ايوان ليبيا

الأحد , 21 يوليو 2019
تقرير: الإصابة تهدد حجازي بالغياب عن بداية موسم وست بروميتشتقرير أرجنتيني: ميلان يقترب من ضم أنخيل كوريالوكا يوفيتش.. مرحبا مدريدفابريجاس: هازارد خُلق ليلعب في ريال مدريد.. أسلوب برشلونة لا يناسبه"الصحة السعودية" تجهز ٦ مهابط للطائرات لإسعاف الحالات الطارئة بالمشاعر المقدسةإيران تجبر ناقلة نفط جزائرية على دخول مياهها الإقليميةاعتقال المشتبه به الثاني في اغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل ويحمل الجنسية التركيةحريق في مقر السفارة الأمريكية بالعاصمة الليبيةالغرياني يهاجم "الوفاق"حريق في السفارة الأميركيةخسائر بصفوف مسلحي الوفاق بجسر السوانيالإعلام الحربي: حانت ساعة النصربدء تدفق المياه إلي طرابلستعليق إمدادات النفط إلى محطة أوبارينيمار خارج قائمة سان جيرمان التي ستواجه نورنبرج ودياتقرير - سان جيرمان ويونايتد وإيفرتون تواصلوا مع يوفنتوس بشأن ماتويديفرنسا تعلن تضامنها الكامل مع بريطانيا.. وتدعو إيران للإفراج عن الناقلةقبرص تحيي الذكرى الـ45 لتقسيمها بدون نهاية للصراعمظاهرات مناهضة لـ "حركة الهوية" اليمينية المتطرفة في مدينة ألمانيةالخارجية البريطانية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في لندن

المعركة النفطية ورفع الدعم: تنكيل بالليبيين فمتى يستفيقون؟ ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
المعركة النفطية ورفع الدعم: تنكيل بالليبيين فمتى يستفيقون؟ ... بقلم / محمد الامين
المعركة النفطية ورفع الدعم: تنكيل بالليبيين فمتى يستفيقون؟ ... بقلم / محمد الامين

 

المعركة النفطية ورفع الدعم: تنكيل بالليبيين فمتى يستفيقون؟ ... بقلم / محمد الامين

الذين يلومون حفتر على "الاستيلاء" على النفط يموتون كمداً لأنهم فشلوا في السيطرة عليه.. هذه هي الحقيقية.. والجضران دخل إلى منطقة الموانئ لأجل ذلك.. ومن أرسلوه وزينوا له الأمر كانوا يريدون ذلك.. وليس لأحد أن يغرق في العويل والنواح ما دام يعرف قاعدة اللعبة في مثل هذه الأمور.. هذا من ناحية طبيعة الصراع ورهاناته.. لكن من ناحية مصلحة الوطن، ومن أجل خير الشعب، فالتلاعب النفطي الذي نراه عبث يرقى إلى التراقص والصبيانية.. فلو كان هنالك أناسٌ راشدون ووطنيون حقيقة.. لو كانت هنالك إراداتٌ وضمائر، لتم تحييد المرافق الرئيسية كالنفط والغاز حتى لا تتأثر حياة الناس، ولا تضيع حقوق الأجيال.. لكن لأننا إزاء فرقاء على مستوى واحد الأنانية والأذى فإنك ترى الذي تراه كل يوم في هذا البلد.. تتطاير مقدرات الليبيين ويُنكّدُ عيشهم صباحا مساء، وتتالى الجولات والمعارك ويجد الليبي البسيط نفسه مرغماً على سماع الأكاذيب وتصديقها والدعاية لها كل يوم، ويُؤمر بالصمت، ويُصنّف إرهابيا، أو زلْماً أو مجرما أو ميليشيويا كلما خالف رأيه أو غرد خارج سرب التزلف والرضوخ.. المواطن الليبي ليس هدفاً ولا غرضا لأي شيء يجري في هذا البلد منذ سبعة أعوام.. المواطن في موقف الضحية، بل الفريسة.. فهو المستضعف المُجوّع المُفقّر..

آخر المسامير في نعش الكرامة الوطنية يدقّه عرّابُو "الغزوات النفطية" من العسكريين.. وكذلك عرّابُو قرارات رفع الدعم والتنكيل المعيشي والاجتماعي والنفسي بالليبيين.. يشترك عشاق السلطة في ليبيا من مدنيين ومسلحين في إذلال الليبي ونهبه وسلبه.. هذا يسلبه ماله، وذاك يضاعف له الأسعار ويحجب عنه الدعم الذي يعتبر مكسباً تاريخيا للمواطن، وهو نصيبه المباشر من ثروته الطبيعية الذي دأبت عليه الدولة، ما دامت عائدات النفط هي التي تمول جهد الدعم السلعي والغذائي والعلاجي وغيره..

إن إلغاء الدعم يعتبر تخلّيا واضحا من الدولة عن المواطن في ذروة أزمته الناشئة عن عجز الدولة وضعفها وفشلها وليس عن خطأ ارتكبه المواطن. الدعم جهد تموله الثروة النفطية، فهل يعني إلغاؤه أنه لم يعد لدى الدولة الليبية ثروة نفطية؟ أم يعني أن أموال النفط قد تبخرت؟ أم يعني أن الدولة والطبقة الحاكمة وحلفاءها بالخارج يريدون السطو على نفط الليبيين والاستيلاء عليه في قادم الأعوام؟

اعلم أيها الليبي أنك ستكون مجرد خادم مضطهد وجائع في بلدك إذا ما سمحت لمثل هذا الإجراء بالمرور.. وسوف تتحمل مسئولية خنوعك وخضوعك واستسلامك، وسيلعنك أبناؤك وأحفادك على جريمة الصمت.. اعلم أن النفط الليبي عالي الجودة لن يعدم مشترين ولا زبائن.. وأنه من حسن حظك مرتفع السعر كثيف الطلب.. وأن تكلفة استكشاف واستخراج النفط في بلدك في أدنى مراتب التكلفة والنقل على مستوى العالم.. ولا معنى لإلغاء الدعم عنك وعن أبنائك سوى نوايا مبيتة في السطو على ثروتك، وتغطية الجرائم الاقتصادية والمالية المروعة التي ارتكبها اللصوص والسفاحون في بلدك، سوى الإفلات من المحاسبة والمعاقبة..

التعليقات