ايوان ليبيا

الأحد , 16 ديسمبر 2018
استئناف الرحلات بمطار بنينامذكرة استدعاء للمتهمين بإغلاق حقلي الشرارة والفيلوقفات احتجاجية ضد قرار «الوفاق» بشأن «الأمازيغية»حالة الطقس اليوم الأحد 16 ديسمبرلاعب وسط ليفربول: أتمنى تكرار سيناريو مباراة إيفرتون في لقاء يونايتدليفربول يقطع إعارة جناحه ويعيده للفريقرئيس الوزراء المطاح به في سريلانكا يعود إلى منصبه لإنهاء الأزمة السياسيةالرئيس العراقي يتخلى عن الجنسية البريطانية استنادا للدستور العراقيللمرة الأولى منذ سنوات.. دمشق تتزين لعيد الميلاد بعيدا عن دوى القذائفالجيش الإسرائيلي يعلن اكتشاف نفق رابع على الحدود مع لبنانأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 16 ديسمبر 2018مقاربة حول الحراك بفزان ... بقلم / البانوسى بن عثمانقرب انفراج أزمة إغلاق حقل الشرارةصالح: الخبرات الروسية لتدريب الكوادر العسكريةتشكيل لجنة برلمانية روسية ليبية لتسوية الأزمة الليبيةدوريات استطلاعية جنوب الحقول النفطيةترامب يزور مقبرة آرلينغتون بعد تعرضه لانتقادات لعدم زيارته مقبرتينتوافق حول قواعد لتطبيق اتفاق باريس في ختام مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في بولندارئيس سابق لـ(إف.بي.آي): ألمانيا تحقق تقدما في مجال مكافحة الفساداكتشاف أكبر ماسة في أمريكا الشمالية |تفاصيل

وزيرة العدل الألمانية تحذر من الإضرار بسيادة القانون على خلفية ترحيل حارس سابق لـ"بن لادن" إلى تونس

- كتب   -  
وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي

حذرت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي، من إلحاق ضرر بسيادة القانون على خلفية ترحيل حارس سابق لـ"بن لادن" إلى تونس.


وقالت بارلي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد: "ما تقضيه محاكم مستقلة، يجب أن يسري"، مضيفة بقولها: "إذا كان هناك سلطات ستختار أي حكم قضائي تتبعه وأي حكم لا تتبعه، فإن ذلك سيكون نهاية دولة القانون"، وأكدت أن ربط الإدارة بالأحكام والقوانين يعد أمرا غير قابل للتفاوض.

يذكر أنه تم ترحيل الحارس الشخصي السابق المزعوم لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن من مدينة دوسلدورف بولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي ألمانيا إلى موطنه تونس صباح أول أمس الجمعة.

وكانت المحكمة الإدارية في مدينة جلزنكيرشن الألمانية قضت عشية الترحيل بأن ترحيل التونسي المدعو سامي ايه، "غير قانوني على نحو فادح وينتهك المبادئ الأساسية لسيادة القانون"، لأن سامي إيه معرض لخطر التعذيب في موطنه، ولكنها لم تبلغ القرار إلا عندما أصبحت طائرة الترحيل في الجو بالفعل.

وتسعى المحكمة حاليا لإعادة سامي إيه، بينما تسعى السلطات في ولاية شمال الراي-فيستفاليا لتقديم شكوى ضد قرار المحكمة.

وكان سامي إيه،  قد تصدى لترحيله قانونيا.

وليس واضحا السبب وراء عدم إعلام المكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين والسلطات في ولاية شمال الراين-فيستفاليا المحكمة بموعد الترحيل.

ودافعت الوزيرة الألمانية عن إمكانية الذهاب إلى الطريق القضائي بالنسبة للأشخاص المهددين بالترحيل، وقالت: "من يرفض طرق الطعن على قرارات حكومية، فإنه يعرض بذلك جذور دولة القانون الخاصة بنا للخطر".

وأضافت بارلي: "ينتمي لأساس دولة القانون الخاصة بنا أن تكون قادرة على الدفاع عن نفسها في مواجهة أية قرارات حكومية. ذلك يعد جزءا من القانون والنظام".

وأعلنت وزيرة العدل الاتحادية جعل إجراءات المحاكم الإدارية أكثر كفاءة والإسهام بذلك في اتخاذ قرارات أسرع، وقالت: "يتعين على الجميع العمل على ذلك بشكل بناء، بدلا من الإضرار بالثقة في سيادة القانون من خلال إجراءات مشكوك فيها"


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات