ايوان ليبيا

الأربعاء , 18 يوليو 2018
البحث عن ضحايا حادث تصادم طائرتين في فلوريداترامب يلعب الجولف بمنتجعه في اسكتلندا مقابل 77 ألف دولار من أموال الحكومة الأمريكيةمستوطنون ومتطرفون يقتحمون المسجد الأقصىالتليفزيون السوري: دخول حافلات لإجلاء سكان من كفريا والفوعة13 قتيلا في اشتباكات بين قريتين مكسيكيتينإيران تقاضي أمريكا بمحكمة العدل الدولية بسبب العقوباتالدفاع الروسية: مستعدون للتنفيذ العملي لاتفاقيات بوتين وترامب في هلسنكيدوري الأبطال.. الوداد المغربي يتعادل مع حوريا الغينيالأهلي يستعيد نغمة الانتصارات الإفريقية بثلاثية في شباك تاونشيبكيف كتب مونديال روسيا شهادة وفاة النجم الأوحد؟5 ماسكات من القهوة تحل مشكلات بشرتك«الفناجين القديمة ماتترميش».. جددي ديكور بيتك بـ7 طرق مبتكرةالبيت الأبيض: ترامب يدلي بتصريحات عن اجتماعه مع بوتينالإغاثة العالمية: المعوقات الإدارية تحد من تمويل مشروعات وبرامج الفقراء ومصر أكثر الدول تعاوناترامب: علاقتنا بروسيا تحسنت وستتحسنترامب: أخطأت في حديثي عن روسيا في هلسنكيتكليف العميد فوزى المنصورى آمرا لمنطقة خليج السدرة العسكرية خلفا للعميد خليفة مراجعخارجية الوفاق في زمن التيه الدبلوماسي..هبوط الدولار الامريكي امام الدينار الليبى في السوق الموازي اليومالشركة العامة للكهرباء تحذر من إنهيار الشبكة بالكامل بسبب رفض هذه المناطق المشاركة في طرح الاحمال

صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أن إبراهيم الجضران قام بالهجوم على مينائي السدرة ورأس لأنوف وتمكن من السيطرة عليهما.

 

وبين صنع الله في تسجيل مصور أن الجضران كان قد تسبب في كارثة وطنية عام 2013 بإغلاق الموانئ لمدة 3 سنوات وكبد الدولة الليبية خسائر تقدر بأكثر من 100 مليار دولار مشيرا إلى أن ليبيا ستظل تعاني لسنوات وربما لعقود جراء مشكلة إغلاق الموانئ النفطية .

وأوضح صنع الله أن مصرف ليبيا المركزي استنفد غالبية الاحتياطات من العملات الصعبة من العام 2013 وحتى العام 2016 إلى أن عاد استئناف إنتاج النفط من جديد وتابع: ها هو اليوم يعيد الجضران الكرة ويحتل الموانئ النفطية من جديد وقد جرى إعلان حالة القوة القاهرة على الميناءين منذ يوم الخميس الماضي.

وتوقع صنع الله أن يتعدى الفاقد في الإنتاج 400 ألف برميل وإذا استمر هذا الوضع فان حجم الخسائر سيتجاوز 880 مليون دولار شهريا وزاد: نحن لازلنا في منتصف العام وكنا نأمل أن تتحسن الأوضاع لكن هذه الأحلام يبدوا أنها لن تتحقق في وجود الجضران والعصابات المتحالفة معه.

وشدد صنع الله على أن سيطرة الجضران على الموانئ النفطية يعد كارثة وطنية يجب وضع حد لها وتابع: فرغم سوء الأوضاع كان العاملين بقطاع النفط يؤدون مهامهم أما وقد تم احتلال الموانئ فقد اضطرت المؤسسة لإخلاء العاملين للحفاظ على حياتهم مؤكدا أن الجضران لن يستطيع استغلال النفط كلعبة فالنفط يجب إبعاده عن هذه الصراعات مشددا على انه ستتم هزيمة الجضران ثانية وإخراجه من الموانئ النفطية .

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات