ايوان ليبيا

الأحد , 17 فبراير 2019
بالفيديو - بيونتك يواصل الإبداع ويقود ميلان لفوز هام على أتالانتا العنيدبالفيديو - ميسي يقود برشلونة لفوز عصيب على "بلد ماسيب"قبل موقعة ليفربول وبايرن.. لم يخرج فريق ألماني سالما من أنفيلد منذ 1981بيكيه: سنعاني إن لعبنا بهذا المستوى أمام ليونمن وارسو إلى ميونيخ: أمة تُسَاقُ إلى حتفها ... بقلم / محمد الامينسيالة : حكومة الوفاق تتابع حادث خطف التونسيين وتعمل على تأمين سلامتهمجو بايدن: سأتخذ قرارا قريبا بشأن الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكيةقبل اللقاء المرتقب بينهما...المستشار النمساوي يشيد بنجاح سياسة ترامب الخارجيةماكرون وبوتين يناقشان الوضع في سوريا في اتصال هاتفيميركل تلتقي إيفانكا ترامب على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن6 زوارق دورية من فرنسا الى خفر السواحل الليبيعشية 17 فبراير.. الطريق قد تكون باتت اكثر وضوحا نحو وضع كارثي..الإعلام الصيني: مباحثات التجارة مع الولايات المتحدة تحقق تقدما مهمالافروف‭:‬ ‬روسيا مستعدة للتفاوض لتمديد معاهدة القوى النووية المتوسطةزعيم كوريا الشمالية يزور فيتنام قبل قمة مع ترامببنس يرفض دعوة ميركل للعمل مع روسيا.. ويدعو للاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلاتفاصيل الاجتماع العسكري في سبهاوصول سفينتي بضائع وسيارات الى ميناء بنغازيتزويد خفر السواحل الليبي بـ6 زوارق فرنسية مجهزةالجنائية الدولية مصرة على ملاحقة هؤلاء

صنع الله يكشف حجم الخسائر جراء هجوم جضران على الموانئ النفطية و يحمله مسئولية التسبب فى كارثة وطنية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله أن إبراهيم الجضران قام بالهجوم على مينائي السدرة ورأس لأنوف وتمكن من السيطرة عليهما.

 

وبين صنع الله في تسجيل مصور أن الجضران كان قد تسبب في كارثة وطنية عام 2013 بإغلاق الموانئ لمدة 3 سنوات وكبد الدولة الليبية خسائر تقدر بأكثر من 100 مليار دولار مشيرا إلى أن ليبيا ستظل تعاني لسنوات وربما لعقود جراء مشكلة إغلاق الموانئ النفطية .

وأوضح صنع الله أن مصرف ليبيا المركزي استنفد غالبية الاحتياطات من العملات الصعبة من العام 2013 وحتى العام 2016 إلى أن عاد استئناف إنتاج النفط من جديد وتابع: ها هو اليوم يعيد الجضران الكرة ويحتل الموانئ النفطية من جديد وقد جرى إعلان حالة القوة القاهرة على الميناءين منذ يوم الخميس الماضي.

وتوقع صنع الله أن يتعدى الفاقد في الإنتاج 400 ألف برميل وإذا استمر هذا الوضع فان حجم الخسائر سيتجاوز 880 مليون دولار شهريا وزاد: نحن لازلنا في منتصف العام وكنا نأمل أن تتحسن الأوضاع لكن هذه الأحلام يبدوا أنها لن تتحقق في وجود الجضران والعصابات المتحالفة معه.

وشدد صنع الله على أن سيطرة الجضران على الموانئ النفطية يعد كارثة وطنية يجب وضع حد لها وتابع: فرغم سوء الأوضاع كان العاملين بقطاع النفط يؤدون مهامهم أما وقد تم احتلال الموانئ فقد اضطرت المؤسسة لإخلاء العاملين للحفاظ على حياتهم مؤكدا أن الجضران لن يستطيع استغلال النفط كلعبة فالنفط يجب إبعاده عن هذه الصراعات مشددا على انه ستتم هزيمة الجضران ثانية وإخراجه من الموانئ النفطية .

التعليقات