ايوان ليبيا

الجمعة , 21 سبتمبر 2018
مقاتلات بريطانية وفرنسية فوق بحر الشمال بسبب مخاوف من طائرات روسيةتنزانيا: غرق أكثر من 200 شخص في حادث عبارة ببحيرة فيكتوريا«ابنك بيهرب من المدرسة؟».. اعرفي الأسباب والحلإيطاليا تنشر فرق عسكرية على الحدود مع ليبياحارق مطار طرابلس يرد على البعثة الأممية بعد مطالبتها له بوقف إطلاق النارأنباء عن سقوط ضحايا في إطلاق نار بولاية ماريلاند الأمريكيةأبناء قبيلة الغفران القطرية من جنيف: "نظام الدوحة" ارتكب انتهاكات صارخة لحقوق الأطفال والنساءطرد رونالدو.. بين شبح الغياب عن موقعة مانشستر وغرائب فيلكس بريشأرقام دوري الأبطال.. خليفة رونالدو يدخل التاريخ والسيتي يجلب العار للإنجليزسقوط 24 بين قتيل وجريح خلال اشتباكات طرابلسالغرياني يتهم الأمم المتحدة بالانحيازحسني بي يتحدث عن سعر الصرف في السوق الموازياجتماع لجنة مراقبة وقف إطلاق النار مع السفراء الاجانب في طرابلساعادة فتح ملف جريمة براك الشاطئسقوط قذائف على «البريقة لتسويق النفط»قرقاش: يجب أن تكون دول الخليج طرفا في محادثات مقترحة لإبرام معاهدة مع إيرانبالدماء والسيوف.. ملايين الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء بالعراقروسيا: على إسرائيل تقديم مزيد من المعلومات عن إسقاط طائرة قرب سورياأطباء مستشفى ابن سينا بسرت يدخلون اعتصامًا مفتوحًا3 وجبات «سناك» قدميها لأولادك وقت المذاكرة

صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أن إبراهيم الجضران قام بالهجوم على مينائي السدرة ورأس لأنوف وتمكن من السيطرة عليهما.

 

وبين صنع الله في تسجيل مصور أن الجضران كان قد تسبب في كارثة وطنية عام 2013 بإغلاق الموانئ لمدة 3 سنوات وكبد الدولة الليبية خسائر تقدر بأكثر من 100 مليار دولار مشيرا إلى أن ليبيا ستظل تعاني لسنوات وربما لعقود جراء مشكلة إغلاق الموانئ النفطية .

وأوضح صنع الله أن مصرف ليبيا المركزي استنفد غالبية الاحتياطات من العملات الصعبة من العام 2013 وحتى العام 2016 إلى أن عاد استئناف إنتاج النفط من جديد وتابع: ها هو اليوم يعيد الجضران الكرة ويحتل الموانئ النفطية من جديد وقد جرى إعلان حالة القوة القاهرة على الميناءين منذ يوم الخميس الماضي.

وتوقع صنع الله أن يتعدى الفاقد في الإنتاج 400 ألف برميل وإذا استمر هذا الوضع فان حجم الخسائر سيتجاوز 880 مليون دولار شهريا وزاد: نحن لازلنا في منتصف العام وكنا نأمل أن تتحسن الأوضاع لكن هذه الأحلام يبدوا أنها لن تتحقق في وجود الجضران والعصابات المتحالفة معه.

وشدد صنع الله على أن سيطرة الجضران على الموانئ النفطية يعد كارثة وطنية يجب وضع حد لها وتابع: فرغم سوء الأوضاع كان العاملين بقطاع النفط يؤدون مهامهم أما وقد تم احتلال الموانئ فقد اضطرت المؤسسة لإخلاء العاملين للحفاظ على حياتهم مؤكدا أن الجضران لن يستطيع استغلال النفط كلعبة فالنفط يجب إبعاده عن هذه الصراعات مشددا على انه ستتم هزيمة الجضران ثانية وإخراجه من الموانئ النفطية .

التعليقات