ايوان ليبيا

الخميس , 24 يناير 2019
بومبيو: ليس من حق مادورو طرد الدبلوماسيين الأمريكيين من كاراكاسشمال اليابان يتأهب لعاصفة شتوية جديدةترامب يؤجل خطاب حالة الاتحاد حتى انتهاء الإغلاق الحكوميالحكم بتجميد أصول ضد مختلس تركي لاموال ليبيةاصدار أرقام وطنيّة لأرملة القذافي وأبنائهاالمسماري: سلامة أنكر إنجازات الجيشقضايا فساد ضد وكيل «صحة الموقتة»شلوف: حفتر في الجنوب تمهيدا لدخول طرابلسوقفة احتجاجية للمطالبة بإبعاد الإخوان عن مؤسسات الدولةفتح الطريق الرابط بين طرابلس وترهونةبالفيديو – أزمة لسان جيرمان قبل مواجهة يونايتد؟ نيمار يخرج باكيا بسبب الإصابةأمير مرتضى: نحترم تركي آل الشيخ الذي دعم الزمالك كثيرا.. لكنه منافسنابرشلونة يحتاج معجزة لم تحدث في كأس ملك إسبانيا منذ 53 عامامواعيد مباريات الخميس 24 - 1 - 2019.. صدامات عنيفة في الدوري المصريوزير الخارجية الألماني يطالب بالشفافية في الكشف عن مدى الصواريخ النووية الروسيةسفير روسيا بالقاهرة: علاقاتنا مع مصر في ذروتها.. ووالداي يعتبرانها بلدهما الثانيالسفير الروسي: السياحة الروسية لمصر في تزايد.. وندرس تدشين رحلات شارتر بين مدن روسية ومصريةبيلوسي تمنع ترامب من إلقاء خطاب حالة الاتحاد في مجلس النواب حتى ينتهي الإغلاق الحكوميمادورو يعلن قطع العلاقات مع الولايات المتحدة ويمنح بعثتها الدبلوماسية 72 ساعة لمغادرة البلادمباشر كأس الملك - إشبيلية (1) برشلونة (0) بابلووو سارابيا يسجل

بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين
بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين

 

بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين

1- في ذكرى إجلاء القواعد الأجنبية عن بلدنا، لا يسعنا إلا ان نستحضر أمجاد أبناء هذا الوطن الذين لم يبخلوا عليه بقطرة دم ولا عرق.. بذلوا الغالي النفيس وأعلَوْا قيمة المواطنة والتضحية، وأسسوا لهذا الشعب صرحا تاريخيا من الكرامة والشموخ يستلهم منه روح البذل ورفض المهانة والإباء..


إجلاء القواعد الأجنبية تراثٌ من الكفاح والكرامة تركه لنا شبابٌ في ربيع العمر لم يخافوا أو يترددوا، ولم يساوموا في قضايا الوطن وسيادته.. المشهد اليوم اكثر من مناقض لما كان عليه أيام الإجلاء، لكن شروط تجدّده متوافرة، وأوّلها بشائر المصالحات والتقارب الذي يقف عليه كثير من أبناء ليبيا المخلصين.. لا شك ان هذه البوادر ستزيد من تقارب الليبيين، وستعزز المودة بينهم وتدفن العداوات وتضرب موعدا مع الكرامة الوطنية من جديد.. في يوم نسأل الله أن يكون قريبا ولا يكون بعيدا..

2- لا يمكن لمنصف إلاّ أن يحّيي مسار إصلاح الأوضاع الشاذة الذي يجري ولو باحتشام.. أتحدث عن قرار الإفراج عن بعض رجال الدولة الليبية بعد أعوام من الاعتقال والمصابرة في زنازين ظالمة وبتُهم باطلة وملفات خاوية إلا من حقد أعمى وكراهية وجورٍ.. تصحيح الوضع الذي ما زلنا ننتظر أن يشمل المزيد من رجالات ليبيا يمثل رسالة إيجابية تحمل الكثير من النوايا الحسنة بإمكانية تعافي مجتمعنا خصوصا في هذه الأيام المباركة.. وتبشر أبناء ليبيا بأن مجتمعنا لم يعقم عن إنتاج الحلول وإنجاب العزائم التي قد تجعل الإنقاذ واقعاً ملموسا.. وأن يتولى شباب قيادة مسارات جريئة من هذا النوع، فهذا من قبيل الإشارات المشرقة بإمكانية حلحلة إشكالية كبيرة هي إشكالية السلاح غير النظامي، واستيعاب الدولة للمجموعات الحاملة للسلاح خارج إطار المؤسسات.. ملف كبير ينتظر معالجات جريئة من الليبيين.. ولأننا لا ننتظر الكثير من النخبة السياسية، فإن مضاعفة الضغوط عليها بواسطة مبادرات فئوية ومجتمعية يعتبر من أهم أسباب كسب معركة استعادة الدولة وجسر الهوة بين أبناء الوطن الواحد..

التعليقات