ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقيقمة ترامب وبوتين.. من سيقدم التنازلات؟انطلاق القمة التاريخية بين ترامب وبوتين.. والرئيس الأمريكي: لدينا فرصة لتحسين العلاقاتأبو الغيط: تعزيز حقوق الإنسان سبيل تنمية الشعوب العربيةقيادي بـ"الجهاد الإسلامي": الواقع الفلسطيني لا يتحمل المزيد من الانقسامات والتعبئة الداخلية

أمريكا تنتقد منظمات حقوقية وتدعى أنها سبب في انسحابها من مجلس حقوق الإنسان

- كتب   -  
نيكي هيلي

انتقدت نيكي هيلي مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة منظمات حقوقية، اليوم الأربعاء، لإحباط مساعي واشنطن لإصلاح مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف، وقالت إن هذا ساهم في قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من المجلس.


وفي رسالة إلى ما لا يقل عن 17 منظمة معنية بالحقوق والإغاثة أطلعت عليها رويترز، انتقدت هيلي هذه المنظمات لأنها حثت الدول على عدم تأييد مسودة قرار صاغتها الولايات المتحدة للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان "تحسين فاعلية مجلس حقوق الإنسان".

وكتبت هيلي قائلة "إنه لمن المؤسف أن رسالتكم سعت لتقويض محاولاتنا لتحسين مجلس حقوق الإنسان. تضعون أنفسكم في صف روسيا والصين وضد الولايات المتحدة في قضية أساسية من قضايا حقوق الإنسان".

وأضافت في الرسالة التي تلقتها منظمات مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية "عليكم أن تعرفوا أن مساعيكم لعرقلة المفاوضات وإحباط الإصلاح كانت عاملاً مساهمًا في قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المجلس".

وانسحبت الولايات المتحدة - يوم الثلاثاء- من المجلس الذي وصفته هيلي بأنه "منافق لا يخدم إلا مصالحه" بسبب ما وصفته بالتحيز المزمن ضد إسرائيل والافتقار للإصلاح. وكانت الولايات المتحدة في منتصف فترة ولايتها ومدتها ثلاث سنوات في عضوية المجلس الذي يبلغ عدد أعضائه 47.

وقال لوي شاربونو مدير شئون الأمم المتحدة في هيومن رايتس ووتش، إن مسودة القرار الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة "ربما كانت ستأتي بنتائج عكسية وكان من الممكن خطف العملية" من دول تسعى لتقويض مجلس حقوق الإنسان.

وأضاف "هذا التلميح بأن منظمات حقوق الإنسان بشكل ما تقوض محاولات الولايات المتحدة لتحسين مجلس حقوق الإنسان منافٍ للمنطق.. فكرة أن منظمات حقوق الإنسان متحالفة مع روسيا والصين، اللتين ننتقدهما طوال الوقت ضرب من العبث".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات