ايوان ليبيا

الخميس , 16 أغسطس 2018
حفتر يوجه بضرورة استمرار حالة التأهب القصوى بمنطقة الهلال النفطيالاتفاق على عودة 70 عائلة من مهجري تاورغاء لمدينتهم غدا الجمعةالقوات المسلحة تشتبك مع ارهابيين في جبال الهاروج و تسترد عدد من الآليات المسروقة من مشروع النهررئيس المفوضية الوطنية للانتخابات : تزوير سجلات الناخبين قضية مفتعلة لتضليل الرأي العام و تأجيل الانتخاباتما بين المؤتمر الوطني الجامع والبديل الانتخابي ... بقلم / البانوسى بن عثمانالأونروا: مدارسنا ستفتح للاجئين الفلسطينيين في موعدهاسفير الهند بالكويت: لا قيود على استقدام العمالة المنزلية إلى الكويتداعش يتبنى تفجيرا انتحاريا بكابولمصرع 79 شخصا بسبب الفيضان وانهيارات أرضية بكيرالا الهنديةمسلحون يقتحمون مكتب رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط بطرابلسأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 16 اغسطس 2018الثني يبحث تنفيذ بعض المشاريع مع رؤساء هيئات المواصلات و الموارد المائيةبرنامج الإصلاحات الاقتصادية.. لماذا الحل الاقتصادي قبل السياسي؟ وما الذي سيكسبه الليبيون من ذلك؟ معالم المهمة الحقيقية لنائبة غسان سلامة تتضح للعيان.."فيسبوك" تعترف بأنها كانت "بطيئة للغاية" في مكافحة خطاب الكراهية في ميانماروول ستريت جورنال: ترامب يقول الرسوم التي فرضها على الصلب ستنقذ الصناعة الأمريكيةتركيا تزيد ضريبة الاستهلاك على الوقوددروسُ البيانات... بشأنِ السّفاراتالتجمع الوطني الليبي يختتم مؤتمره العام الثاني ويصدر بيانامجلس الشيوخ الأمريكي يبحث فاتورة إنفاق ضخمة وسط اعتراضات ترامببرشلونة بطلًا لكأس جامبر بعد الفوز على بوكا جونيورز

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترجح استخدام السارين والكلور في سوريا عام 2017

- كتب   -  
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الأربعاء، إن "من المرجح للغاية" أن يكون قد تم استخدام غاز السارين والكلور في هجمات على وسط سوريا مارس 2017.


وأكدت المنظمة في تقرير لها أن بعثة لتقصي الحقائق أكدت استخدام العنصرين الكيميائيين في حادثين منفصلين في 24  و25 مارس العام الماضي في منطقة اللطامنة على مشارف محافظة حماة.

وخلصت البعثة إلى أنه من المحتمل جدًا استخدام الكلور كسلاح كيميائي في مستشفى اللطامنة، في واحدة من تلك الحوادث، وفقًا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ولم يتم إعلان أي عدد من الضحايا.

وقالت المنظمة الدولية إن تقريرها بشأن حوادث اللطامنة تم إحالته إلى مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

وأضافت المنظمة أن صلاحية بعثة تقصي الحقائق لا تتضمن تحديد هوية المسئول عن الهجمات الكيميائية المزعومة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات