ايوان ليبيا

الأحد , 15 يوليو 2018
دجوكوفيتش يتعرض للانتقادات بسبب تشجيع كرواتيامودريتش وبوجبا يعانيان من الموسم الأطول في مسيرتهما الاحترافيةالتشكيل الرسمي لنهائي المونديال بين فرنسا وكرواتيافرنسا بطل كأس العالم برباعية أمام كرواتياتحالف مؤيد لـ"فتح الله جولن": مستقبل تركيا سيكون أكثر سوداوية.. وأردوغان استغل الانقلاببوكو حرام تسيطر على قاعدة للجيش النيجيري تضم 700 جنديالجامعة العربية تناقش "مقابر الأرقام" و"تجارة البشر" في اليوبيل الذهبي للجنة العربية لحقوق الإنسانوزيرة العدل الألمانية تحذر من الإضرار بسيادة القانون على خلفية ترحيل حارس سابق لـ"بن لادن" إلى تونسطريقة عمل حمام محشي بالفريكساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 15 يوليو 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 15 يوليو 2018بدء خروج مسلحي درعا وعائلاتهم إلى الشمال السوريوزير الداخلية العراقي يقيل قائد شرطة النجفترامب: لدي "توقعات محدودة" بشأن لقائي مع بوتينجنوب إفريقيا تحيي مع أوباما ذكرى مانديلانهائي كأس العالم.. فرنسا للعودة إلى المجد وكرواتيا لكتابة التاريخنهائي كأس العالم.. هل يقود «قفاز سوباسيتش» منتخب كرواتيا لتحقيق المجد؟روسيا 2018.. مونديال الأخبار الكاذبةمبابي Vs مودريتش.. من يحسم صراع نهائي المونديال؟في ذكرى تدمير المطار....الحديث عن اعادة تأهيله ... بقلم / ميلاد عمر المزوغي

عضو بمجلس الدولة الاستشارى : فساد مركزي طرابلس مول الصراع في ليبيا

- كتب   -  
عضو بمجلس الدولة الاستشارى : فساد مركزي طرابلس مول الصراع في ليبيا
عضو بمجلس الدولة الاستشارى : فساد مركزي طرابلس مول الصراع في ليبيا

 

ايوان ليبيا - وكالات :

قال عضو مجلس الدولة بلقاسم قزيط اليوم الأربعاء إنه بالرغم وجاهة الأسباب التي قدمتها القيادة العامة للقوات المسلحة بتسليم الموانئ النفطية للحكومة المؤقتة إلا أن طريقة المعالجة فيها خطورة كبيرة.

 

قزيط أوضح في تصريح خاص لقناة “ليبيا روحها الوطن” بأن بعض الأموال تتسرب إلى مجموعات معادية لقيام الدولة ، مضيفاً بأن الفساد في المصرف المركزي مول الصراع في ليبيا خاصة الفساد في الاعتمادات.

وشدد عضو مجلس الدولة على ضرورة وضع حد لسياسية التجويع التي يمارسها الصديق الكبير،مؤكدا على أن الحل الوحيد هو إخراج المليشيات من طرابلس ووضع ترتيبات أمنية حقيقية بمشاركة للمنطقة الشرقية في حكومة الوفاق والتوقف عن المركزية المقيتة.

التعليقات