ايوان ليبيا

الأحد , 21 أكتوبر 2018
عرض "حارة الستة أقدام" العام المقبل احتفالا بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبيةتأسيس "كونسورتيوم جامعي" لطريق الحرير البحري للقرن الـ21 بمشاركة أكثر من 60 جامعة دوليةمقتل 11 مدنيا بسبب انفجار شرقي أفغانستانالتليفزيون الإيراني: روحاني يجري تعديلا حكوميامدرسة لتخريج المراقبين الجويين بقاعدة الأبرقمن هم أعضاء لجنة التحكيم في برنامج مواهب ليبياآثار إسلامية في متحف اللوفرتطوير لقاح ضد التدخينوفد نسائي من مدينة مصراتة يزور بلدية تاورغاءآمر الكتيبة 177 مشاة يتوعد المعارضة التشاديةمستشفى تراغن يواصل استقبال جرحى وقتلى الاشتباكاتمنع السيارات ذات الزجاج المعتمالغرابلي : حفتر سيقوم بانقلابهل يعود الجيش الأمريكي إلى ليبياعائلة الزعيم معمر القذافي تطالب بمعرفة مكان قبرهمفوضية الانتخابات: الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم يتصدر الانتخابات البرلمانية في كردستان العراقالعاصفة المدارية فينسنت تتجه صوب ساحل المكسيك على المحيط الهاديكلاسيكو دون ميسي ورونالدو.. متى حدث ذلك آخر مرةمؤتمر فالفيردي - الحفاظ على الأسلوب في غياب ميسي.. واحتضان مدربي برشلونة السابقينالسجل بالكامل.. تعرف على كل نتائج برشلونة دون ميسي

وزيرة العدل الألمانية تحذر من الإضرار بسيادة القانون على خلفية ترحيل حارس سابق لـ"بن لادن" إلى تونس

- كتب   -  
وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي

حذرت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي، من إلحاق ضرر بسيادة القانون على خلفية ترحيل حارس سابق لـ"بن لادن" إلى تونس.


وقالت بارلي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الأحد: "ما تقضيه محاكم مستقلة، يجب أن يسري"، مضيفة بقولها: "إذا كان هناك سلطات ستختار أي حكم قضائي تتبعه وأي حكم لا تتبعه، فإن ذلك سيكون نهاية دولة القانون"، وأكدت أن ربط الإدارة بالأحكام والقوانين يعد أمرا غير قابل للتفاوض.

يذكر أنه تم ترحيل الحارس الشخصي السابق المزعوم لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن من مدينة دوسلدورف بولاية شمال الراين-فيستفاليا غربي ألمانيا إلى موطنه تونس صباح أول أمس الجمعة.

وكانت المحكمة الإدارية في مدينة جلزنكيرشن الألمانية قضت عشية الترحيل بأن ترحيل التونسي المدعو سامي ايه، "غير قانوني على نحو فادح وينتهك المبادئ الأساسية لسيادة القانون"، لأن سامي إيه معرض لخطر التعذيب في موطنه، ولكنها لم تبلغ القرار إلا عندما أصبحت طائرة الترحيل في الجو بالفعل.

وتسعى المحكمة حاليا لإعادة سامي إيه، بينما تسعى السلطات في ولاية شمال الراي-فيستفاليا لتقديم شكوى ضد قرار المحكمة.

وكان سامي إيه،  قد تصدى لترحيله قانونيا.

وليس واضحا السبب وراء عدم إعلام المكتب الاتحادي للهجرة وشؤون اللاجئين والسلطات في ولاية شمال الراين-فيستفاليا المحكمة بموعد الترحيل.

ودافعت الوزيرة الألمانية عن إمكانية الذهاب إلى الطريق القضائي بالنسبة للأشخاص المهددين بالترحيل، وقالت: "من يرفض طرق الطعن على قرارات حكومية، فإنه يعرض بذلك جذور دولة القانون الخاصة بنا للخطر".

وأضافت بارلي: "ينتمي لأساس دولة القانون الخاصة بنا أن تكون قادرة على الدفاع عن نفسها في مواجهة أية قرارات حكومية. ذلك يعد جزءا من القانون والنظام".

وأعلنت وزيرة العدل الاتحادية جعل إجراءات المحاكم الإدارية أكثر كفاءة والإسهام بذلك في اتخاذ قرارات أسرع، وقالت: "يتعين على الجميع العمل على ذلك بشكل بناء، بدلا من الإضرار بالثقة في سيادة القانون من خلال إجراءات مشكوك فيها"


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات