ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
اتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالممودريتش الأول و ميسي الخامس.. الفيفا يعلن ترتيب أفضل 10 لاعبين فى العالمكيف أثارت نظرة زوجة مودريتش لمحمد صلاح الجدل في حفل الفيفا؟ترامب يبدي تفاؤله إزاء لقاء ثان مع زعيم كوريا الشماليةالجبير: العلاقات بين نيلسون مانديلا والمملكة العربية السعودية تاريخيةوزير الدفاع الأمريكي: غير مهتمين بتهديدات إيران بعد الهجوم على العرض العسكريالسفير الماليزي بالقاهرة: مصر أكبر شريك تجاري لنا.. و٦٠٠ مليار دولار حجم التبادلابني ضحية للتنمُّر.. ماذا أفعل؟.. الحلول ممكنة!لماذا سيغيب ميسي عن حفل «ذا بيست»؟بالأرقام.. ميسي يتفوق على الثلاثي المرشح لجائزة «ذا بيست»مدرب الفراعنة يرشح مودريتش لجائزة الأفضلتركي آل شيخ يرد على طلب مرتضى منصورمستشار الأمن القومي الأمريكي: إيران هي المسئولة عن إسقاط الطائرة الروسيةالكرملين: بوتين ونتنياهو يناقشان هاتفيا نشر نظام "إس-300" في سورياإيران تحذر أمريكا بسبب النفط.. وتطالب ترامب بالعودة للاتفاق النوويميركل: نأمل أن تظل بريطانيا قريبة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبيتجدد الاشتباكات جنوب طرابلس

ميركل: يجب أن تصبح سوريا أكثر أمنا قبل عودة اللاجئين

- كتب   -  
ميركل

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، خلال زيارة إلى لبنان، إن الأوضاع في سوريا غير ملائمة بعد لعودة اللاجئين، وهي قضية أثارت خلافا بين وزير الخارجية اللبناني ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.

وسجلت الأمم المتحدة نحو مليون لاجئ في لبنان، وهو ما يعادل نحو ربع عدد السكان هناك. وتقول الحكومة اللبنانية، التي تقدر عدد اللاجئين بمليون ونصف المليون، إنها تريد أن يبدأوا العودة إلى مناطق تراجعت فيها حدة القتال. لكن وجهة النظر الدولية هي أن الوضع ليس آمنا لعودتهم بعد.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي في بيروت مع رئيس وزراء لبنان المكلف سعد الحريري: "نرغب في المساعدة على التوصل لحلول في سوريا تؤدي لإمكانية عودة اللاجئين، نحتاج ظروفًا أكثر أمنًا حتى تصبح العودة ممكنة".

واستقبلت ألمانيا مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، وتتعرض ميركل لضغوط في بلدها بسبب سياسة الهجرة، وهي مسألة تهدد بتقويض ائتلافها الحاكم.

وتقلل ميركل من توقعات تحقيق انفراجة كبيرة في محادثات تم الإعداد لها على عجل يجريها بعض من قادة الاتحاد الأوروبي يوم الأحد بشأن النزاع المتعلق بالهجرة المثير للانقسام في أوروبا.

واتهم وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، جبران باسيل، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين ودولًا أجنبية بمنع السوريين من العودة لبلدهم.

وأمر بتجميد طلبات الإقامة المقدمة من المفوضية من أجل موظفيها، وهدد بمزيد من الإجراءات ضدهم.

وتنفي المفوضية محاولة منع السوريين من العودة، قائلة إنها تدعم عودتهم عندما يكون الوضع آمنًا.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون، بعد لقائه ميركل اليوم الجمعة، إنه طلب من ألمانيا دعم دعوات "عودة النازحين السوريين تدريجيًا إلى المناطق الآمنة في سوريا" من لبنان، وكتب على تويتر أنه شدد على "ضرورة الفصل بين هذه العودة والحل السياسي للأزمة السورية".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات