ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقيقمة ترامب وبوتين.. من سيقدم التنازلات؟انطلاق القمة التاريخية بين ترامب وبوتين.. والرئيس الأمريكي: لدينا فرصة لتحسين العلاقاتأبو الغيط: تعزيز حقوق الإنسان سبيل تنمية الشعوب العربيةقيادي بـ"الجهاد الإسلامي": الواقع الفلسطيني لا يتحمل المزيد من الانقسامات والتعبئة الداخلية

مجلس أوروبا يرى أن ترامب لم يعد "الزعيم الأخلاقى" للعالم الحر

- كتب   -  
ثوربيورن ياغلاند

أعلن الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيورن ياغلاند، اليوم الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يعد "الزعيم الأخلاقي" للعالم و"لم يعد بإمكانه التحدث باسم العالم الحر"، ردًا على قيام الإدارة الأمريكية بفصل الأطفال عن عائلاتهم القادمة إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية.


وقال ياغلاند متحدثا لشبكة "تي في 2" النروجية فى أثناء زيارة قام بها إلى موسكو "ما يجري على الحدود (الأمريكية المكسيكية) حيث يفصل الأطفال عن أهلهم مؤشر إلى أنه لم يعد الزعيم الأخلاقي لبلاده ولا للعالم.

وتابع "كل ما يفعله يستبعده من الدور الذي لعبه الرؤساء الأمريكيون على الدوام" مضيفا "لم يعد بإمكانه التحدث باسم ما يعرف بالعالم الحر.

وياغلاند هو من الأعضاء الخمسة في لجنة نوبل النروجية التي تمنح كل سنة جائزة نوبل للسلام، وهي مكافأة يدعو البعض إلى منحها هذه السنة لترامب لجهوده من أجل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

ويثير فصل الأطفال عن أهلهم القادمين بصورة غير شرعية إلى الولايات المتحدة ومعظمهم هرب من العنف في أميركا الوسطى، فضيحة داخل البلاد وسيلا من الانتقادات والتنديد في العالم.

وأعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء أن "صور أطفال محتجزين في ما يبدو أشبه بأقفاص تثير صدمة عميقة، هذا خطأ ولسنا موافقين عليه، هذا ليس النهج البريطاني.

وأكدت أنها ستبحث موضوع الأطفال المفصولين عن عائلاتهم مع ترامب.

كذلك نددت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية الأربعاء بفصل العائلات، وقال الأمين العام للمنظمة أنخيل غوريا خلال مؤتمر صحفي في باريس إن "التشريعات في دول منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بشأن القصَّر تتبع مبدأ تغليب مصلحة الطفل، وفي هذه الحالة، مثلما أشارت إليه اليونيسف، فإن الفصل ليس بالتأكيد في مصلحة الطفل".

من جهة أخرى، سأل ياغلاند عن انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، فأكد أن "هذا ليس مفاجئا".

وقال: "ليس هذا سوى مثال إضافي يثبت أنه لا يريد المعاهدات الدولية ولا المنظمات الدولية المبنية على التعاون".

وأعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء انسحابها من مجلس حقوق الإنسان ومقره في جنيف، متهمة المنظمة بـ"النفاق والتحيز" ضد إسرائيل.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات