ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 مارس 2019
ترقب عالمي لتسجيلات طاقم الطائرة الإثيوبية المنكوبةباشاغا يرحب بتشكيل حكومة وطنية موحدةألمانيا تحذر رعاياها من السفر إلي ليبيابحث نزع فتيل الفتنة في قبيلة الزنتانالسراج وحفتر يتفقان على تشكيل هيئة تنفيذية انتقاليةحفتر يستقبل وزير الخارجية الفرنسيغرق مركب قبالة سواحل ليبيامشاريع المركز الليبي للمحفوظات و الدراسات التاريخيةقوات الاحتلال تقتحم قبر يوسف في نابلسبايدن يعتزم الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق "برلسكوني" يخضع لجراحةتشييع جثامين ضحايا مجزرة نيوزيلندا|صوراندلاع حريق في طائرة بمطار مهر أباد بطهران على متنها 50 راكبًاإصابة عشرات الفلسطينيين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بقطاع غزةسفير خادم الحرمين الشريفين لدى القاهرة يلتقي نظيره العراقي.. ويستقبل وفد الاتحاد العالمي للكشاف المسلمترامب يجدد هجومه على التحيز السياسي لوسائل التواصل الاجتماعيوزير شئون البريكست: مازال من الممكن إجراء تصويت ثالث على اتفاق "تيريزا ماي"سفير البحرين بمصر يقيم حفل استقبال للسفير العراقي الجديدالقبض على لبناني كندي بتهمة التجسس لإسرائيلأمريكا تفرض عقوبات على شركة تعدين حكومية في فنزويلا

أمريكا تنتقد منظمات حقوقية وتدعى أنها سبب في انسحابها من مجلس حقوق الإنسان

- كتب   -  
نيكي هيلي

انتقدت نيكي هيلي مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة منظمات حقوقية، اليوم الأربعاء، لإحباط مساعي واشنطن لإصلاح مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف، وقالت إن هذا ساهم في قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من المجلس.


وفي رسالة إلى ما لا يقل عن 17 منظمة معنية بالحقوق والإغاثة أطلعت عليها رويترز، انتقدت هيلي هذه المنظمات لأنها حثت الدول على عدم تأييد مسودة قرار صاغتها الولايات المتحدة للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان "تحسين فاعلية مجلس حقوق الإنسان".

وكتبت هيلي قائلة "إنه لمن المؤسف أن رسالتكم سعت لتقويض محاولاتنا لتحسين مجلس حقوق الإنسان. تضعون أنفسكم في صف روسيا والصين وضد الولايات المتحدة في قضية أساسية من قضايا حقوق الإنسان".

وأضافت في الرسالة التي تلقتها منظمات مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية "عليكم أن تعرفوا أن مساعيكم لعرقلة المفاوضات وإحباط الإصلاح كانت عاملاً مساهمًا في قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المجلس".

وانسحبت الولايات المتحدة - يوم الثلاثاء- من المجلس الذي وصفته هيلي بأنه "منافق لا يخدم إلا مصالحه" بسبب ما وصفته بالتحيز المزمن ضد إسرائيل والافتقار للإصلاح. وكانت الولايات المتحدة في منتصف فترة ولايتها ومدتها ثلاث سنوات في عضوية المجلس الذي يبلغ عدد أعضائه 47.

وقال لوي شاربونو مدير شئون الأمم المتحدة في هيومن رايتس ووتش، إن مسودة القرار الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة "ربما كانت ستأتي بنتائج عكسية وكان من الممكن خطف العملية" من دول تسعى لتقويض مجلس حقوق الإنسان.

وأضاف "هذا التلميح بأن منظمات حقوق الإنسان بشكل ما تقوض محاولات الولايات المتحدة لتحسين مجلس حقوق الإنسان منافٍ للمنطق.. فكرة أن منظمات حقوق الإنسان متحالفة مع روسيا والصين، اللتين ننتقدهما طوال الوقت ضرب من العبث".


التعليقات