ايوان ليبيا

الجمعة , 21 سبتمبر 2018
مقاتلات بريطانية وفرنسية فوق بحر الشمال بسبب مخاوف من طائرات روسيةتنزانيا: غرق أكثر من 200 شخص في حادث عبارة ببحيرة فيكتوريا«ابنك بيهرب من المدرسة؟».. اعرفي الأسباب والحلإيطاليا تنشر فرق عسكرية على الحدود مع ليبياحارق مطار طرابلس يرد على البعثة الأممية بعد مطالبتها له بوقف إطلاق النارأنباء عن سقوط ضحايا في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكيةأبناء قبيلة الغفران القطرية من جنيف: "نظام الدوحة" ارتكب انتهاكات صارخة لحقوق الأطفال والنساءطرد رونالدو.. بين شبح الغياب عن موقعة مانشستر وغرائب فيلكس بريشأرقام دوري الأبطال.. خليفة رونالدو يدخل التاريخ والسيتي يجلب العار للإنجليزسقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرة

بعد اغتيال 120 سياسيا.. المدعون المكسيكيون يتعهدون بمواجهة عنف ما قبل الانتخابات

- كتب   -  
الشرطة المكسيكية

تعهد ممثلو الادعاء في المكسيك بتعقب ومعاقبة المسئولين عن موجة أعمال العنف التي شهدت مقتل نحو 120 شخصا في الفترة السابقة للانتخابات المقررة الشهر المقبل.


وقال المدعي العام بولاية بويبلا، فيكتور كارانكا، في مؤتمر للمحامين الوطنيين: إن " المدعين يوجهون رسالة مشتركة إلى المجتمع المدني مفادها أن مؤسسات القضاء ترفض العنف السياسي".

ووصل تصاعد العنف إلى نقطة حرجة يوم الخميس، عندما تم اغتيال مرشح ثان لرئاسة إحدى البلديات في أقل من 24 ساعة في ميتشواكان في غرب المكسيك، وهي ولاية تشكل العصابات الإجرامية فيها قوة كبيرة.
وقال كارانكا "هدفنا هو المساهمة في ثقة الجمهور في مؤسسات تطبيق القانون العام في الأيام التي تسبق الانتخابات والتي ستسهم في حرية التصويت في صناديق الاقتراع."

ومنذ سبتمبر، عندما بدأت عملية الاختيار التمهيدي للمرشحين في الانتخابات المقررة في الأول من يوليو، قُتل أكثر من 120 سياسيا، وفقا لشركة الاستشارات حول تحليل المخاطر "إيتيلكت". من بينهم أكثر من 40 مرشحا أو أشخاص يطمحون للترشح.

ووقعت غالبية جرائم القتل في الولايات الوسطى والجنوبية من البلاد.

وقال رئيس المعهد الانتخابي الوطني، لورنزو كوردوفا، يوم الجمعة، إن العنف لم يتزايد بسبب العملية الانتخابية.

وتصاعدت أعمال العنف في المكسيك. ووفقا للأرقام الرسمية، حيث تم تسجيل 2890 جريمة قتل في مايو وحده هذا العام، وهو الشهر الأكثر عنفا منذ الاحتفاظ بهذه السجلات.

كما وقعت 13298 جريمة قتل على الصعيد الوطني حتى الآن هذا العام. وفي العام الماضي، تم تسجيل ما يقرب من 29000 جريمة قتل في المكسيك، وهو رقم قياسي.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات