيات لجنة سابقة كان يرأسها كوفي عنان الأمين العام السابق للأمم المتحدة بشأن حل الأزمة في الولاية الواقعة غرب البلاد والتي شهدت صراعات دينية وعرقية لسنوات.

وقال كوبساك: إن اللجنة منعت من قبول أي تمويل دولي، أو إنشاء مكتب دائم، وطلب منها عقد الاجتماعات عبر الإنترنت، كما رفض ممثلين عن الجيش لقاء اللجنة. ولم يرد متحدث باسم الجيش على اتصالات للتعليق.

وأضاف كوبساك "حسنا ماذا يفعلون؟ يتناولون العشاء الفاخر في نايبيداو وهذا وذاك.. ويتنقلون.. الخطر الآن هو أن ذلك سيصرف الانتباه عن القضايا ويعطي انطباعا خاطئا عن أن الأمور يتم إنجازها".

ورفض وين مرا وهو عضو محلي في اللجنة ورئيس لجنة حقوق الإنسان في ميانمار الانتقاد وقال إن اللجنة تقوم بعملها.

ورد على سؤال عن الانتقادات التي وجهها كوبساك للجنة قال مرا: "الحكومة تنفذ مقترحاتنا والتطورات يمكن ملاحظتها.. لا يمكنك أن تقول إنه ليس هناك تقدم".

ولم يتسن الوصول للمتحدث باسم حكومة ميانمار للتعليق أمس الجمعة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات