ايوان ليبيا

الأحد , 24 مارس 2019
المبشر يكشف أسباب تعثر الأزمة الليبيةتأمين توزيع الوقود على المواطنين بأم الأرانبوقفة بطرابلس للمطالبة بإطلاق السنوسيتحرير ثلاثة نيجريين مختطفين جنوب طرابلسإزالة الكورنيش القديم بطرابلسبحث مشاكل الجالية الفلسطينية بسرتإصابة أربعة فلسطينيين في اشتباكات ليلية مع جنود إسرائيليين في غزةالأطلسي يؤكد عزمه على إقامة منشأة للجيش الأمريكي في بولندازلزال بقوة 6.3 درجة يضرب جزر الملوك بإندونيسيابالفيديو – جواهر إيطاليا تتلألأ في بداية التصفيات وتنصر الأتزوري على فنلندابالفيديو - "بانينكا" جديدة من راموس تخطف فوزا صعبا لـ إسبانيا على النرويجمواعيد مباريات اليوم الأحد 24-3-2019 والقنوات الناقلة.. حسم إفريقي ناري وقمة ألمانيا وهولنداالسلطات الفرنسية تنفي وقوع هجوم في ديزني لاند باريسأبومازن لـ"ترامب": أنت لست حاكما للعالمالملك سلمان يجري تغييرات في عدد من القيادات بوزارت مختلفةمسئولون بارزون بالبيت الأبيض يتوجهون إلى الصين لعقد محادثات تجارية.. الخميسمقتل 134 على الأقل من قبائل الفولاني في وسط ماليالتشكيل - فيرمينو يقود هجوم البرازيل أمام بنمابالفيديو – باكيتا يكرّم الرقم 10.. وبنما تجبر البرازيل على تعادل تاريخيالتشكيل - كين يقود صبية إيطاليا أمام فنلندا.. وإسبانيا تجدد الثقة في نجومها أمام النرويج

اعتصام في رام الله يطالب برفع "الإجراءات العقابية" عن قطاع غزة

- كتب   -  
اعتصام فلسطيني في رام الله

اعتصم عشرات الفلسطينيين في مدينة رام الله اليوم الثلاثاء، للمطالبة برفع "الإجراءات العقابية" عن قطاع غزة، وصرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية فيه.


وتم الاعتصام، بدعوة من شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بعد يومين من تظاهرة ليلية حاشدة، لنفس الغرض.

ورفع مشاركون لافتات تطالب بضرورة إنهاء "العقوبات" التي فرضتها السلطة الفلسطينية على غزة، وصرف كامل رواتب موظفيها وتقديم الخدمات للسكان في القطاع.

وأكد متحدثون في الاعتصام، الاستمرار في الفعاليات الشعبية والمسيرات في الضفة الغربية، إلى حين إعادة صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في غزة، ودعمها بكافة الأشكال.

وجرت الدعوة إلى تظاهرة أخرى يوم غد الأربعاء، وسط رام الله بهدف استمرار الضغط الشعبي على السلطة الفلسطينية.

وكان موظفون يتبعون للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة قالوا، قبل أيام، إنهم تلقوا 50%، من قيمة رواتبهم عن الشهر الماضي.
ولم تعقب وزارة المالية في السلطة الفلسطينية على ذلك.

وسبق أن وجهت أكثر من 100 منظمة أهلية وحقوقية من قطاع غزة والضفة الغربية، نداء عاجلًا مشتركا للمطالبة بصرف رواتب موظفين السلطة في غزة، ووقف الانهيار الخطير في القطاع.

ويعتقد أن عدم صرف رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة، الذين يقدر عددهم بنحو 70 ألف موظف، يأتي ضمن إجراءات عقابية جديدة كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد توعد بها.

ولوح عباس، قبل شهرين بأن السلطة ستوقف كافة مسؤولياتها في غزة حال لم تستجب حركة حماس التي تسيطر على القطاع منذ منتصف عام 2007، لمطالبه بتسليم إدارة القطاع بالكامل.

وسبق أن خصمت حكومة الوفاق منذ مطلع أبريل عام 2017، ما يزيد عن 30%، من رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات