ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 يوليو 2018
البحث عن ضحايا حادث تصادم طائرتين في فلوريداترامب يلعب الجولف بمنتجعه في اسكتلندا مقابل 77 ألف دولار من أموال الحكومة الأمريكيةمستوطنون ومتطرفون يقتحمون المسجد الأقصىالتليفزيون السوري: دخول حافلات لإجلاء سكان من كفريا والفوعة13 قتيلا في اشتباكات بين قريتين مكسيكيتينإيران تقاضي أمريكا بمحكمة العدل الدولية بسبب العقوباتالدفاع الروسية: مستعدون للتنفيذ العملي لاتفاقيات بوتين وترامب في هلسنكيدوري الأبطال.. الوداد المغربي يتعادل مع حوريا الغينيالأهلي يستعيد نغمة الانتصارات الإفريقية بثلاثية في شباك تاونشيبكيف كتب مونديال روسيا شهادة وفاة النجم الأوحد؟5 ماسكات من القهوة تحل مشكلات بشرتك«الفناجين القديمة ماتترميش».. جددي ديكور بيتك بـ7 طرق مبتكرةالبيت الأبيض: ترامب يدلي بتصريحات عن اجتماعه مع بوتينالإغاثة العالمية: المعوقات الإدارية تحد من تمويل مشروعات وبرامج الفقراء ومصر أكثر الدول تعاوناترامب: علاقتنا بروسيا تحسنت وستتحسنترامب: أخطأت في حديثي عن روسيا في هلسنكيتكليف العميد فوزى المنصورى آمرا لمنطقة خليج السدرة العسكرية خلفا للعميد خليفة مراجعخارجية الوفاق في زمن التيه الدبلوماسي..هبوط الدولار الامريكي امام الدينار الليبى في السوق الموازي اليومالشركة العامة للكهرباء تحذر من إنهيار الشبكة بالكامل بسبب رفض هذه المناطق المشاركة في طرح الاحمال

أوروبا منقسمة على نفسها بسبب المهاجرين

- كتب   -  
أزمة المهاجرين

يبدو الانقسام الأوروبي قد تصاعدت حدته أكثر من أي وقت مضى بشأن أزمة المهاجرين في القارة الأوروبية، وذلك عشية اجتماع طارئ للقادة الأوروبيين هذا الأحد في بروكسل.


وفي كل جانب تتباين المواقف، ويظهر موقف المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، الذي يقود نهجا متصلبا، يسعى إلى تشديد سياسات الاتحاد الأوروبي إزاء الهجرة غير النظامية، وفقا ليورونيوز.

وكانت حالة من الهلع الدبلوماسي سادت خلال الأيام الأخيرة الفضاء الأوروبي، في محاولة لمواجهة الأزمة.

وينتظر أن يترأس اجتماع يوم الأحد، رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر، ولكن لن يحضر القادة الأوروبيون جميعهم الاجتماع، بينما يظل المهاجرون في أنحاء أوروبا ينتظرون بأنفاس متقطعة، أخبارا بشأن مستقبلهم.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، قال أمس، إن مشروع اتفاق أوروبي يتعلق بالهجرة قد تم سحبه، بعد خلاف بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، فيما قرررت أربع دول من أوروبا الوسطى مقاطعة الاجتماع، متهمة دولا أخرى في الاتحاد بتحويل أسباب المسألة إلى سياسات البلدان الداخلية.

وتعترض إيطاليا على مادة تقضي بأن يعود طالبو اللجوء إلى البلد الأوروبي الذين تقدموا فيه أولا بالطلب، وهو ما يعني عادة إيطاليا.

وكانت إيطاليا استقبلت 650 ألف قارب من قوارب لمهاجرين على مدى السنوات الخمس الماضية، ما أثار تنامي شعور بمعاداة المهاجرين، وغذى صعود رابطة اليمين المتطرف في البلاد، والتي انخرطت في حكومة تحالف هذا الشهر.


التعليقات