ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ألمانيا تحذر رعاياها من السفر إلي ليبيابحث نزع فتيل الفتنة في قبيلة الزنتانالسراج وحفتر يتفقان على تشكيل هيئة تنفيذية انتقاليةحفتر يستقبل وزير الخارجية الفرنسيغرق مركب قبالة سواحل ليبيامشاريع المركز الليبي للمحفوظات و الدراسات التاريخيةقوات الاحتلال تقتحم قبر يوسف في نابلسبايدن يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق "برلسكوني" يخضع لجراحةتشييع جثامين ضحايا مجزرة نيوزيلندا|صوراندلاع حريق في طائرة بمطار مهر أباد بطهران على متنها 50 راكبًاإصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بقطاع غزةسفير خادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة يلتقي نظيره العراقي.. ويستقبل وفد الاتحاد العالمي للكشاف المسلمترامب يجدد هجومه على التحيز السياسي لوسائل التواصل الاجتماعيوزير شئون البريكست: مازال من الممكن إجراء تصويت ثالث على اتفاق "تيريزا ماي"سفير البحرين بمصر يقيم حفل استقبال للسفير العراقي الجديدالقبض على لبناني كندي بتهمة التجسس لإسرائيلأمريكا تفرض عقوبات على شركة تعدين حكومية في فنزويلاتأمين المعالم السياحية بطرابلستحذير أميركي من داعش

ميركل: يجب أن تصبح سوريا أكثر أمنا قبل عودة اللاجئين

- كتب   -  
ميركل

قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، خلال زيارة إلى لبنان، إن الأوضاع في سوريا غير ملائمة بعد لعودة اللاجئين، وهي قضية أثارت خلافا بين وزير الخارجية اللبناني ووكالة الأمم المتحدة للاجئين.

وسجلت الأمم المتحدة نحو مليون لاجئ في لبنان، وهو ما يعادل نحو ربع عدد السكان هناك. وتقول الحكومة اللبنانية، التي تقدر عدد اللاجئين بمليون ونصف المليون، إنها تريد أن يبدأوا العودة إلى مناطق تراجعت فيها حدة القتال. لكن وجهة النظر الدولية هي أن الوضع ليس آمنا لعودتهم بعد.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي في بيروت مع رئيس وزراء لبنان المكلف سعد الحريري: "نرغب في المساعدة على التوصل لحلول في سوريا تؤدي لإمكانية عودة اللاجئين، نحتاج ظروفًا أكثر أمنًا حتى تصبح العودة ممكنة".

واستقبلت ألمانيا مئات الآلاف من اللاجئين السوريين، وتتعرض ميركل لضغوط في بلدها بسبب سياسة الهجرة، وهي مسألة تهدد بتقويض ائتلافها الحاكم.

وتقلل ميركل من توقعات تحقيق انفراجة كبيرة في محادثات تم الإعداد لها على عجل يجريها بعض من قادة الاتحاد الأوروبي يوم الأحد بشأن النزاع المتعلق بالهجرة المثير للانقسام في أوروبا.

واتهم وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، جبران باسيل، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين ودولًا أجنبية بمنع السوريين من العودة لبلدهم.

وأمر بتجميد طلبات الإقامة المقدمة من المفوضية من أجل موظفيها، وهدد بمزيد من الإجراءات ضدهم.

وتنفي المفوضية محاولة منع السوريين من العودة، قائلة إنها تدعم عودتهم عندما يكون الوضع آمنًا.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون، بعد لقائه ميركل اليوم الجمعة، إنه طلب من ألمانيا دعم دعوات "عودة النازحين السوريين تدريجيًا إلى المناطق الآمنة في سوريا" من لبنان، وكتب على تويتر أنه شدد على "ضرورة الفصل بين هذه العودة والحل السياسي للأزمة السورية".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات