ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 فبراير 2019
عدد قتلى هجوم شمال غرب نيجيريا يتضاعف إلى 130سلطنة عمان تدين التفجير الإرهابي بالدرب الأحمرولي العهد السعودي يتوجه للهند.. والجبير: الجميع يدين الإرهاب بجميع أشكالهشقيق الرئيس الإيراني يمثل أمام القضاءبشرى لجماهير ليفربول.. فيرمينو جاهز لمواجهة بايرنصلاح كان شاهدا على اللقطة الأخيرة.. سواريز ورحلة البحث عن الأهداف خارج الدياركيلليني: راموس أفضل مدافع في العالم.. ورونالدو عوض رحيل بوفون ويرفع سقف طموح يوفنتوسألبا: نعلم أن ليون منافس صعب.. ودوري الأبطال هدفناملف تبادل السجناء بين ليبيا و ايطالياضبط كميات كبيرة من المخدرات قادمة من الجنوبسلامة :لابد من إخراج ليبيا من حالة الانسداد السياسيتفاصيل الهجوم المسلح ضد عناصر “حرس بلدي بنغازي”حفتر يبحث الوضع الليبي مع السفير الإيطاليحرس المنشآت النفطية يتسلّم موقع حقل الشرارةالشرطة الألمانية تعثر على 17 قنبلة يدوية في سيارة بجوار محطة قطار رئيسية"التعاون الإسلامي" تدين بشدة الحادث الإرهابي بمنطقة الدرب الأحمرمقتل طيار في تصادم طائرتين حربيتين في الهند أثناء تدريب على عرض جويإزالة 904 مكامير مخالفة للبيئة في كفر البطيخفينجر: تجديد تعاقد أوزيل قد يكون السبب خلف تراجع مستواهالكشف عن – لماذا لم يُعجب برشلونة ببنزيمة وصرف نظر عن التعاقد معه

وضع الموانئ النفطية تحت سلطة حكومة الثني: تداعيات وسيناريوهات ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
وضع الموانئ النفطية تحت سلطة حكومة الثني: تداعيات وسيناريوهات ... بقلم / محمد الامين
وضع الموانئ النفطية تحت سلطة حكومة الثني: تداعيات وسيناريوهات ... بقلم / محمد الامين

وضع الموانئ النفطية تحت سلطة حكومة الثني: تداعيات وسيناريوهات ... بقلم / محمد الامين

يتّهمنا البعض بانتهاج التهويل والمبالغة .. التمس لكم العذر .. وأكتفي بهذا فحسب ...ليقيني أن مثل هذا التعليق مجرد انطباع سطحي ناتج عن عجز صاحب التعليق عن فهم المقصود مما اكتب أحيانا..
أعود إلى ما استشكل فهمه على البعض بشأن انتقادي لعملية أو قرار نقل حفتر تبعية الموانئ النفطية وسائر منشآت وحقول النفط –على حدّ تعبير المسماري- إلى مؤسسة نفط حكومة الثني.. هذا الموضوع الذي تبيّن من تفاعلاته أنه قد يكون أكثر كارثية من كل الأحداث التي شهدتها المنطقة خلال الأعوام الأخيرة.

التفاعلات التي أقصدها هي التي تتعلق بردود أفعال مكونات المشهد السياسي.. دع عنك الردود الانفعالية والتطبيلية.. فهذه لا قيمة لها.. فما يهمنا هنا هو ردود الأفعال التي ستترتب عنها مواقف دولية.. تحدث مثلا عن المجلس الرئاسي وما توجه به بالذات إلى وزير الخارجية، والذي يدور أساسا حول التواصل مع الجهات الدولية والمجتمع الدولي بما فيهم الأمم المتحدة والزبائن الاستراتيجيين والبعثات الدبلوماسية والقنصلية المختلفة بشأن عملية "الضمّ غير الشرعية" للنفط!!

الخطر هنا ليس في تعليمات الرئاسي إلى الخارجية بل في النتائج المتوقعة من صناعة موقف دولي ضاغط باتجاه فرض وصاية على الموارد النفطية الليبية..هذا غير مستبعد في حال أعلنت مؤسسة صنع الله القوة القاهرة وفصّلت الأسباب في بيان موجه إلى العالم.. لا أريد أن أذكركم أن مثل هذه المناكفات والشطحات بين الخصوم سوف تنعكس على حياة المواطن المغلوب على أمره.. فتوقف الصادرات النفطية يعني توقف تدفق العائدات التي ستعود ببالغ الضرر على التوريدات السلعية والمعيشية.. لن يتضرر من هذا الأمر أغنياء أو ساسة أو عسكريون أو ميليشيويون أو مقاولي التهريب والهجرة الغير شرعية ، بل سيدفع المواطن الفاتورة لوحده.. وتزداد خياراته ضيقا، وستتفاقم معاناته وتتعسر حياته..

الانقسام الذي نراه بشأن القرار سواء في الشرق أو الوسط أو الغرب معناه أن الفرز المقبل سيكون على أساس رفض القرار أو قبوله يعني على أساس موقفك من ضم المنشآت النفطية إلى حكومة الثني؟ كيف سيكون التعاطي مع هذا الأمر؟ وهل سيكون المجتمع الدولي أكثر حرصا منّا على مقدراتنا؟ وهل سيتوقف العالم عند مجرد الإدانة أو الحث على الحوار أو ّنبذ الفرقة" و"تجاوز الأحقاد"؟ أم تراه سينتهز الفرصة ويسطو على النفط كما سطا على الأرصدة؟ لننتظر فإن غدا لناظره قريب..

التعليقات