ايوان ليبيا

الأحد , 21 أبريل 2019
مقدونيا الشمالية تجري انتخابات رئاسية وسط انقسامات عميقة بعد تغيير اسمهاصدمة فى "جزيرة الشاى".. دموع السريلانكيين تكشف مظاهر إرهاب "الأحد الدامى" | صورأبو الغيط: الدعم العربي للقضية الفلسطينية ثابت وراسخ ولا يتزعزعسفارة السعودية: 33 مشروعا فندقيا في 13 منطقة سعودية بـ1.1 مليار ريالحراك كتاب وادباء ومثقفي ليبيا يؤيد ويساند تقدم الجيش الوطني نحو المنطقة الغربيةالفاتيكان يدعو إلى وقف المعارك في ليبيامعاشات أبريل ومايو بالمصارف غدًا بالمنطقة الغربيةإعادة فتح المجال الجوي في مطار معيتيقةانقطاع الكهرباء عن مناطق متفرقة من طرابلسأصحاب السنام.. سخرية إيطاليا من يوفنتوس التي حولها جمهوره إلى فخرشابي ألونسو: نعم.. ليفربول يمكنه التتويج بالدوري ودوري الأبطال هذا الموسملينجارد: علينا إسقاط إيفرتون وسيتي وتشيلسي للحفاظ على آمال التأهل لدوري الأبطالحارس ليفربول: الدفاع بتركيز تام هو مفتاح عبور برشلونةالمحكمة العليا في ميانمار تبت في استئناف صحفيي رويترز.. الثلاثاءبدء جولة إعادة انتخابات رئاسة أوكرانيا بين بورشينكو والممثل الكوميدى زيلينسكى | صورجوهرة المحيط الهندى و"معقل بوذا".. سريلانكا "جنة" فى أرض الجحيم | صورإحباط هجوم إرهابي على مركز مباحث شمال العاصمة السعودية الرياضأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الأحد 21 ابريل 2019موقف سيد قذاف الدم من الأحداث التي تعيشها ليبياكتائب بني وليد التي انضمت الى الجيش

تعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطى

- كتب   -  
تعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطى
تعرف على ابرز الارهابيين المشاركين مع ميليشيا ابراهيم جضران فى الهجوم على الهلال النفطى

 

ايوان ليبيا - وكالات :

لا تتوقف الحقائق الخفية وراء الهجوم الذي يقوده إبراهيم الجضران على الهلال النفطي عن التكشف، وأهمها الوجه الإرهابي للهجوم.

حيث كشفت مصادر أن القيادي الداعشي “المهدي سالم دنقو” والذي يكنى “أبو البركات”، هو أحد المشاركين في القوة التي هاجمت الموانئ والحقول النفطية، ضمن المجموعات التي حالفت الجضران في تحركه.

فـ”أبو البركات” هو أحد المخططين والمشرفين على “مذبحة الأقباط“، التي حدثت في سرت عام 2015، وذلك بعد أن عمل في الموصل مع قائد التنظيم الإرهابي “أبوبكر البغدادي” فيما سمي بالمحكمة الشرعية.

“المهدي” الذي ولد عام 1981، ينحدر من مدينة سرت، وبعد دحر التنظيم من مدينته، هرب إلى الصحراء ليشكل ما يعرف بـ”الجحفل الصحراوي”، والذي يتألف من 3 كتائب، يضم مجموعة من المتطرفين الهاربين من سرت.

ليس “دنقو” وحده من يشارك في الهجوم الإرهابي الذي استهدف ثروة الدولة الليبية، بل عدد من المقاتلين الأجانب من بينهم المعارض التشادي “تيمان إدريمي”، وعدد من مقاتلي المعارضة المسلحة لدول الجوار، والذين يشاركون جميعهم، في إهدار الأموال الليبية، وإلحاق الخسائر باقتصاد البلاد المترنح.

التعليقات