ايوان ليبيا

الأربعاء , 19 ديسمبر 2018
بعد البشير.. سبوتنيك: الرئيس العراقي برهم صالح في دمشق قريبا45 قتيلا و60 مصابا في 3 أيام من الاشتباكات بالكونغو الديمقراطيةالإمارات تستضيف مؤتمرا للمصالحة الأفغانية وسط نتائج إيجابيةزلزال بقوة 6.2 درجة يضرب إيستر آيلاند بالمحيط الهادئحافظ قدور سفيرا لليبيا لدى الاتحاد الأوروبيميليشيات العاصمة تتوحد في ميليشيا جديدةأسباب استقالة وزير مالية الوفاقكشف حجم فوائد الأموال الليبية التي اختفت في بروكسلزيادة انتاج محطة البريقة من الغاز الطبيعي إلى 130 مليون قدم مكعبالسراج يبحث مع ممثلي الجنوب الأوضاع بالمنطقةرويترز: ترامب لم يتعهد بتسليم عبدالله جولن إلى تركيامقتل شخص في إطلاق نار بشمال لندنالدوري الإيطالي - ميلان يرفض الابتعاد بالمركز الرابع ويكتفي بالتعادل أمام بولونيابالفيديو – بعد معاناة ركلات الترجيح.. سيتي يسقط ليستر ويحلق لنصف نهائي كأس الرابطةأنقذهم في 99 فهل يكررها بعد 20 عاما؟ سولشاير مدربا لـ مانشستر يونايتدرضا شحاتة: كان لدينا خطة في لجنة التعاقدات بالأهلي لخمس سنوات مقبلةبوتين: لا شيء يمنعنا من إضافة دول جديدة لمعاهدة نوويةسفير كازاخستان: شهادة الإمام الأكبر في حق بلادنا "تاج على رءوسنا"مدير "الثقافي الكوري": الطلبة المصريون أبهروني بقدرتهم علي تعلم اللغة الكوريةالقضاء الليبي يستفيق.. للانقضاض على حراك غضب فزّان!!.. ازدواجية المعايير والسقوط الأخلاقي المدوّي..

مقتدى الصدر يطالب الحكومة العراقية بمنح ملف إدارة الكهرباء لشركة أجنبية غير محتلة

- كتب   -  
مقتدى الصدر

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، الحكومة بالاستعانة بشركات أجنبية، لتحسين واقع الكهرباء، بشرط ألا تكون تمثل دول الاحتلال.


فيما دعاها إلى خصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركة أهلية عراقية أو أجنبية وإبعاد "جباية الأجور" عن الأروقة الحكومية الفاسدة.

وقال الصدر في بيان، تلقت "بوابة الأهرام نسخة منه، إنه "حفاظا على أمن وسلامة العراق والمواطنين على الحكومة الاستعانة بشركات أجنبية غير محتلة لتحسين واقع الكهرباء فورًا، وحماية المؤسسات الخدمية التابعة لوزارة الكهرباء، بالإضافة إلى محاسبة المقصرين والفاسدين فورا بلا فرق بين الوزير أو العامل البسيط".

وأضاف: "وأيضا السير قدما بخصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركات أهلية عراقية أو أجنبية وأبعاد جباية الأجور عن الأروقة الحكومية الفاسدة، ووضع آلية لدفع الأجور ووفقا للمستوى المعيشي للمواطن وكل بحسبه ووقع خط الطوارئ عن الساسة مطلقا وفورا"، لافتا إلى أنه "اقتراحنا قبل سنوات تحديد الأمبيرات كل حسب متطلباته فإذا وافق الشعب على ذلك ياحبذا تطبيقه إذا لم ينجح مشروع الخصخصة".

وأوضح، "على الحكومة القيام بدفع أجور المولدات العامة او مساعدة المواطن في ذلك، وتوزيع بعض المولدات الكهربائية على بعض المناطق الفقيرة، لاسيما القرى والأرياف، وتوزيع حصة من الوقود شهريا بما ينفع ذوي الدخل المحدود وممن لا راتب له من الدولة".

وتابع، أنه "على المواطنين تطبيق ترشيد وتنظيم صرف الكهرباء في المنازل والمحال والمقرات والشوارع وغيرها، وعدم التعدي على خطوط الكهرباء بطريقة غير شرعية وغير قانونية، ودفع أجور الكهرباء بصورة قانونية سلسة"، داعيا إلى "تحلي التظاهرات مع ضرورتها بالسليمة وعدم التشتت، ولو شئتم أن نتظاهر معا في مظاهرة مليونية محددة فلا بأس بذلك بدل أن تضيع جهودكم بالعنف والفرقة".

وختم الصدر بيانه قائلا: "أما من جهتنا فإننا سنرسل وفودا للمتظاهرين الحاليين للاطلاع على معاناتهم ومطالبهم لإرسالها للمختصين بشرط سلمية التظاهر".

وتشهد معظم مناطق ومحافظات العراق تظاهرات كبيرة، ولاسيما المحافظات الجنوبية بسبب تردي واقع الكهرباء وانخفاض معدل ساعات التجهيز بشكل كبير.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات