ايوان ليبيا

الأحد , 15 يوليو 2018
دجوكوفيتش يتعرض للانتقادات بسبب تشجيع كرواتيامودريتش وبوجبا يعانيان من الموسم الأطول في مسيرتهما الاحترافيةالتشكيل الرسمي لنهائي المونديال بين فرنسا وكرواتيافرنسا بطل كأس العالم برباعية أمام كرواتياتحالف مؤيد لـ"فتح الله جولن": مستقبل تركيا سيكون أكثر سوداوية.. وأردوغان استغل الانقلاببوكو حرام تسيطر على قاعدة للجيش النيجيري تضم 700 جنديالجامعة العربية تناقش "مقابر الأرقام" و"تجارة البشر" في اليوبيل الذهبي للجنة العربية لحقوق الإنسانوزيرة العدل الألمانية تحذر من الإضرار بسيادة القانون على خلفية ترحيل حارس سابق لـ"بن لادن" إلى تونسطريقة عمل حمام محشي بالفريكساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 15 يوليو 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 15 يوليو 2018بدء خروج مسلحي درعا وعائلاتهم إلى الشمال السوريوزير الداخلية العراقي يقيل قائد شرطة النجفترامب: لدي "توقعات محدودة" بشأن لقائي مع بوتينجنوب إفريقيا تحيي مع أوباما ذكرى مانديلانهائي كأس العالم.. فرنسا للعودة إلى المجد وكرواتيا لكتابة التاريخنهائي كأس العالم.. هل يقود «قفاز سوباسيتش» منتخب كرواتيا لتحقيق المجد؟روسيا 2018.. مونديال الأخبار الكاذبةمبابي Vs مودريتش.. من يحسم صراع نهائي المونديال؟في ذكرى تدمير المطار....الحديث عن اعادة تأهيله ... بقلم / ميلاد عمر المزوغي

مقتدى الصدر يطالب الحكومة العراقية بمنح ملف إدارة الكهرباء لشركة أجنبية غير محتلة

- كتب   -  
مقتدى الصدر

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، الحكومة بالاستعانة بشركات أجنبية، لتحسين واقع الكهرباء، بشرط ألا تكون تمثل دول الاحتلال.


فيما دعاها إلى خصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركة أهلية عراقية أو أجنبية وإبعاد "جباية الأجور" عن الأروقة الحكومية الفاسدة.

وقال الصدر في بيان، تلقت "بوابة الأهرام نسخة منه، إنه "حفاظا على أمن وسلامة العراق والمواطنين على الحكومة الاستعانة بشركات أجنبية غير محتلة لتحسين واقع الكهرباء فورًا، وحماية المؤسسات الخدمية التابعة لوزارة الكهرباء، بالإضافة إلى محاسبة المقصرين والفاسدين فورا بلا فرق بين الوزير أو العامل البسيط".

وأضاف: "وأيضا السير قدما بخصخصة الكهرباء بشرط تسليمها لشركات أهلية عراقية أو أجنبية وأبعاد جباية الأجور عن الأروقة الحكومية الفاسدة، ووضع آلية لدفع الأجور ووفقا للمستوى المعيشي للمواطن وكل بحسبه ووقع خط الطوارئ عن الساسة مطلقا وفورا"، لافتا إلى أنه "اقتراحنا قبل سنوات تحديد الأمبيرات كل حسب متطلباته فإذا وافق الشعب على ذلك ياحبذا تطبيقه إذا لم ينجح مشروع الخصخصة".

وأوضح، "على الحكومة القيام بدفع أجور المولدات العامة او مساعدة المواطن في ذلك، وتوزيع بعض المولدات الكهربائية على بعض المناطق الفقيرة، لاسيما القرى والأرياف، وتوزيع حصة من الوقود شهريا بما ينفع ذوي الدخل المحدود وممن لا راتب له من الدولة".

وتابع، أنه "على المواطنين تطبيق ترشيد وتنظيم صرف الكهرباء في المنازل والمحال والمقرات والشوارع وغيرها، وعدم التعدي على خطوط الكهرباء بطريقة غير شرعية وغير قانونية، ودفع أجور الكهرباء بصورة قانونية سلسة"، داعيا إلى "تحلي التظاهرات مع ضرورتها بالسليمة وعدم التشتت، ولو شئتم أن نتظاهر معا في مظاهرة مليونية محددة فلا بأس بذلك بدل أن تضيع جهودكم بالعنف والفرقة".

وختم الصدر بيانه قائلا: "أما من جهتنا فإننا سنرسل وفودا للمتظاهرين الحاليين للاطلاع على معاناتهم ومطالبهم لإرسالها للمختصين بشرط سلمية التظاهر".

وتشهد معظم مناطق ومحافظات العراق تظاهرات كبيرة، ولاسيما المحافظات الجنوبية بسبب تردي واقع الكهرباء وانخفاض معدل ساعات التجهيز بشكل كبير.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات