ايوان ليبيا

الجمعة , 16 نوفمبر 2018
عائلتان ليبيتان عالقتان بمطار أتاتوركالحكومة المؤقتة تتخذ قرارا بزيادة الرواتبأكثر من 600 مفقود جراء الحرائق في كاليفورنياهيئة المسح الجيولوجي: زلزال بقوة 6.6 درجة يهز جزر سولومونالولايات المتحدة: "كيم" سيفي بالتزاماتهترامب يعتزم زيارة ضحايا حرائق كاليفورنياعلامات هبوط ضغط دم الانسان وسبل العلاجالمجلس البلدي بني وليد يبحث تأخر السيولة النقدية بالمصارفخسائر الحرب على «داعش» في سرت«المشري»: مصر سبب انسحاب الوفد التركي من مؤتمر باليرموإعادة تصنيف الفئات السلعية المعدة للاستيرادالسراج: حل وسط مع حفتر حول القائد الأعلى للجيشقريبا تدريب المعلمين في أميركاكوبا تختتم 3 أشهر من المناقشات حول مسودة الدستور الجديدالصين تؤكد أول بؤرة لإنفلونزا الخنازير الإفريقية بإقليم سيتشوانبالفيديو - في حضور روني.. إنجلترا تضرب الولايات المتحدة بثلاثيةبالفيديو - ألمانيا تتخطى روسيا بثلاثية في شوط واحدمواعيد مباريات الجمعة 16 نوفمبر 2018 والقنوات الناقلة.. صدام مصري تونسيراموس يغادر معسكر إسبانيا للإصابة ويضع ريال مدريد في كارثة دفاعيةالآلاف يحتجون ضد رئيس وزراء التشيك ويطالبون باستقالته

الوطنية للنفط تبحث تحويل صادراتها من رأس لانوف بعد الهجوم الإرهابي من قبل ميليشيات إبراهيم الجضران

- كتب   -  
الوطنية للنفط تبحث تحويل صادراتها من رأس لانوف بعد الهجوم الإرهابي من قبل ميليشيات إبراهيم الجضران
الوطنية للنفط تبحث تحويل صادراتها من رأس لانوف بعد الهجوم الإرهابي من قبل ميليشيات إبراهيم الجضران

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد مصدر نفطي مسئول أن المؤسسة الوطنية للنفط تبحث عدة خيارات للتعامل السريع مع الأزمة التي تشهدها منطقة الهلال النفطي بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له المنطقة من قبل ميليشيات إبراهيم الجضران.

 

وقال المصدر في تصريحات نقلتها «رويترز»، «إن المؤسسة الوطنية للنفط تبحث لتحويل بعض الصادرات النفطية من رأس لانوف إلى البريقة والزويتينة، وذلك بعد غلق مرفأى رأس لانوف والسدر منذ الخميس الماضي بسبب الأحداث.

وأوضح المصدر «إن إنتاج ليبيا من الخام انخفض إلى ما يتراوح بين 600-700 ألف برميل يوميا بعد اشتباكات فى مرفأى رأس لانوف والسدر».

وتشهد منطقة الهلال النفطي اشتباكات مسلحة بين مليشيات الجضران والقوات المسلحة الليبية بعد الهجوم الإرهابي الذي شنته ميليشيات الأول على المنطقة النفطية مصدر ثروة الليبيين.

 

التعليقات