ايوان ليبيا

الأحد , 21 أكتوبر 2018
مدرسة لتخريج المراقبين الجويين بقاعدة الأبرقمن هم أعضاء لجنة التحكيم في برنامج مواهب ليبياآثار إسلامية في متحف اللوفرتطوير لقاح ضد التدخينوفد نسائي من مدينة مصراتة يزور بلدية تاورغاءآمر الكتيبة 177 مشاة يتوعد المعارضة التشاديةمستشفى تراغن يواصل استقبال جرحى وقتلى الاشتباكاتمنع السيارات ذات الزجاج المعتمالغرابلي : حفتر سيقوم بانقلابهل يعود الجيش الأمريكي إلى ليبياعائلة الزعيم معمر القذافي تطالب بمعرفة مكان قبرهمفوضية الانتخابات: الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم يتصدر الانتخابات البرلمانية في كردستان العراقالعاصفة المدارية فينسنت تتجه صوب ساحل المكسيك على المحيط الهاديكلاسيكو دون ميسي ورونالدو.. متى حدث ذلك آخر مرةمؤتمر فالفيردي - الحفاظ على الأسلوب في غياب ميسي.. واحتضان مدربي برشلونة السابقينالسجل بالكامل.. تعرف على كل نتائج برشلونة دون ميسيمواعيد مباريات الأحد 21 أكتوبر 2018 – دربي الغضب.. ومحترفان في اليونانالجامعة العربية ترحب بالأوامر الملكية الصادرة عن خادم الحرمين الشريفين في قضية خاشقجيترامب يفضل اختيار امرأة لمنصب المندوب الأمريكي لدى الأمم المتحدةالدينار الليبي مصنوع من ورق القمامة ... بقلم / محمد علي المبروك

بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين
بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين

 

بشائر في شهر البِشارات.. أن تقول للمحسن قد أحسنتَ فهذا من تمام الإيجابية ... بقلم / محمد الامين

1- في ذكرى إجلاء القواعد الأجنبية عن بلدنا، لا يسعنا إلا ان نستحضر أمجاد أبناء هذا الوطن الذين لم يبخلوا عليه بقطرة دم ولا عرق.. بذلوا الغالي النفيس وأعلَوْا قيمة المواطنة والتضحية، وأسسوا لهذا الشعب صرحا تاريخيا من الكرامة والشموخ يستلهم منه روح البذل ورفض المهانة والإباء..


إجلاء القواعد الأجنبية تراثٌ من الكفاح والكرامة تركه لنا شبابٌ في ربيع العمر لم يخافوا أو يترددوا، ولم يساوموا في قضايا الوطن وسيادته.. المشهد اليوم اكثر من مناقض لما كان عليه أيام الإجلاء، لكن شروط تجدّده متوافرة، وأوّلها بشائر المصالحات والتقارب الذي يقف عليه كثير من أبناء ليبيا المخلصين.. لا شك ان هذه البوادر ستزيد من تقارب الليبيين، وستعزز المودة بينهم وتدفن العداوات وتضرب موعدا مع الكرامة الوطنية من جديد.. في يوم نسأل الله أن يكون قريبا ولا يكون بعيدا..

2- لا يمكن لمنصف إلاّ أن يحّيي مسار إصلاح الأوضاع الشاذة الذي يجري ولو باحتشام.. أتحدث عن قرار الإفراج عن بعض رجال الدولة الليبية بعد أعوام من الاعتقال والمصابرة في زنازين ظالمة وبتُهم باطلة وملفات خاوية إلا من حقد أعمى وكراهية وجورٍ.. تصحيح الوضع الذي ما زلنا ننتظر أن يشمل المزيد من رجالات ليبيا يمثل رسالة إيجابية تحمل الكثير من النوايا الحسنة بإمكانية تعافي مجتمعنا خصوصا في هذه الأيام المباركة.. وتبشر أبناء ليبيا بأن مجتمعنا لم يعقم عن إنتاج الحلول وإنجاب العزائم التي قد تجعل الإنقاذ واقعاً ملموسا.. وأن يتولى شباب قيادة مسارات جريئة من هذا النوع، فهذا من قبيل الإشارات المشرقة بإمكانية حلحلة إشكالية كبيرة هي إشكالية السلاح غير النظامي، واستيعاب الدولة للمجموعات الحاملة للسلاح خارج إطار المؤسسات.. ملف كبير ينتظر معالجات جريئة من الليبيين.. ولأننا لا ننتظر الكثير من النخبة السياسية، فإن مضاعفة الضغوط عليها بواسطة مبادرات فئوية ومجتمعية يعتبر من أهم أسباب كسب معركة استعادة الدولة وجسر الهوة بين أبناء الوطن الواحد..

التعليقات