ايوان ليبيا

الجمعة , 19 أبريل 2019
الكشف عن تفاصيل اتصال ترامب مع حفترحقيقة سيطرة ميليشيات الوفاق على مدينة غريانالبيت الأبيض: ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر وتناولا الجهود الجارية لمكافحة الإرهابلأسباب أمنية.. روسيا لا يمكنها الكشف عن مكان انعقاد القمة بين بوتين وكيمرئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان يقيل وكيل وزارة الإعلام من منصبهترامب يتحدث هاتفيًا مع حفترمباحثات إيطالية فرنسية حول الملف الليبيتعليق البعثة الأممية حول التصريحات المفبركة حول سلامةالجهيناوي يدعو حفتر لوقف إطلاق النارتفاصيل جلسة مجلس الأمن حول ليبياحقيقة إيقاف الدراسةأجويرو وكين وصلاح.. من يُحطم رقم آلان شيرر القياسي بالدوري الإنجليزي‎مؤتمر جوارديولا: أشعر بالقلق من هذا الأسبوع.. وسنهاجم توتنام مجددامورينيو: لإيقاف ميسي تحتاج لقفص.. وخطورة صلاح وماني وفيرمينو قد تؤذي برشلونةسباليتي: إيكاردي ولاوتارو يستحقان المشاركة واسألوا أوسيليو عن دجيكو‎موجة أمطار وثلوج تجتاح 15 محافظة إيرانيةإسرائيل تسمح للمسيحيين في غزة بزيارة القدس في عيد الفصحمقتل صحفية إثر تبادل لإطلاق النار في لندنديري بأيرلندا الشماليةترامب حاول إقالة المدعي الخاص مولر خوفا من التحقيق حول التدخل الروسيحفيد موسولينى يترشح لانتخابات البرلمان الأوروبى ..ويؤكد : الفاشية ماتت ودفنت

هل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟

- كتب   -  
ألمانيا والمكسيك

استضاف ملعب «أولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي»، أقوى مباريات كأس العالم روسيا 2018 حتى الآن، بين ألمانيا «حامل اللقب»، والمكسيك، حيث فجر الأخير مفاجأة كبرى بحسم اللقاء لصالحه بهدف نظيف، ضمن مباريات الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة بالبطولة.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تخسر فيها ألمانيا (ألمانيا الغربية حتى 1994) في أول مباراة، الأولى كانت أمام الجزائر في 1982 لكنها بلغت النهائي.

وبخسارة اليوم، أعاد المنتخب الألماني، إلى الأذهان الظهور السيئ والبداية المتواضعة للعديد من المنتخبات التي ظهرت بشكل سيئ في النسخة المقابلة للنسخة التي فازوا بها.

ويستعرض لكم التحرير طريق المنتحبات التي حلت عليهم لعنة الفوز بلقب العالم.

فرنسا 2002

لم يستطع المنتخب الفرنسي حامل لقب نسخة 1998، مواجهة والتغلب على السنغال في مستهل مبارياته بالمجموعة، وسقط بهدف نظيف.

وواصل الديوك الفرنسية المستوى السيئ وتعادل في ثاني مبارايته بالمجموعة مع أوروجواي بدون أهداف، ثم الخسارة من الدنمارك بهدفين دون رد، ليتذيل المنتخب الفرنسي ترتيب المجوعة برصيد نقطة وحيدة، ويودع البطولة من دور المجموعات.

إيطاليا 2010

إيطاليا التي فازت بلقب مونديال 2006، ظهرت في مونديال 2010 بصورة متواضعة جدا في دور المجموعات، بعدما بدأ مشواره بتعادل إيجابي مع منتخب باراجواي بهدف لكل منهما.

ثم في المباراة الثانية حقق نفس النتيجة بأداء باهت أمام المنتخب النيوزلندي، وفي المباراة الثالثة سقط الأزوري أمام المنتخب السلوفيكي بثلاثة أهداف مُقابل هدفين، لتتلاشى فرص تأهل المنتخب الإيطالي لدور الـ32 ويودع البطولة من دور المجموعات بتذيله المجموعة برصيد نقطتين.

إسبانيا 2014

إسبانيا حاملة لقب 2010، في نسخة مونديال 2014، بدأت حملة الدفاع عن لقبها بخسارة مذلة وقوية من هولندا بخمسة أهداف مُقابل هدف.

وفي المباراة الثانية استمر مسلسل المستوى الضعيف والخسارة من منتخب تشيلي بهدفين دون رد لتتلاشى فرص صعود المتادور الإسباني لدور الـ32 وتوديع كأس العالم من دور المجموعات، رغم تحقيقه الفوز على أستراليا بثلاثية نظيفة في ثالث مباريات المجموعة إلا أن الأمور قد حُسمت بعد خسارتين متتاليتين.

وفازت المكسيك على ألمانيا 1 - 0 في أولى مباريات المجموعة السادسة، وتقدم هيرفينج لوزانوا للمكسيك بهدف في الدقيقة 35 من الشوط الأول، ولم تفلح محاولات المنتخب الألماني، بعد التغييرات الهجومية في الشوط الثاني في تغيير النتيجة.

فهل يواجه المنتخب الألماني نفس المصير هذه المنتخبات بعد خسارة اليوم من المكسيك أم أن الماكينات ستكسر هذه اللعنة وتتدارك الأمور؟

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات