ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 يوليو 2018
وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: الولايات المتحدة ستظل صديقة لنا رغم تصريحات ترامبقوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرةزعيم الديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي: تصريحات ترامب أمام بوتين "خطيرة وضعيفة"رئيس مجلس النواب الأمريكي: على ترامب أن يدرك أن روسيا ليست حليفتنافزان ليبية إذا كنتم تتذكّرون... بقلم / محمد الامينقرار هام من لجنة العقوبات بمجلس الأمن بشأن السيدة صفية فركاش زوجة العقيد القذافيادانات حقوقية لاعتداءات الأمن على الطلاب فى طرابلس أثناء تظاهرهمشروط الترشح لانتخابات المجلس البلدي بني وليدبالتفاصيل.. إحاطة غسان سلامة فى أمام مجلس الأمن بشأن ليبيا5 وجوه خطفت الأضواء في مونديال روسيابوتين في قمته مع ترامب: روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.. وبيننا تعاون كبيربوتين: عملت بالمخابرات وأعلم جيدا كيف تصنع التقارير للحشد ضد روسيااقضي على خشونة الركبة واسمرارها بـ3 وصفات طبيعيةطريقة عمل ستروجانوف الدجاجضبط حقائب متفجرة و عبوات ناسفة فى مداهمات على اوكار الارهاب فى درنةأين الليبيون من قمة روما؟ ... بقلم / نوري الرزيقيقمة ترامب وبوتين.. من سيقدم التنازلات؟انطلاق القمة التاريخية بين ترامب وبوتين.. والرئيس الأمريكي: لدينا فرصة لتحسين العلاقاتأبو الغيط: تعزيز حقوق الإنسان سبيل تنمية الشعوب العربيةقيادي بـ"الجهاد الإسلامي": الواقع الفلسطيني لا يتحمل المزيد من الانقسامات والتعبئة الداخلية

ننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطي

- كتب   -  
ننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطي
ننشر بيان التجمع الوطني الليبي بشأن أحداث منطقة الهلال النفطي

 

ايوان ليبيا - وكالات :

اصدر التجمع الوطني الليبي بيانا بشأن أحداث منطقة الهلال النفطي جاء كما يلى :

على إثر الأحداث التي اندلعت بمنطقة الهلال النفطي، وبالنظر إلى التداعيات الخطيرة المحتملة التي يمكن أن تترتّب عنها سواء على المشهد السياسي أو على مستوى حياة المواطنين الليبيين، فإنه يهمنا في التجمع الوطني الليبي أن نعلن ما يلي:

1- تعبر الأمانة العامة للتجمع عن إدانتها الشديدة للهجوم الذي أعاد إلى المنطقة تشكيلات ميليشياوية تخصصت في نهب قوت المواطن الليبي على مدى أعوام وتسببت في خسائر طائلة من مقدرات البلد وأبنائه.

2- نعتبر أن توقيت هذا الهجوم مشبوه ميدانيا، فهو يتزامن مع انتصارات الجيش الليبي في درنه. وهو يستهدف بوضوح تشتيت جهود الجيش والتشويش على عملياته الهادفة إلى تأمين مدينة درنه وأحيائها وسكانها المدنيين.

3- ندين بأشد العبارات التصريحات التي صدرت عن بعض الأطراف والحاملة لتأييد ودعم واضحين للهجوم الآثم على منطقة الهلال النفطي لا سيما و ان هذه التشكيلات التي قامت بالهجوم يتم تمويلها بدعم خارجي ويتم الاستعانة فيها بعناصر غير ليبية .

4- نحذر الليبيين ونهيب بهم أن ينتبهوا ويحبطوا المسار التآمري على الاستحقاق الانتخابي المرتقب أواخر هذا العام، والذي يُرادُ له أن يلغى آو يُؤجّل إلى موعد غير مسمى بسبب يقين بعض الأطراف بعدم قدرتها على العمل السياسي وانعدام ثقة المواطن فيها.

5- إن لهذا الهجوم التخريبي تداعيات اقتصادية خطيرة باعتبار ما سينجر عنه من إغلاق للمنشآت النفطية وتعطيل لحركة الصادرات وعرقلة لمفاصل الحياة في مجتمع يعيش على هذه الصادرات النفطية بدرجة أولى.

6- ندعو كافة الأطراف الوطنية بالداخل إلى الوقوف ضد هذا المخطط الجهنمي الذي سيغرق البلد في مزيد الفوضى والانقسام والتصدي إلى محاولات جرّ الليبيين إلى فتنة وتسليم البلاد إلى نزاع طويل الأمد يلتهم ثرواتها ويستنزف شبابها ورجالها ومقدراتها في ظرف داخلي عصيب وسياق دولي متشعب ومعقّد.

7- نناشد بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ومن ورائها مجلس الأمن وكل مكونات المجتمع الدولي وبلدان الجوار والقوى الإقليمية الراعية لاتفاق باريس وخطة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامه، بأن يتحملوا مسئولياتهم ويبذلوا الجهد لتأمين أدنى شروط استمرار مساعي الحل السلمي، ودعم الجيش الليبي حتى يستطيع حماية مصدر قوت الليبيين.

وفي الختام، لا يسعنا إلا أن نعبر عن استيائنا العميق من السلبية المفرطة لبعض الاطراف الليبية، ونذكرها بأنها في موقع مسئولية، وينبغي أن يتجاوز دورها مجرد إصدار البيانات، وسحب "غطاء الشرعية".
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

صدر بطرابلس، في 15/06/2018

عن التجمع الوطني الليبي
الأمين العام
اسعد محسن زهيو

التعليقات