ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
كلمة السراج في الاجتماع الوزاري حول ليبيا بنيويوركرسالة من المشير حفتر لأمير الكويتسلامة : يجب تحرير الحكومة فى طرابلسسقوط قذائف جنوب العاصمة طرابلساتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالممودريتش الأول و ميسي الخامس.. الفيفا يعلن ترتيب أفضل 10 لاعبين فى العالمكيف أثارت نظرة زوجة مودريتش لمحمد صلاح الجدل في حفل الفيفا؟ترامب يبدي تفاؤله إزاء لقاء ثان مع زعيم كوريا الشماليةالجبير: العلاقات بين نيلسون مانديلا والمملكة العربية السعودية تاريخيةوزير الدفاع الأمريكي: غير مهتمين بتهديدات إيران بعد الهجوم على العرض العسكريالسفير الماليزي بالقاهرة: مصر أكبر شريك تجاري لنا.. و٦٠٠ مليار دولار حجم التبادلابني ضحية للتنمُّر.. ماذا أفعل؟.. الحلول ممكنة!لماذا سيغيب ميسي عن حفل «ذا بيست»؟بالأرقام.. ميسي يتفوق على الثلاثي المرشح لجائزة «ذا بيست»مدرب الفراعنة يرشح مودريتش لجائزة الأفضلتركي آل شيخ يرد على طلب مرتضى منصورمستشار الأمن القومي الأمريكي: إيران هي المسئولة عن إسقاط الطائرة الروسية

أمريكا تنتقد منظمات حقوقية وتدعى أنها سبب في انسحابها من مجلس حقوق الإنسان

- كتب   -  
نيكي هيلي

انتقدت نيكي هيلي مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة منظمات حقوقية، اليوم الأربعاء، لإحباط مساعي واشنطن لإصلاح مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف، وقالت إن هذا ساهم في قرار إدارة الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من المجلس.


وفي رسالة إلى ما لا يقل عن 17 منظمة معنية بالحقوق والإغاثة أطلعت عليها رويترز، انتقدت هيلي هذه المنظمات لأنها حثت الدول على عدم تأييد مسودة قرار صاغتها الولايات المتحدة للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان "تحسين فاعلية مجلس حقوق الإنسان".

وكتبت هيلي قائلة "إنه لمن المؤسف أن رسالتكم سعت لتقويض محاولاتنا لتحسين مجلس حقوق الإنسان. تضعون أنفسكم في صف روسيا والصين وضد الولايات المتحدة في قضية أساسية من قضايا حقوق الإنسان".

وأضافت في الرسالة التي تلقتها منظمات مثل هيومن رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية "عليكم أن تعرفوا أن مساعيكم لعرقلة المفاوضات وإحباط الإصلاح كانت عاملاً مساهمًا في قرار الولايات المتحدة الانسحاب من المجلس".

وانسحبت الولايات المتحدة - يوم الثلاثاء- من المجلس الذي وصفته هيلي بأنه "منافق لا يخدم إلا مصالحه" بسبب ما وصفته بالتحيز المزمن ضد إسرائيل والافتقار للإصلاح. وكانت الولايات المتحدة في منتصف فترة ولايتها ومدتها ثلاث سنوات في عضوية المجلس الذي يبلغ عدد أعضائه 47.

وقال لوي شاربونو مدير شئون الأمم المتحدة في هيومن رايتس ووتش، إن مسودة القرار الأمريكي في الجمعية العامة للأمم المتحدة "ربما كانت ستأتي بنتائج عكسية وكان من الممكن خطف العملية" من دول تسعى لتقويض مجلس حقوق الإنسان.

وأضاف "هذا التلميح بأن منظمات حقوق الإنسان بشكل ما تقوض محاولات الولايات المتحدة لتحسين مجلس حقوق الإنسان منافٍ للمنطق.. فكرة أن منظمات حقوق الإنسان متحالفة مع روسيا والصين، اللتين ننتقدهما طوال الوقت ضرب من العبث".


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات