ايوان ليبيا

الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
شؤون الجرحي بطرابلس تعلن عن وصول ضحايا حرب الميليشيات بطرابلس الى هذا الرقملغم أرضي بجوار ميناء سرتأردوغان: القضاء التركي هو من سيقرر مصير القس الأمريكي المسجونعرض الفيلم البلجيكي «هذه أرضنا» في بنغازيمنح الكفرة مليوني لتر من الوقود شهرياًقراءة فى حرب الـ30 يوم .. من وكيف ولماذا ؟!واشنطن تعتقل عميلا حاول تجنيد موظفين في البنتاجون لصالح بكينفي عيد ميلاده الخمسين.. ويل سميث يقفز بالحبال في أخدود جراند كانيونمنظمة العفو الدولية تحذر قطر: ملاعب المونديال "دمرت حياة" المئاتتكليف حسين محمد حسين برئاسة مجلس إدارة المؤسسة الليبية للاستثمارمطار طبرق الدولي يستأنف رحلاتهالتحقيق في مصدر الأسلحة بطرابلس«اللواء السابع» : تواصلنا مع «حفتر» والنظام السابقشروط ميثاق الصلح بين «طرابلس» و«ترهونة»محاولة اغتيال عميد بلدية درنةتفاصيل قتل الصحفيين التونسيينسفير الصين بالقاهرة يشيد بعلاقات بلاده مع مصر ويثمن زيارة الرئيس السيسي إلى بكينبولتون: النظام الإيراني ضخ مليارات الدولارات لدعم الإرهاب.. والضغط سيشتد في نوفمبر المقبلالسعودية وألمانيا تتفقان على فتح صفحة جديدة بعد خلاف دبلوماسيالبحرين: القبض على 15 شخصا تمولهم إيران

ترامب يقترح على دول "الناتو" مضاعفة نفقاتها العسكرية

- كتب   -  
ترامب

اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، على الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، زيادة نفقاتها العسكرية إلى 4% من إجمالي الناتج الداخلي، أي ضعف الهدف المحدد لهم وهو 2% لعام 2024 ، كما أعلن البيت الأبيض.


وقالت ساره ساندرز، المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن ترامب في كلمته أمام قمة بروكسل "اقترح أن تحترم الدول، ليس فقط التزاماتها بتخصيص 2% من إجمالي الناتج الداخلي لنفقات الدفاع، بل أن تزيدها إلى 4%".

وأوضحت أن ترامب "كان أثار الأمر نفسه مع الحلف الأطلسي في السنة الماضية".

وأضافت "أن الرئيس ترامب يريد أن يساهم شركاؤنا بقسط أكبر في العبء وأن يوفوا على الأقل بالتزاماتهم التي أعلنوها".

وكرر ترامب مرارا في الأسابيع الأخيرة مطالبته بأن يزيد الأوروبيون نفقاتهم العسكرية.

لكن المطروح حتى الآن هو احترام الدول للتعهد بتخصيص 2% من ناتجها الداخلي لنفقات الدفاع بحلول 2024 وليس المضي إلى 4% وهي نسبة تفوق حتى مساهمة واشنطن البالغة 3,5%.

وعلقت الرئاسة الفرنسية بأن هذا "موقف قديم لدونالد ترامب"، مضيفة "ستجدونه في كثير من خطبه، إنها نقطة كلاسيكية في موقفه من النفقات داخل الحلف الأطلسي، وهو يجعل نسبة نفقات الولايات المتحدة في الناتج الإجمالي مرجعا".

وقال جان أسيلبورن، وزير خارجية لوكسمبورغ "إن معظم القادة اعترفوا بأنه يتعين القيام بجهود، لكنهم رأوا مقاربة الرئيس الأمريكي الحسابية عبثية".

وبحسب أرقام نشرت الثلاثاء، فإن سبع دول فقط هي اليونان وأستونيا وبولندا ورومانيا وليتوانيا والمملكة المتحدة، ستبلغ في 2018 نسبة 2% من الناتج الداخلي، وذلك بالإضافة إلى الولايات المتحدة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات