ايوان ليبيا

الخميس , 18 أكتوبر 2018
مصرع 888 شخصًا في حوادث المرورالكشف عن هوية العصابات المسلحة في الجنوبحزب إيرلندي يطالب بحصته من أموال ليبيا المجمدة ببريطانياقوة حماية سرت تطالب بالمرتبات المتأخرةإعادة إفتتاح مطار الأبرق خلال أيامسيف الإسلام القذّافي ...و الرئاسةمحامو الرئيس البرازيلي يطلبون من المحكمة العليا إلغاء اتهامات الشرطة له بالفسادتقرير: لاعب ريال مدريد السابق قد يخلف لوبيتيجي"جيمس رودريجيز لن يعود أبدا إلى ريال مدريد.. ما قاموا به تصرف غريب"بجهود مصرية كازاخية.. ترميم مسجد الظاهر بيبرس ينهي قرونا من الإهمال | صورتيار الحكمة العراقي يضع حصته في الحقائب الوزارية تحت تصرف رئيس الحكومةالرئيس اللبناني يلتقي ولية عهد السويد في مستهل زيارتها بيروت"ماي" تحث الاتحاد الأوروبي على إبرام "اتفاق صعب" مجددا بشأن الخروج من التكتلالبيت الأبيض: نعتزم الانسحاب من الاتحاد البريدي العالميسقوط طائرة حربية تونسية في البحر ونجاة قائدهامراهق يقتل 19 شخصا في إطلاق نار داخل مدرسة بالقرم وينتحررئيس وزراء العراق المكلف يعرض الحكومة الجديدة على البرلمان الأسبوع المقبلساخو يكشف معاناته: نمت في الشارع وسرقت لآكلشيرر: سنتحدث لعشر سنوات عن فوز إنجلترا على إسبانياعربي وحيد في قائمة حكام مونديال الأندية

إيران تقاضي أمريكا بمحكمة العدل الدولية بسبب العقوبات

- كتب   -  
محكمة العدل الدولية

قالت محكمة العدل الدولية، الثلاثاء، إن إيران رفعت دعوى ضد الولايات المتحدة، تقول فيها، إن القرار الذي اتخذته واشنطن في مايو أيار، بفرض عقوبات عليها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، يمثل خرقا لمعاهدة مبرمة بين البلدين عام 1955.

وقال مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن هذه الدعوى ليس لها أساس، وإن الولايات المتحدة ستتصدى لها في المحكمة.

وقال المسئول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه لرويترز "على الرغم من أنه لا يمكننا التعليق على التفاصيل الدقيقة، فإن دعوى إيران ليس لها أساس، وننوي الدفاع بقوة عن الولايات المتحدة أمام محكمة العدل الدولية".

ومحكمة العدل الدولية، أو محكمة العالم، هي محكمة تابعة للأمم المتحدة، مختصة بتسوية المنازعات. وتطلب الدعوى الإيرانية من المحكمة، أن تأمر الولايات المتحدة برفع العقوبات بشكل مؤقت قبل اتخاذ إجراءات أكثر تفصيلا.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على تويتر، يوم الإثنين "إيران ملتزمة بسيادة القانون في مواجهة استخفاف الولايات المتحدة بالدبلوماسية وبالالتزامات القانونية" مشيرًا إلى دعوى إيران أمام محكمة العدل الدولية.

وقالت إيران في دعواها، إن خطوة ترامب "خرقت، وما زالت تخرق بنودا عديدة" بمعاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية الموقعة قبل فترة طويلة من الثورة الإسلامية التي وقعت في إيران، وأطاحت بالشاه حليف الولايات المتحدة، وأدت إلى عقود من العلاقات العدائية مع واشنطن.

وفي دعوى قضائية أقامتها إيران عام 2016، بناء على نفس اتفاقية 1955، دفعت واشنطن بأن محكمة العدل الدولية ليست لها ولاية قضائية في هذا الصدد. ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسات في تلك القضية في أكتوبر تشرين الأول.

وستكون الخطوة التالية في دعوى إيران الجديدة، هي عقد جلسة تطعن فيها الولايات المتحدة على الأرجح في طلب إيران بإصدار حكم مؤقت. ولم تحدد المحكمة أي موعد بعد لخطوات أخرى.

وعلى الرغم من أن محكمة العدل الدولية، هي أعلى محكمة بالأمم المتحدة، كما أن قرارتها ملزمة، فإنه ليس لها سلطة لفرض تطبيقها، وأحيانا تتجاهلها دول من بينها الولايات المتحدة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات