ايوان ليبيا

الجمعة , 16 نوفمبر 2018
عائلتان ليبيتان عالقتان بمطار أتاتوركالحكومة المؤقتة تتخذ قرارا بزيادة الرواتبأكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنياهيئة المسح الجيولوجي: زلزال بقوة 6.6 درجة يهز جزر سولومونالولايات المتحدة: "كيم" سيفي بالتزاماتهترامب يعتزم زيارة ضحايا حرائق كاليفورنياعلامات هبوط ضغط دم الانسان وسبل العلاجالمجلس البلدي بني وليد يبحث تأخر السيولة النقدية بالمصارفخسائر الحرب على «داعش» في سرت«المشري»: مصر سبب انسحاب الوفد التركي من مؤتمر باليرموإعادة تصنيف الفئات السلعية المعدة للاستيرادالسراج: حل وسط مع حفتر حول القائد الأعلى للجيشقريبا تدريب المعلمين في أميركاكوبا تختتم 3 أشهر من المناقشات حول مسودة الدستور الجديدالصين تؤكد أول بؤرة لإنفلونزا الخنازير الإفريقية بإقليم سيتشوانبالفيديو - في حضور روني.. إنجلترا تضرب الولايات المتحدة بثلاثيةبالفيديو - ألمانيا تتخطى روسيا بثلاثية في شوط واحدمواعيد مباريات الجمعة 16 نوفمبر 2018 والقنوات الناقلة.. صدام مصري تونسيراموس يغادر معسكر إسبانيا للإصابة ويضع ريال مدريد في كارثة دفاعيةالآلاف يحتجون ضد رئيس وزراء التشيك ويطالبون باستقالته

برلماني عن «قرض الـ8.5 مليار دولار»: لا داعي له.. كفاية ديون

- كتب   -  
مجلس النواب

وافق مجلس النواب، في جلسته برئاسة الدكتور علي عبد العال، على قرار رئيس الجمهورية رقم 151 لسنة 2018 بشأن الموافقة على الاتفاقية الإطارية بين حكومة جمهورية مصر العربية ممثلة في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة لتمويل استيراد سلع أساسية لصالح جمهورية مصر العربية.

جاءت موافقة المجلس بعد استعراض النائب عمرو صدقي عضو لجنة الشئون الاقتصادية مقرر اللجنة المشتركة التي نظرت الاتفاقية الإطارية، الهدف من الاتفاقية الموقعة في 30 يناير 2018، حيث أشار إلى أنها واحدة من عدة اتفاقيات تم تنفيذها مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية) بإجمالي مبلغ 8.5 مليارات دولار.

وقال صدقي، إن الاتفاقية الإطارية خطوة على الطريق نحو تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية، مؤكدا ضرورة العمل على تعظيم حجم التعاون بين الجانبين في المستقبل ضمن استراتيجية التعاون الجديدة بين مصر والبنك المقررة حتى عام 2020، لدعم عدد من المشروعات التنموية في مصر.

من جانبه، أكد عمرو الجوهري عضو اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أنه ضد القروض من أساسها، مضيفا أن «كثيرا من دول العالم تلجأ للاقتراض من أجل عمل مشروعات وبنية معينة أساسية، تحقق لها عائدا ونتائج في جلب الاستثمارات والسياحة، ولكن في مصر أغلب القروض التي أخذناها لم تعد علينا بأي فائدة بل تزداد الديون الداخلية والخارجية علينا».

وأضاف الجوهري، لـ«التحرير»، أن الحكومة تلجأ الآن للاقتراض الخارجي بسبب انخفاض قيمة الفائدة، موضحا أن «القرض الحالي من المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة من أجل استيراد سلع أساسية ليس له داعٍ لأن الاحتياطي النقدي لدينا جيد وكافٍ وتخطي 40 مليار دولار ولم أجد مبررا من الحكومة لفعل ذلك».

وتابع: «أن الاحتياطي النقدي الموجود الآن يكفينا سلعا أساسية لمدة 6 أشهر، ما بين مواد غذائية وبترولية، وكان من الممكن استقطاع مبلغ من الاحتياطي النقدي وأقوم باستيراد سلع أساسية في حاجة إليها وليس اللجوء للاقتراض مرة أخرى».

ولفت إلى أن الحكومة تستورد مواد بترولية وبعض المحاصيل الزراعية كالقمح وبعض الزيوت والمنتجات الزراعية، والذي جد علينا في الاستيراد هو استيراد الأرز، لأننا قللنا مساحة زراعة الأرز للنصف وكنا نصدره، فإذن من الطبيعي أن تقترض من أجل الاستيراد لكن ليس الآن، مطالبا بضرورة زراعة الذرة الصفرة لأننا نستورد بمليار و800 مليون دولار، ويستهلك عملة صعبة كبيرة.

وأعلن النائب، أنه سوف يتقدم بطلب إحاطة لوزير التموين حول معرفة النسب التي سيتم استيرادها في العام الحالي من السلع الغذائية، لكي نعلم ما هي السلع التي سيتم استيرادها، لافتا إلى أن اللجنة حددت السلع الأساسية متمثلة في أرز وزيت وسكر التي تمس المواطن.

وطالب بضرورة توضيح القرض وبنوده، من حيث الفائدة المحددة عليه وكم المدة التي سيتم سداد القرض فيها، مشيرا إلى أنه ليس مقتنعا أن نحصل على القرض 8.5 مليار دولار مرة واحدة ، فبالتأكيد سيكون على عدة سنوات مثل قرض صندوق النقد الدولي.

واستكمل: "كان من الممكن أن نترك القطاع الخاص يستورد وتدخل الدولة  كشريك معه ولا تلجأ الحكومة للاقتراض، وللأسف نحن مقيدين بقرض صندوق النقد الدولي ولن نستطيع تغير سياساتنا وقراراتنا حول الاقتصاد إلا بعد نوفمبر 2019، مع انتهاء مدة قرض صندوق النقد، لأن الصندوق لديه عدة طلبات لابد من تنفيذها ويقوم بالمراقبة علينا قبل إعطائنا أجزاء القرض، فبالتالي نخضع لشروطه سواء من تخفيض دعم المواد البترولية وغيره".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات