ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
ماكرون: الاتفاق النووي هو الذي سمح باستقرار الوضع الإيراني وليس "قانون الأقوى"ماكرون: يجب على الأطراف الليبية التوحد حول هدف الوصول إلى تسويةبارزاني يدعو الأكراد لاحترام العرب اللاجئين في إقليم كردستان العراقماكرون يدعو إلى "الحوار والتعددية" بشأن إيرانروما تحاول إقناع أمريكا بالمشاركة في مؤتمر ليبيا الدوليسقف زمني لاختيار مجلس رئاسي جديدحفتر: لن نبقى مكتوفي الأيدي حيال إنتهاكات في طرابلسإعادة تشكيل المفوضية العليا للانتخاباتمسلحون يقتحمون شركة النقل البحرينداء فرقة متفجرات الحرب للمواطنين بطرابلسالأستاذ في مواجهة التلميذ.. لمن تكون الكلمة الأخيرة بكأس الرابطة؟ترامب: روحاني رجل لطيف جدا.. لكنني لن ألتقي معه في الوقت الحالينتنياهو: إسرائيل تواصل عملياتها بسوريا ضد الوجود العسكري الإيرانيانطلاق أعمال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدةالأمين العام للأمم المتحدة: حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين أصبح بعيد المناللماذا لا تصافحين الجمهور؟ الأميرة آن تكشف السرّ!جربي الشاورما مع الأرز بالكاريفرنسا تهدد «المجموعات المسلحة» بعقوبات دوليةاحالة قانون الاستفتاء إلى مفوضية الانتخابات"طفلة نيوزيلندا الأولى" تحضر قمة للسلام بالأمم المتحدة

من الذي يشوّش على علاقات الطليان مع ليبيا؟

- كتب   -  
من الذي يشوّش على علاقات الطليان مع ليبيا؟
من الذي يشوّش على علاقات الطليان مع ليبيا؟

 

محمد الامين يكتب : من الذي يشوّش على علاقات الطليان مع ليبيا؟

هل هي وزيرة دفاعهم التي تستعرض عضلاتها وتفتك ميكروفونات الاعلام والفضاء الافتراضي من المسئولين السياسيين؟
أم هم عملاؤها؟ أم خصومها؟

وما هو مبرّر هذه التغريدات المتتالية للمسئولين الدبلوماسيين والحكوميين الطليان يمينا وشمالا إذا كانوا لا يريدون تشويشا او كيداً من الداخل او الخارج؟

تلمس كثيرا من الاضطراب والارتباك في الحراك الايطالي فيما يتعلق بالشأن الليبي..

لكن هل انعكس ذلك على سلوك المسئول الليبي؟ هل عبر عن رفض أو احتجاج؟ المنطق الايطالي هذه الايام يطبعه الارتجال وربما كان في الأمر مجال لأن تنتزع دمى المشهد عندنا بعض الاحترام للبلد ولليبيين.. ربما كان هذا ممكنا.. لكن هيهات.. قد اسمعْتَ لو ناديت حيّا.. ولكن لا حياة لمن تناد

التعليقات