ايوان ليبيا

الأحد , 17 فبراير 2019
بالفيديو - بيونتك يواصل الإبداع ويقود ميلان لفوز هام على أتالانتا العنيدبالفيديو - ميسي يقود برشلونة لفوز عصيب على "بلد ماسيب"قبل موقعة ليفربول وبايرن.. لم يخرج فريق ألماني سالما من أنفيلد منذ 1981بيكيه: سنعاني إن لعبنا بهذا المستوى أمام ليونمن وارسو إلى ميونيخ: أمة تُسَاقُ إلى حتفها ... بقلم / محمد الامينسيالة : حكومة الوفاق تتابع حادث خطف التونسيين وتعمل على تأمين سلامتهمجو بايدن: سأتخذ قرارا قريبا بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكيةقبل اللقاء المرتقب بينهما...المستشار النمساوي يشيد بنجاح سياسة ترامب الخارجيةماكرون وبوتين يناقشان الوضع في سوريا في اتصال هاتفيميركل تلتقي إيفانكا ترامب على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن6 زوارق دورية من فرنسا الى خفر السواحل الليبيعشية 17 فبراير.. الطريق قد تكون باتت اكثر وضوحا نحو وضع كارثي..الإعلام الصيني: مباحثات التجارة مع الولايات المتحدة تحقق تقدما مهمالافروف‭:‬ ‬روسيا مستعدة للتفاوض لتمديد معاهدة القوى النووية المتوسطةزعيم كوريا الشمالية يزور فيتنام قبل قمة مع ترامببنس يرفض دعوة ميركل للعمل مع روسيا.. ويدعو للاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلاتفاصيل الاجتماع العسكري في سبهاوصول سفينتي بضائع وسيارات الى ميناء بنغازيتزويد خفر السواحل الليبي بـ6 زوارق فرنسية مجهزةالجنائية الدولية مصرة على ملاحقة هؤلاء

بعد اغتيال 120 سياسيا.. المدعون المكسيكيون يتعهدون بمواجهة عنف ما قبل الانتخابات

- كتب   -  
الشرطة المكسيكية

تعهد ممثلو الادعاء في المكسيك بتعقب ومعاقبة المسئولين عن موجة أعمال العنف التي شهدت مقتل نحو 120 شخصا في الفترة السابقة للانتخابات المقررة الشهر المقبل.


وقال المدعي العام بولاية بويبلا، فيكتور كارانكا، في مؤتمر للمحامين الوطنيين: إن " المدعين يوجهون رسالة مشتركة إلى المجتمع المدني مفادها أن مؤسسات القضاء ترفض العنف السياسي".

ووصل تصاعد العنف إلى نقطة حرجة يوم الخميس، عندما تم اغتيال مرشح ثان لرئاسة إحدى البلديات في أقل من 24 ساعة في ميتشواكان في غرب المكسيك، وهي ولاية تشكل العصابات الإجرامية فيها قوة كبيرة.
وقال كارانكا "هدفنا هو المساهمة في ثقة الجمهور في مؤسسات تطبيق القانون العام في الأيام التي تسبق الانتخابات والتي ستسهم في حرية التصويت في صناديق الاقتراع."

ومنذ سبتمبر، عندما بدأت عملية الاختيار التمهيدي للمرشحين في الانتخابات المقررة في الأول من يوليو، قُتل أكثر من 120 سياسيا، وفقا لشركة الاستشارات حول تحليل المخاطر "إيتيلكت". من بينهم أكثر من 40 مرشحا أو أشخاص يطمحون للترشح.

ووقعت غالبية جرائم القتل في الولايات الوسطى والجنوبية من البلاد.

وقال رئيس المعهد الانتخابي الوطني، لورنزو كوردوفا، يوم الجمعة، إن العنف لم يتزايد بسبب العملية الانتخابية.

وتصاعدت أعمال العنف في المكسيك. ووفقا للأرقام الرسمية، حيث تم تسجيل 2890 جريمة قتل في مايو وحده هذا العام، وهو الشهر الأكثر عنفا منذ الاحتفاظ بهذه السجلات.

كما وقعت 13298 جريمة قتل على الصعيد الوطني حتى الآن هذا العام. وفي العام الماضي، تم تسجيل ما يقرب من 29000 جريمة قتل في المكسيك، وهو رقم قياسي.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات