ايوان ليبيا

الأحد , 18 نوفمبر 2018
ترامب يقول إنه يفكر باستبدال خمسة من كبار المسئولين في إدارتهالكرملين: بدء التحضير لقمة بوتين وترامب في الأرجنتينمقتل 11 في معارك بين فصائل مدعومة من تركيا بعفرين السوريةنتنياهو: سأتولى منصب وزير الدفاع ولن نذهب إلى انتخابات مبكرةميانمار تداهم مخيما للنازحين الروهينجا وتصيب 4 أشخاص بالرصاصخيبة أمل في زيمبابوي بعد عام على سقوط موجابيخمسة قتلى بانفجار سيارة مفخخة شمال بغدادتفعيل مصلحة الجوازات بتاورغاءكلمة معيتيق في احتفالية ريادة الأعمال ليبيا 2018رفع سقف السحب الشخصي إلى 4 آلاف دولاراعتصام العاملين بالطيران المدنيتأهيل أفراد الشرطة في مجال حقوق الإنسانالمطالبة بإسقاط «بلدي سبها»إطلاق سراح علي أحمد العريبيمدرب السويد يطمئن مانشستر يونايتد على ليندلوف بعد إصابتهتقرير - يوفنتوس ينافس بقوة على ضم رامسيتقرير - مانشستر يونايتد يرغب في ضم نجم وسط روما الشابتقرير - لويس دانك هدف جديد لدعم دفاع مانشستر يونايتدالإفراج عن رئيس المجلس العسكري صبراتة سابقا بعد ثلاثة أيام من اعتقالهالعثورعلى غواصة أرجنتينية بعد عام من اختفائها وعلى متنها 44 جثة

مشروع النهر الصناعي العظيم المستهدف من الارهاب ... أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرَّفه الإنسان

- كتب   -  
مشروع النهر الصناعي العظيم المستهدف من الارهاب ... أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرَّفه الإنسان
مشروع النهر الصناعي العظيم المستهدف من الارهاب ... أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرَّفه الإنسان

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قام الرئيس الراحل معمر القذافي، بتأسيس جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي في 3 أكتوبر عام 1983، الذي يُعد أضخم مشروع لنقل المياه في العالم عرَّفه الإنسان حتى الآن.

«حجر الأساس للمشروع»

وَوُضع حجر الأساس في يوم الثامن والعشرين من شهر أغسطس عام 1984، لهذا الإنجاز الحضاري العملاق، في احتفالٍ شعبيٍ كبير بمنطقة السرير في مدينة جالو.

وجاءَ مشروع «النهر الصناعي»، لإنقاذ الناس والبلاد من كارثة عطش، إذ يُعد هذا المشروع أضخم مشروع هندسي في العالم.

«مراحل التنفيذ»

وتمَّ تنفيذ هذا المشروع على عدة مراحل لنقل المياه الكامنة في أعماق الصحراء إلى الساحل عبر أنابيب ضخمة مدفونة في باطن الأرض بعمق 7 أمتار، وبمسافة تمتد إلى 4 آلاف كيلو متر؛ تمتد من حقول آبار واحات الكفرة والسرير في الجنوب الشرقي وحقول آبار حوض فزان وجبل الحساونة في الجنوب الغربي حتّى يصل جميع المدن التي يتجمع فيها السكان في الشمال، مشّكلة بذلك أضخم شبكة ري صناعية في العالم أجمع.

«توفير مياه الشرب والري»

يَستهدف المشروع بالدرجة الأولى توفير مياه الشرب للسكان وإقامة مشروعات زراعية استيطانية وإنتاجية، إذ سجل هذا المشروع في شهر أغسطس 2004، تفوقا تقنيًا عالميًا جديدًا يُضاف إلى الإنجازات الحضارية المتحققة للشعب الليبي.

«إشادات عالمية»

فاز «المشروع» بجائزة المياه العالمية وذلك عن «منظومة الحساونة- سهل الجفارة» إحدى منظومات مياهه العملاقة.

 

وفي العاشر من شهر يوليو من عام 2010، منحت مؤسسة (BUREAU VERITAS) العالمية بفرنسا، جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي ثلاث شهادات آيزو لنظم المُواصفات الدولية القياسية للجودة والبيئة والسلامة.

«الاستقرار الأمني.. وتدفق المياه»

تعد مياه النهر الصناعي، القادمة انسيابيًا من الجنوب الغربي والشرقي هيَّ المصدر الرئيسي والوحيد للمياه في المنطقة الغربية والوسطي والشرقية، حيثُ أنَّ أي عطل أو توقف بهذه المنظومة سيُؤدي لتوقف ضخ المياه إلى كل أنحاء ليبيا.

وتتفرع منظومة النهر الصناعي إلى منظومتين رئيسيتين هيَّ:

‏- منظومة السرير سرت تازربو بنغازي: ‏تنقل المياه من الجنوب الشرقي إلى مدينة سرت حتي طبرق شرقاً.

‏- منظومة الحساونة سهل الجفارة: ‏من الجنوب الغربي حتى مصراتة وغربًا إلى رأس جدير مرورًا بطرابلس.

«الإنتاج اليومي من توفير المياه»

ويقوم المشروع بنقل حوالي (6.5) مليون متر مكعب من المياه العذبة يوميًا للأغراض الزراعية والصناعية والشرب، إذ تنقل المياه من الصحراء الليبية إلى المناطق المأهولة بالسكان، وحفرت السلطات 1300 بئر لتوفير المياه للنهر أضخم مشروع هندسي في العالم.

«تكلفة المشروع»

تكلف مشروع النهر الصناعي العظيم حوالي 30 مليار دولار، تعادل 10% من تكلفة تحلية مياه البحر.

«اعتداءات متكررة تُهدد بوقف المياه»

تمت خلال السنوات الماضية، مجموعة من الحوادث المتعلقة بتخريب وسرقة وإيقاف عمل المشاريع والمنظومات التابعة للجهاز، وقتل بعض أفراد الأمن وخطف العمال الأجانب والليبيين، التي كان آخرها أمس، باقتحام مجموعة مسلحة يقودها طارق حنيش، مقر منظومة النهر الصناعي جبل الحساونة، في الوقت الذي اختطفت فيه أكثر من 10 مهندسين أجانب، بالإضافة إلى مقتل شخصين وخطف آخرين خلال هجوم مسلح على موقع الجهاز الذي يبعد 50 كيلومترًا عن مدينة تازربو جنوب شرق ليبيا.

 

التعليقات