ايوان ليبيا

الخميس , 20 سبتمبر 2018
مقاتلات بريطانية وفرنسية فوق بحر الشمال بسبب مخاوف من طائرات روسيةتنزانيا: غرق أكثر من 200 شخص في حادث عبارة ببحيرة فيكتوريا«ابنك بيهرب من المدرسة؟».. اعرفي الأسباب والحلإيطاليا تنشر فرق عسكرية على الحدود مع ليبياحارق مطار طرابلس يرد على البعثة الأممية بعد مطالبتها له بوقف إطلاق النارأنباء عن سقوط ضحايا في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكيةأبناء قبيلة الغفران القطرية من جنيف: "نظام الدوحة" ارتكب انتهاكات صارخة لحقوق الأطفال والنساءطرد رونالدو.. بين شبح الغياب عن موقعة مانشستر وغرائب فيلكس بريشأرقام دوري الأبطال.. خليفة رونالدو يدخل التاريخ والسيتي يجلب العار للإنجليزسقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرة

بشق الأنفس.. البرازيل تتغلب على كوستاريكا وتقصيها رسميًا من المونديال

- كتب   -  
فيليب كوتينيو

حققت البرازيل فوزًا هامًا وبشق الأنفس على كوستاريكا بهدفين دون رد  في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني من توقيع فيليب كوتينيو ونيمار، لتعزز من حظوظها في التأهل إلى الدور الثاني.

ورفعت البرازيل رصيدها بهذا الفوز إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة الخامسة مؤقتًا، بينما ودعت كوستاريكا المونديال رسميًا بتذيلها ترتيب المجموعة دون رصيد من النقاط.

بدأت البرازيل المباراة بهدوء من خلال تمرير الكرة لامتصاص حماس كوستاريكا وشكلت أول خطورتها على مرمى كيلور نافاس بتسديدة قوية من فيليب كوتينيو من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة الثالثة علت المرمى.

وشهدت الدقائق العشر الأولى من المباراة سيطرة البرازيل على الكرة بصورة سلبية دون تشكيل أي خطورة وسط فشل كبير في اختراق دفاعات كوستاريكا، واعتمدت كوستاريكا على الهجمات المرتدة، وكادت أن تسجل الهدف الأول عبر سيلسو بورجيس الذي تلقى كرة عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء سددها إلى جوار القائم الأيمن للحارس أليسون.

ونجحت كوستاريكا في أول 20 دقيقة في خنق الهجوم البرازيلي من خلال الدفاع بعمق شديد مع ترك اللاعب ماركوس أورينا وحيدًا في خط الهجوم للعب على الهجمة المرتدة، مع إعاقة نيمار في كل مرة تصل إليه الكرة ومنح البرازيل مخالفات بعيدة عن منطقة الجزاء لتقليل الخطر، ووصلت نسبة استحواذ البرازيل على الكرة 70% ومع ذلك حاولت كوستاريكا على المرمى بـ3 كرات مقابل كرة واحدة للبرازيل.

وفي وسط التكتل الدفاعي الكبير تمكن جابريل خيسوس من الهروب من الرقابة في منطقة الجزاء وانفرد بنافاس وسجل هدفا إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل، ولم تشهد ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول أي هجمات خطرة تذكر، لينتهي الشوط باستحواذ البرازيل على الكرة بنسبة 65% وتسديدها 7 كرات على المرمى افتقدت جميعها الخطورة.

ومع بداية الشوط الثاني أجرى تيتي أول تغييرات البرازيل بإخراج ويليان ودخول دوجلاس كوستا، وأتيحت للبرازيل أخطر فرص المباراة في الدقيقة 49، وذلك بعد أن سدد جابريل خيسوس ضربة رأسية متقنة ارتطمت بالعارضة لتصل إلى باولينيو الذي مررها إلى كوتينيو الذي سدد كرة قوية تصدى لها دفاع كوستاريكا بصعوبة شديدة.

وفي الدقيقة 54 أجرت كوستاريكا أول التغييرات بخروج أورينا ونزول بولانوس بدلًا منه، وفي الدقيقة 56 أتيحت فرصة جديدة لكوتينيو الذي سدد بقوة من خارج منطقة الجزاء وسط تألق الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وفي أول ربع الساعة من الشوط الثاني، سرعت البرازيل كثيرًا من أسلوب لعبها، الأمر الذي مكنها من تشكيل الخطورة على دفاعات كوستاريكا بشكل أكبر مما حدث طوال شوط المباراة الأول، خاصة مع نزول دوجلاس كوستا الذي يتمتع بأسلوب اللعب المباشر والسرعة الكبيرة والدخول من الجانب الأيمن إلى العمق للمساهمة في تفكيك دفاعات كوستاريكا.

وفي الدقيقة 68، أجرى تيتي التغيير الثاني بنزول روبرتو فيرمينو بدلًا من باولينيو ليغير طريقة اللعب من 4-2-3-1 إلى 4-4-2 بهدف زيادة الكثافة الهجومية بحثًا عن خطف هدف الانتصار في ظل تراجع كوستاريكا بجميع لاعبيه إلى الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة على استحياء شديد، لرغبتها في الخروج بنقطة التعادل الثمينة من أمام خصم بحجم البرازيل من أقوى المرشحين للتتويج باللقب.

وفي الدقيقة 70 تحصلت البرازيل على ركلة ركنية تلقاها كاسميرو في منطقة الجزاء ليسدد رأسية قوية تصدى لها نافاس بنجاح، وفي الدقيقة 72 سقط دفاع كوستاريكا في خطأ فادح في الرقابة لتأتي الكرة إلى نيمار خارج منطقة الجزاء وسط مساحة شاسعة أمامه، إلا أنه فضل التسديد بقوة إلى جوار القائم الأيسر.

وأجرت كوستاريكا في الدقيقة 75 التغيير الثاني بنزول كالفو بدلًا من جامبوا، وفي الدقيقة 77 تحصلت البرازيل على ركلة جزاء بعد تعرض نيمار للإعاقة في منطقة الجزاء في هجمة مرتدة منظمة للبرازيل، ليعود حكم المباراة إلى تقنية إعادة الفيديو ويتراجع عن قراره ولا يحتسب ركلة الجزاء.

وفي الدقيقة 80 تحصل نيمار وكوتينيو على البطاقة الصفراء بسبب الاعتراض على قرارات حكم المباراة، وأجرت كوستاريكا التغيير الثالث والأخير في الدقيقة 83 بخروج جوزمان ونزول تاخيدا بدلًا منه، ووسط سيطرة البرازيل التامة على مجريات الأمور سدد كاسيميرو تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ليتصدى لها المتألق نافاس.

واحتسب حكم المباراة 6 دقائق كوقت بدلًا من الضائع، لينجح فيليب كوتينيو في الدقيقة الأولى من تسجيل هدف الانتصار بعدما رفع مارسيلو كرة عرضية مررها فيرمينو برأسه لكوتينيو القادم من الخلف الذي سددها مباشرة في شباك نافاس.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع أجرى تيتي التغيير الثالث والأخير للبرازيل بنزول فيرناندينيو بدلًا من جابريل خيسوس بهدف تأمين نتيجة المباراة، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع انفرد دوجلاس كوستا بالمرمى ليمرر كرة سحرية لنيمار الذي سجل الهدف الثاني وأطلق رصاصة الرحمة على كوستاريكا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات