ايوان ليبيا

السبت , 19 يناير 2019
بـ"البيتزا".. بوش يساند الموظفين الذين يعملون دون رواتب بسبب الإغلاق الحكوميمقتل 19 شخصا في هجوم لجماعة الشباب على قاعدة عسكرية صوماليةترامب: لن أعلن حالة الطوارئ الوطنية لإنهاء الإغلاق الحكوميالعثورعلى قاذفة قنابل يدوية في سيارة أثناء تفتيش على طريق في ألمانياقمّة بيروت الاقتصادية...التنمية مجرد سراب ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيإحاطة المبعوث الخاص أمام مجلس الأمن.. نحن أمام غسّان سلامه الصحفي.. لكن من الذي يتحمل المسئولية؟أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 19 يناير 2019الولايات المتحدة تهدد بتسليط عقوبات على “المفسدين” في ليبياالمؤقتة تشن هجوماً على سلامةقصف مقر جهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق بسرتماي تبحث مع قادة الاتحاد الأوروبي هاتفيا "الخطوات المقبلة" لبريكست20 قتيلا و54 جريحا جراء احتراق خط أنابيب في المكسيكقبول حكماء طرابلس لجهود الوساطة مع ترهونةالنص الكامل لكلمة ” سلامة” أمام مجلس الأمنتراجع اللواء السابع إلى هذه المنطقةارتفاع حصيلة اشتباكات طرابلسالجزائر تحذر من تضاعف الأجندات الأجنبية في ليبياقوة حماية طرابلس تعلن سيطرتها على هذه المناطقكتلة نواب برقة: سلامة يجب تغييرهبالفيديو – خيتافي يحرم ألافيس من المربع الذهبي ويسحقه برباعية

هل تقع الماكينات الألمانية في فخ حامل لقب المونديال؟

- كتب   -  
ألمانيا والمكسيك

استضاف ملعب «أولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي»، أقوى مباريات كأس العالم روسيا 2018 حتى الآن، بين ألمانيا «حامل اللقب»، والمكسيك، حيث فجر الأخير مفاجأة كبرى بحسم اللقاء لصالحه بهدف نظيف، ضمن مباريات الجولة الأولى من منافسات المجموعة السادسة بالبطولة.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي تخسر فيها ألمانيا (ألمانيا الغربية حتى 1994) في أول مباراة، الأولى كانت أمام الجزائر في 1982 لكنها بلغت النهائي.

وبخسارة اليوم، أعاد المنتخب الألماني، إلى الأذهان الظهور السيئ والبداية المتواضعة للعديد من المنتخبات التي ظهرت بشكل سيئ في النسخة المقابلة للنسخة التي فازوا بها.

ويستعرض لكم التحرير طريق المنتحبات التي حلت عليهم لعنة الفوز بلقب العالم.

فرنسا 2002

لم يستطع المنتخب الفرنسي حامل لقب نسخة 1998، مواجهة والتغلب على السنغال في مستهل مبارياته بالمجموعة، وسقط بهدف نظيف.

وواصل الديوك الفرنسية المستوى السيئ وتعادل في ثاني مبارايته بالمجموعة مع أوروجواي بدون أهداف، ثم الخسارة من الدنمارك بهدفين دون رد، ليتذيل المنتخب الفرنسي ترتيب المجوعة برصيد نقطة وحيدة، ويودع البطولة من دور المجموعات.

إيطاليا 2010

إيطاليا التي فازت بلقب مونديال 2006، ظهرت في مونديال 2010 بصورة متواضعة جدا في دور المجموعات، بعدما بدأ مشواره بتعادل إيجابي مع منتخب باراجواي بهدف لكل منهما.

ثم في المباراة الثانية حقق نفس النتيجة بأداء باهت أمام المنتخب النيوزلندي، وفي المباراة الثالثة سقط الأزوري أمام المنتخب السلوفيكي بثلاثة أهداف مُقابل هدفين، لتتلاشى فرص تأهل المنتخب الإيطالي لدور الـ32 ويودع البطولة من دور المجموعات بتذيله المجموعة برصيد نقطتين.

إسبانيا 2014

إسبانيا حاملة لقب 2010، في نسخة مونديال 2014، بدأت حملة الدفاع عن لقبها بخسارة مذلة وقوية من هولندا بخمسة أهداف مُقابل هدف.

وفي المباراة الثانية استمر مسلسل المستوى الضعيف والخسارة من منتخب تشيلي بهدفين دون رد لتتلاشى فرص صعود المتادور الإسباني لدور الـ32 وتوديع كأس العالم من دور المجموعات، رغم تحقيقه الفوز على أستراليا بثلاثية نظيفة في ثالث مباريات المجموعة إلا أن الأمور قد حُسمت بعد خسارتين متتاليتين.

وفازت المكسيك على ألمانيا 1 - 0 في أولى مباريات المجموعة السادسة، وتقدم هيرفينج لوزانوا للمكسيك بهدف في الدقيقة 35 من الشوط الأول، ولم تفلح محاولات المنتخب الألماني، بعد التغييرات الهجومية في الشوط الثاني في تغيير النتيجة.

فهل يواجه المنتخب الألماني نفس المصير هذه المنتخبات بعد خسارة اليوم من المكسيك أم أن الماكينات ستكسر هذه اللعنة وتتدارك الأمور؟

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات