ايوان ليبيا

الأثنين , 17 ديسمبر 2018
حقيقة الحرب التي أسقطت نظام القذافيوفد أممي يزور مديرية أمن سرتمشكلة إصدار تذاكر الطيران الالكترونية للمواطنينانتشار عسكري كثيف في الهلال النفطيتسيير دوريات أمنية على الحدود الليبية - التونسيةحالة الطقس اليوم الإثنين 17 ديسمبرثورة الياسمين ......وهم التغيير ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتقرير: إنتر يستعد لتجديد عقد إيكاردي مع بداية العام الجديدروسيا تخطط لإنشاء مصنع لبناء وتصليح السفن في طرطوسالحكومة الألمانية تتمسك بإلزام اللاجئين بتقديم جوازات سفرهم للحصول على تصريح بالإقامةمقتل 62 من مسلحي "حركة الشباب" في غارات جوية أمريكية بالصومالالمرض "إكس".. يخرج من أدغال إفريقيا ويهدد سكان الأرضالقطاعات الخدمية المشلولة في ليبيا،، قطاع الصحة نموذجا..أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018نائب يطالب بالتدخل الروسي في ليبياسبب إنخفاض عدد المهاجرين إلى أوروبا عبر ليبيافيسبوك يحظر صفحة نجل نتانياهو بعد نشره تعليقات اعتبرت معادية للمسلمينوسائل إعلام يابانية: الانفجار القوي بمطعم شرق البلاد ربما يكون ناجما عن تسرب غازفريق سيف الإسلام السياسي يحذر من تأجيل الانتخاباتالقبض على أفراد الجيش الذين هددوا إحدى المدن الليبية

وزير الداخلية الإيطالي: ندفع فاتورة الفوضى التي تسببت بها فرنسا في ليبيا

- كتب   -  
وزير الداخلية الإيطالي: ندفع فاتورة الفوضى التي تسببت بها فرنسا في ليبيا
وزير الداخلية الإيطالي: ندفع فاتورة الفوضى التي تسببت بها فرنسا في ليبيا

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، “ماتيو سالفيني”، اليوم الأربعاء، أن بلاده تدفع فاتورة “عدم استقرار” تسبّبت به فرنسا في ليبيا، واصفًا الهجرة غير الشرعية بأنها قنبلة موقوتة بالنسبة لأوروبا.

جاء ذلك في إحاطة لسالفيني أمام مجلس الشيوخ الإيطالي، حول قضية سفينة المهاجرين أكواريوس، بعد أيام من إعلان الوزير إغلاق الموانئ الإيطالية بوجهها.

ونقل التلفزيون الحكومي عن سالفيني، قوله إن الفرنسيين يطلقون المواعظ، لكنهم رفضوا أكثر من 10 آلاف شخص عند الحدود مع إيطاليا منذ بداية العام، بما في ذلك العديد من النساء والأطفال.

 

وتابع: “لنتذكر أيضًا أننا نقف في الجبهة الأمامية مقابل شمال أفريقيا، فنحن ندفع فاتورة عدم الاستقرار الذي تسببت به فرنسا في ليبيا وجنوب هذا البلد”.

وأستطرد بالقول: لينتقل الرئيس الفرنسي (إيمانويل) ماكرون من الأقوال إلى الأفعال؛ فهم (فرنسا) لم يستقبلوا من حصتهم المقررة أوروبًا من اللاجئين سوى 340 من أصل 9 آلاف و816، معتبرا أنه لا وجود لأي مبرر يسمح لمسؤولين في الحكومة الفرنسية توجيه هذا المستوى من الانتقاد لإيطاليا، ونحن ننتظر منهم الاعتذار.

وشدد سالفيي على أن إيطاليا عادت اليوم إلى حيويتها وأيقظت أوروبا، وآمل أن تقدم كل الدول الأوروبية إسهامها في الهدف المشترك: أي الدفاع عن الحدود الخارجية، والدفاع عن البحر الأبيض المتوسط.

ورأى الوزير أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية باتت تشكل قنبلة موقوتة لأوروبا بأسرها، معلنًا عن زيارة إلى ليبيا، هي الأولى له، نهاية الشهر الجاري. وتابع: “لم نعد نطيق رؤية مشاهد الأطفال الذين يموتون في البحر، بسبب ما يتعرضون له من خداع، بأن لهم مستقبل في بلادنا”.

وفجّر الموقف الإيطالي انتقادات من قبل فرنسا، ودفع الرئيس إيمانويل ماكرون، إلى اتهام روما باللامبالاة وعدم المسؤولية.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات