ايوان ليبيا

الثلاثاء , 25 سبتمبر 2018
اتفاق بين «اللواء السابع» و «كتائب طرابلس» على الهدنةفصول للدراسة متنقلة في بني وليداتفاق بين تاجوراء وسوق الجمعة لإطلاق المحتجزينمودريتش.. بين الفرار من حرب البوسنة إلى الأفضل في العالممودريتش الأول و ميسي الخامس.. الفيفا يعلن ترتيب أفضل 10 لاعبين فى العالمكيف أثارت نظرة زوجة مودريتش لمحمد صلاح الجدل في حفل الفيفا؟ترامب يبدي تفاؤله إزاء لقاء ثان مع زعيم كوريا الشماليةالجبير: العلاقات بين نيلسون مانديلا والمملكة العربية السعودية تاريخيةوزير الدفاع الأمريكي: غير مهتمين بتهديدات إيران بعد الهجوم على العرض العسكريالسفير الماليزي بالقاهرة: مصر أكبر شريك تجاري لنا.. و٦٠٠ مليار دولار حجم التبادلابني ضحية للتنمُّر.. ماذا أفعل؟.. الحلول ممكنة!لماذا سيغيب ميسي عن حفل «ذا بيست»؟بالأرقام.. ميسي يتفوق على الثلاثي المرشح لجائزة «ذا بيست»مدرب الفراعنة يرشح مودريتش لجائزة الأفضلتركي آل شيخ يرد على طلب مرتضى منصورمستشار الأمن القومي الأمريكي: إيران هي المسئولة عن إسقاط الطائرة الروسيةالكرملين: بوتين ونتنياهو يناقشان هاتفيا نشر نظام "إس-300" في سورياإيران تحذر أمريكا بسبب النفط.. وتطالب ترامب بالعودة للاتفاق النوويميركل: نأمل أن تظل بريطانيا قريبة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبيتجدد الاشتباكات جنوب طرابلس

ماكرون والسراج يؤكدان على ضرورة الالتزام بمخرجات لقاء باريس

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فائز السراج على أهمية الالتزام بمخرجات لقاء باريس الذي عقد بين الأطراف الليبية في شهر أيار/ مايو الماضي.

وجاء ذلك خلال مكالمة هاتفية تلقاها السراج مساء الأحد من الرئيس الفرنسي لبحث آخر مستجدات الوضع في ليبيا.

 

وبحسب مكتب الإعلام برئاسة الوزراء الليبية فقد تناولت المكالمة عددا من ملفات التعاون المشترك بين البلدين ومن بينها ملف الهجرة غير الشرعية، حيث جدد ماكرون دعمه للجهود التي تبذلها حكومة الوفاق لمواجهة هذه الظاهرة وتأكيده على ضرورة التعاون لإيجاد حلول شاملة لها.

من جهته جدد السراج تقديره لما تقدّمه فرنسا من دعم لحكومة الوفاق الوطني وحرصها على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

يذكر أن اجتماع باريس دعا إلى ثمانية مبادئ لكسر جمود الأزمة الليبية.

وتضمنت أهم المبادئ الثمانية؛ إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في العاشر من كانون أول/ ديسمبر القادم يسبقها وضع الأسس الدستورية للانتخابات واعتماد القوانين الانتخابية بحلول 16 أيلول/ سبتمبر المقبل.

كما تضمن الإعلان ضرورة التزام الأطراف المشاركة بقبول متطلبات الانتخابات التي عرضها المبعوث الأممي غسان سلامة في أيار/ مايو الماضي أمام مجلس الأمن، والتزام القادة الليبيين بقبول نتائجها، والتأكد من توفر الموارد المالية اللازمة والترتيبات الأمنية الصارمة، فضلاً عن الاتفاق على المشاركة في مؤتمر سياسي شامل لمتابعة تنفيذ هذا الإعلان، ومحاسبة كل من يقوم بخرق العملية الانتخابية أو تعطيلها.

 

التعليقات