ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 يوليو 2019
رايولا: دي ليخت يذكرني بـ إبراهيموفيتش.. ولاعب يوفنتوس في نفس مستواهرسميا - ستيف بروس يتولى تدريب نيوكاسلمن الدروس والعبر إلى الحسم العسكري في الأزمة الليبية ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالهجرة والعنصرية: سيناريو أسود ينتظر بلدان شمال أفريقيا ... بقلم / محمد الامينفوائد دهن البطن بزيت الزيتونأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 17 يوليو 2019السودان.. "المجلس الانتقالي" و"الحرية والتغيير" يستكملان النقاش حول الاتفاق السياسيالمجلس العسكري السوداني وقوى "الحرية والتغيير" يوقعان على الاتفاق السياسيانسحاب قوات الوفاق من محاور القتال بطرابلستفاصيل زيارة وفد برلماني لواشنطن نهاية الأسبوعالمسماري : بشائر النصر في الساعات القادمةمحاولة اغتيال مدير مركز الرقابة على الأغذيةمستشار أميركي سابق:أميركا لن تعمل مع الوفاقبيان سداسي يدعو لوقف القتالسيالة يبحث ملف العلاج بالخارجالجيش الليبي: بشائر النصر على ميليشيات طرابلس خلال ساعاتمجلس النواب الأمريكي يدين تغريدات ترامب "العنصرية"اعتقال رئيس بيرو الأسبق أليخاندرو توليدو في الولايات المتحدةتعيين الخليفة المحتملة لميركل في منصب وزيرة الدفاع في ألمانياالإمارات تؤكد حرصها على إنجاح دور الأمم المتحدة لإنهاءالخلافات بين الأطراف الليبية

بعد اغتيال 120 سياسيا.. المدعون المكسيكيون يتعهدون بمواجهة عنف ما قبل الانتخابات

- كتب   -  
الشرطة المكسيكية

تعهد ممثلو الادعاء في المكسيك بتعقب ومعاقبة المسئولين عن موجة أعمال العنف التي شهدت مقتل نحو 120 شخصا في الفترة السابقة للانتخابات المقررة الشهر المقبل.


وقال المدعي العام بولاية بويبلا، فيكتور كارانكا، في مؤتمر للمحامين الوطنيين: إن " المدعين يوجهون رسالة مشتركة إلى المجتمع المدني مفادها أن مؤسسات القضاء ترفض العنف السياسي".

ووصل تصاعد العنف إلى نقطة حرجة يوم الخميس، عندما تم اغتيال مرشح ثان لرئاسة إحدى البلديات في أقل من 24 ساعة في ميتشواكان في غرب المكسيك، وهي ولاية تشكل العصابات الإجرامية فيها قوة كبيرة.
وقال كارانكا "هدفنا هو المساهمة في ثقة الجمهور في مؤسسات تطبيق القانون العام في الأيام التي تسبق الانتخابات والتي ستسهم في حرية التصويت في صناديق الاقتراع."

ومنذ سبتمبر، عندما بدأت عملية الاختيار التمهيدي للمرشحين في الانتخابات المقررة في الأول من يوليو، قُتل أكثر من 120 سياسيا، وفقا لشركة الاستشارات حول تحليل المخاطر "إيتيلكت". من بينهم أكثر من 40 مرشحا أو أشخاص يطمحون للترشح.

ووقعت غالبية جرائم القتل في الولايات الوسطى والجنوبية من البلاد.

وقال رئيس المعهد الانتخابي الوطني، لورنزو كوردوفا، يوم الجمعة، إن العنف لم يتزايد بسبب العملية الانتخابية.

وتصاعدت أعمال العنف في المكسيك. ووفقا للأرقام الرسمية، حيث تم تسجيل 2890 جريمة قتل في مايو وحده هذا العام، وهو الشهر الأكثر عنفا منذ الاحتفاظ بهذه السجلات.

كما وقعت 13298 جريمة قتل على الصعيد الوطني حتى الآن هذا العام. وفي العام الماضي، تم تسجيل ما يقرب من 29000 جريمة قتل في المكسيك، وهو رقم قياسي.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات