ايوان ليبيا

الأثنين , 17 ديسمبر 2018
حقيقة الحرب التي أسقطت نظام القذافيوفد أممي يزور مديرية أمن سرتمشكلة إصدار تذاكر الطيران الالكترونية للمواطنينانتشار عسكري كثيف في الهلال النفطيتسيير دوريات أمنية على الحدود الليبية - التونسيةحالة الطقس اليوم الإثنين 17 ديسمبرثورة الياسمين ......وهم التغيير ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتقرير: إنتر يستعد لتجديد عقد إيكاردي مع بداية العام الجديدروسيا تخطط لإنشاء مصنع لبناء وتصليح السفن في طرطوسالحكومة الألمانية تتمسك بإلزام اللاجئين بتقديم جوازات سفرهم للحصول على تصريح بالإقامةمقتل 62 من مسلحي "حركة الشباب" في غارات جوية أمريكية بالصومالالمرض "إكس".. يخرج من أدغال إفريقيا ويهدد سكان الأرضالقطاعات الخدمية المشلولة في ليبيا،، قطاع الصحة نموذجا..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018نائب يطالب بالتدخل الروسي في ليبياسبب إنخفاض عدد المهاجرين إلى أوروبا عبر ليبيافيسبوك يحظر صفحة نجل نتانياهو بعد نشره تعليقات اعتبرت معادية للمسلمينوسائل إعلام يابانية: الانفجار القوي بمطعم شرق البلاد ربما يكون ناجما عن تسرب غازفريق سيف الإسلام السياسي يحذر من تأجيل الانتخاباتالقبض على أفراد الجيش الذين هددوا إحدى المدن الليبية

إيران تقاضي أمريكا بمحكمة العدل الدولية بسبب العقوبات

- كتب   -  
محكمة العدل الدولية

قالت محكمة العدل الدولية، الثلاثاء، إن إيران رفعت دعوى ضد الولايات المتحدة، تقول فيها، إن القرار الذي اتخذته واشنطن في مايو أيار، بفرض عقوبات عليها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، يمثل خرقا لمعاهدة مبرمة بين البلدين عام 1955.

وقال مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية، إن هذه الدعوى ليس لها أساس، وإن الولايات المتحدة ستتصدى لها في المحكمة.

وقال المسئول، الذي تحدث شريطة عدم نشر اسمه لرويترز "على الرغم من أنه لا يمكننا التعليق على التفاصيل الدقيقة، فإن دعوى إيران ليس لها أساس، وننوي الدفاع بقوة عن الولايات المتحدة أمام محكمة العدل الدولية".

ومحكمة العدل الدولية، أو محكمة العالم، هي محكمة تابعة للأمم المتحدة، مختصة بتسوية المنازعات. وتطلب الدعوى الإيرانية من المحكمة، أن تأمر الولايات المتحدة برفع العقوبات بشكل مؤقت قبل اتخاذ إجراءات أكثر تفصيلا.

وقال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على تويتر، يوم الإثنين "إيران ملتزمة بسيادة القانون في مواجهة استخفاف الولايات المتحدة بالدبلوماسية وبالالتزامات القانونية" مشيرًا إلى دعوى إيران أمام محكمة العدل الدولية.

وقالت إيران في دعواها، إن خطوة ترامب "خرقت، وما زالت تخرق بنودا عديدة" بمعاهدة الصداقة والعلاقات الاقتصادية والحقوق القنصلية الموقعة قبل فترة طويلة من الثورة الإسلامية التي وقعت في إيران، وأطاحت بالشاه حليف الولايات المتحدة، وأدت إلى عقود من العلاقات العدائية مع واشنطن.

وفي دعوى قضائية أقامتها إيران عام 2016، بناء على نفس اتفاقية 1955، دفعت واشنطن بأن محكمة العدل الدولية ليست لها ولاية قضائية في هذا الصدد. ومن المقرر أن تعقد المحكمة جلسات في تلك القضية في أكتوبر تشرين الأول.

وستكون الخطوة التالية في دعوى إيران الجديدة، هي عقد جلسة تطعن فيها الولايات المتحدة على الأرجح في طلب إيران بإصدار حكم مؤقت. ولم تحدد المحكمة أي موعد بعد لخطوات أخرى.

وعلى الرغم من أن محكمة العدل الدولية، هي أعلى محكمة بالأمم المتحدة، كما أن قرارتها ملزمة، فإنه ليس لها سلطة لفرض تطبيقها، وأحيانا تتجاهلها دول من بينها الولايات المتحدة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات