ايوان ليبيا

الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018
لقطات لزيارة الناظوري لمطار بنينا وإصداره تعليمات قبض على موظفين مخالفينإخلاء صالة الركاب بمطار بنينا الدوليتفاصيل مقتل «حنكورة» في طرابلستشكيل مجلس عسكري موحداستئناف التحقيقات في قضية عبدالفتاح يونسبلديتي بنغازي وشحات مجالس تسييريةماكرون: فرنسا مستعدة لمساعدة كوريا الشمالية في نزع أسلحتها النوويةلاعب ليفربول السابق: صلاح يعاني مثل بوجبا بسبب كأس العالمبالفيديو - الخسارة الأولى منذ 15 عاما.. إنجلترا تُسقط إسبانيا على ملعبها بثلاثيةمواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 16-10-2018 والقنوات الناقلة.. تفاصيل لقاء مصر وإي سواتينيالجزائر ترحل 10 آلاف طفل من النيجر كانوا يستغلون في التسولنتنياهو: أستراليا تدرس الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيلصادرات إيران النفطية تواصل الانخفاض مع اقتراب العقوبات الأمريكيةالحلبوسي يبحث تنظيم ورشة عمل لمناهضة العنف الاجتماعي مع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكانالرئيس اليمني يقيل أحمد بن دغر ويعين معين عبدالملك رئيسا جديدا للوزراءالسيول تقتل 10 على الأقل بجنوب فرنساالإمارات تحيل أكاديميا بريطانيا للمحاكمة بعد اتهامه بالتجسسفيديو – ميرتساكر يودع كرة القدم باكيًا.. ووالده يشارك في مباراة اعتزالهبعد صلاح وفان دايك.. إصابة ماني تضاعف الصداع في رأس كلوبوالد كومباني يصبح أول عمدة أسمر البشرة في تاريخ بلجيكا

وزير الداخلية الإيطالي: ندفع فاتورة الفوضى التي تسببت بها فرنسا في ليبيا

- كتب   -  
وزير الداخلية الإيطالي: ندفع فاتورة الفوضى التي تسببت بها فرنسا في ليبيا
وزير الداخلية الإيطالي: ندفع فاتورة الفوضى التي تسببت بها فرنسا في ليبيا

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، “ماتيو سالفيني”، اليوم الأربعاء، أن بلاده تدفع فاتورة “عدم استقرار” تسبّبت به فرنسا في ليبيا، واصفًا الهجرة غير الشرعية بأنها قنبلة موقوتة بالنسبة لأوروبا.

جاء ذلك في إحاطة لسالفيني أمام مجلس الشيوخ الإيطالي، حول قضية سفينة المهاجرين أكواريوس، بعد أيام من إعلان الوزير إغلاق الموانئ الإيطالية بوجهها.

ونقل التلفزيون الحكومي عن سالفيني، قوله إن الفرنسيين يطلقون المواعظ، لكنهم رفضوا أكثر من 10 آلاف شخص عند الحدود مع إيطاليا منذ بداية العام، بما في ذلك العديد من النساء والأطفال.

 

وتابع: “لنتذكر أيضًا أننا نقف في الجبهة الأمامية مقابل شمال أفريقيا، فنحن ندفع فاتورة عدم الاستقرار الذي تسببت به فرنسا في ليبيا وجنوب هذا البلد”.

وأستطرد بالقول: لينتقل الرئيس الفرنسي (إيمانويل) ماكرون من الأقوال إلى الأفعال؛ فهم (فرنسا) لم يستقبلوا من حصتهم المقررة أوروبًا من اللاجئين سوى 340 من أصل 9 آلاف و816، معتبرا أنه لا وجود لأي مبرر يسمح لمسؤولين في الحكومة الفرنسية توجيه هذا المستوى من الانتقاد لإيطاليا، ونحن ننتظر منهم الاعتذار.

وشدد سالفيي على أن إيطاليا عادت اليوم إلى حيويتها وأيقظت أوروبا، وآمل أن تقدم كل الدول الأوروبية إسهامها في الهدف المشترك: أي الدفاع عن الحدود الخارجية، والدفاع عن البحر الأبيض المتوسط.

ورأى الوزير أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية باتت تشكل قنبلة موقوتة لأوروبا بأسرها، معلنًا عن زيارة إلى ليبيا، هي الأولى له، نهاية الشهر الجاري. وتابع: “لم نعد نطيق رؤية مشاهد الأطفال الذين يموتون في البحر، بسبب ما يتعرضون له من خداع، بأن لهم مستقبل في بلادنا”.

وفجّر الموقف الإيطالي انتقادات من قبل فرنسا، ودفع الرئيس إيمانويل ماكرون، إلى اتهام روما باللامبالاة وعدم المسؤولية.

 

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات