ايوان ليبيا

الأثنين , 20 مايو 2019
العراق: قصف المنطقة الخضراء بصاروخ كاتيوشاالبيت الأبيض: أمريكا ستعقد "ورشة" اقتصادية دولية بالبحرين في يونيو للاستثمار في فلسطينسوريا تنفي تأجير مطار دمشق الدولي لروسياوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي يجتمعون في جدة يوم 27 مايو الحاليحكايات في رمضان – عادل تاعرابت.. "أردت أن تتم الأشياء في حياتي أسرع من الموسيقى"بعد انتصاره على ريال مدريد.. رسميا - بيتيس يعلن رحيل مدربهبالفيديو – برشلونة يتعادل مع إيبار.. وميسي يعزز تصدره لسباق الحذاء الذهبي بهدفينزيدان: لم أكن لأشرك بيل حتى لو امتلكت تغييرا رابعاالأسطول الأمريكي الخامس: دول مجلس التعاون الخليجي بدأت دوريات أمنية في المياه الدوليةرئيس سريلانكا يتوعد بالقضاء على التهديد الإرهابي|صوروزير النفط الفنزويلي يقول إن اقتصاد بلاده ونفطها تحت الحصار الأمريكيأول سياسي من حزبه يدعو لعزله.. عضو بـ"الجمهوري": ترامب ارتكب من الأفعال ما يستوجب إقالتهمنع سفر عناصر الإخوان إلى الخارجآمر جديد لحرس المنشآت النفطيةتضارب في التصريحات بشأن وصول الأسلحة التركيةبحث اتفاقات التعاون الزراعي والسمكي مع إيطالياالغاء انتخابات المجلس البلدي بسبهاتداعيات هجوم زلةجمعية الكشافة تسهم مع قوة أمن الحرم المكي فى إدارة حشود المعتمرين في رمضان| صورالكرملين في انتظار قرار أمريكا بشأن عقد اجتماع بين بوتين وترامب

خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين
خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين

 

خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين

تشكيل حكومة وحدة وطنية أو ما تسمى بحكومة الكفاءات بما يعنيه من تفاوض ومساومات ومناورات وأطماع ومحاصصات يستغرق زمنا طويلا في أحوال السلم والاستقرار، فما بالك لو كان في بلد تعمه الفوضى وتسيطر عليه أجواء التنافس والاختصام وانخفاض منسوب الثقة، فحينئذ قد لا يستغرق الأمر اقل من ضعف الوقت أن لم تكن أضعافا مضاعفة..

هذه الحكومة تعتبر شيطانا أخر من شياطين التفاصيل ضمن فهم وتأويل إعلان باريس في باب ما يسمى بإلغاء وتوحيد المؤسسات.. وهي نظريا ستكون الجسم المكلف بالإشراف على تنظيم الاستحقاق الانتخابي بما يسبقه من مراحل تنظيمية ولوجستية..

وبصرف النظر عمّا سيخسره الليبيون من وقت حتى يرى الجسم الحكومي النور، ويستلم مهامه، ودون الخوض في احتمالات سوداوية تشاؤمية حول مآلات ونتائج عدم التوصل إلى تشكيل هذه الحكومة بحلول الموعد المقرر للاستحقاق -رغم كونه الاحتمال الأرجح- فإنه يفترض في "حكومة كفاءات" مكلفة بمهمة مصيرية من هذا القبيل أن تكون حيادية وتكنوقراطية وبمنأى عن التجاذبات والمحاصصة.. هذا نظريا، لكن الواقع يشير إلى حرب ومناكفة لن تنتهي حول المواقع وصراع مرير تسعى كل "مؤسسة" من هذه المؤسسات المتهالكة والمنتهية الشرعية إلى تكريس سيطرتها وهيمنتها..

في بلدان تحترم نفسها وشعوبها، يتعهد أعضاء الحكومات الانتقالية والحكومات المكلفة بتنظيم الانتخابات او الاستفتاءات بعدم الترشح، وبمنع أقاربهم وأفراد أسرهم من الترشح.. ويبذلون قصارى الجهد لطمأنة المواطن على شفافية ونزاهة الاستحقاق..

هذا على سبيل المقارنة والتذكير.. وللحديث بقية..

التعليقات