ايوان ليبيا

الأثنين , 10 ديسمبر 2018
عقد جلسة لإنتخاب رئيس جديد للبرلمان العربي بمشاركة ليبياترامب يطلب 750 مليار دولار للبنتاجون في الموازنة الأمريكية الجديدةموقف المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا من الإستفتاء على الدستورقرار الجيش الليبي بشأن أسر شهداء درنةحضور ليبيا الاجتماع التحضيري لقمة رؤساء الدول المغاربيةاحالة مقترح الأسعار الجديد للخطوط الليبية إلى وزارة الاقتصادانخفاض ضغط المياه إلى طرابلسميلان يفوت فرصة الهروب بالمركز الرابع بعد تعادل مخيب ضد تورينوليوناردو يحسمها: ميلان لن يضم إبراهيموفيتشقمم منتظرة.. تعرف على جدول مباريات كأس العالم للأندية بالكاملنيك ايرز ينسحب من السباق على منصب كبير موظفي البيت الأبيضتقرير: أمريكا تهيمن على مبيعات الأسلحة في العالم وروسيا تتقدمالجبير: على قطر الاستجابة لمطالب الدول الأربعإصابة 3 نساء جراء طعنهن بسكين في فرنساالدفاعات الجوية السورية تتصدى لـ"أهداف جوية" قرب مطار دمشق الدوليإصابة 6 مستوطنين بإطلاق نار قرب مستوطنة في رام اللهظهير ليفربول: أمامنا مباراة هامة أمام نابولي ثم لقاء صغير ضد يونايتدبالفيديو – تسديدة كسرت النحس وحارس حافظ على عرينه.. ريال مدريد يهرب من فخ ويسكاكورتوا: عانينا في الشوط الثاني ضد ويسكا بسبب الرياح.. علينا التحسنمؤتمر سولاري: الرياح جعلت مباراة ويسكا قبيحة

اعتصام في رام الله يطالب برفع "الإجراءات العقابية" عن قطاع غزة

- كتب   -  
اعتصام فلسطيني في رام الله

اعتصم عشرات الفلسطينيين في مدينة رام الله اليوم الثلاثاء، للمطالبة برفع "الإجراءات العقابية" عن قطاع غزة، وصرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية فيه.


وتم الاعتصام، بدعوة من شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بعد يومين من تظاهرة ليلية حاشدة، لنفس الغرض.

ورفع مشاركون لافتات تطالب بضرورة إنهاء "العقوبات" التي فرضتها السلطة الفلسطينية على غزة، وصرف كامل رواتب موظفيها وتقديم الخدمات للسكان في القطاع.

وأكد متحدثون في الاعتصام، الاستمرار في الفعاليات الشعبية والمسيرات في الضفة الغربية، إلى حين إعادة صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في غزة، ودعمها بكافة الأشكال.

وجرت الدعوة إلى تظاهرة أخرى يوم غد الأربعاء، وسط رام الله بهدف استمرار الضغط الشعبي على السلطة الفلسطينية.

وكان موظفون يتبعون للسلطة الفلسطينية في قطاع غزة قالوا، قبل أيام، إنهم تلقوا 50%، من قيمة رواتبهم عن الشهر الماضي.
ولم تعقب وزارة المالية في السلطة الفلسطينية على ذلك.

وسبق أن وجهت أكثر من 100 منظمة أهلية وحقوقية من قطاع غزة والضفة الغربية، نداء عاجلًا مشتركا للمطالبة بصرف رواتب موظفين السلطة في غزة، ووقف الانهيار الخطير في القطاع.

ويعتقد أن عدم صرف رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة، الذين يقدر عددهم بنحو 70 ألف موظف، يأتي ضمن إجراءات عقابية جديدة كان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد توعد بها.

ولوح عباس، قبل شهرين بأن السلطة ستوقف كافة مسؤولياتها في غزة حال لم تستجب حركة حماس التي تسيطر على القطاع منذ منتصف عام 2007، لمطالبه بتسليم إدارة القطاع بالكامل.

وسبق أن خصمت حكومة الوفاق منذ مطلع أبريل عام 2017، ما يزيد عن 30%، من رواتب موظفي السلطة في قطاع غزة.


أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات