ايوان ليبيا

الأحد , 21 أكتوبر 2018
آمر الكتيبة 177 مشاة يتوعد المعارضة التشاديةمستشفى تراغن يواصل استقبال جرحى وقتلى الاشتباكاتمنع السيارات ذات الزجاج المعتمالغرابلي : حفتر سيقوم بانقلابهل يعود الجيش الأمريكي إلى ليبياعائلة الزعيم معمر القذافي تطالب بمعرفة مكان قبرهمفوضية الانتخابات: الحزب الديمقراطي الكردستاني الحاكم يتصدر الانتخابات البرلمانية في كردستان العراقالعاصفة المدارية فينسنت تتجه صوب ساحل المكسيك على المحيط الهاديكلاسيكو دون ميسي ورونالدو.. متى حدث ذلك آخر مرةمؤتمر فالفيردي - الحفاظ على الأسلوب في غياب ميسي.. واحتضان مدربي برشلونة السابقينالسجل بالكامل.. تعرف على كل نتائج برشلونة دون ميسيمواعيد مباريات الأحد 21 أكتوبر 2018 – دربي الغضب.. ومحترفان في اليونانالجامعة العربية ترحب بالأوامر الملكية الصادرة عن خادم الحرمين الشريفين في قضية خاشقجيترامب يفضل اختيار امرأة لمنصب المندوب الأمريكي لدى الأمم المتحدةالدينار الليبي مصنوع من ورق القمامة ... بقلم / محمد علي المبروكخاشقجي وحرية الرأي والتعبير لدى آل سعود ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيمخرجات اجتماع القاهرة في مهب السجالات ... بقلم / محمد الامينقراءة فى الشأن الليبي من خلالمفّردة الوفاق واشتقاقاتها ... بقلم / البانوسى بن عثمانبالفيديو - تير شتيجن الخارق يتصدى لكرة مستحيلة أمام هجوم إشبيليةبالفيديو - نابولي يسحق أودينيزي بثلاثية ويقترب من يوفنتوس متصدر الدوري الإيطالي

خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين
خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين

 

خطرها على حكومة الوحدة،، بين الموجود والمنشود ... بقلم / محمد الامين

تشكيل حكومة وحدة وطنية أو ما تسمى بحكومة الكفاءات بما يعنيه من تفاوض ومساومات ومناورات وأطماع ومحاصصات يستغرق زمنا طويلا في أحوال السلم والاستقرار، فما بالك لو كان في بلد تعمه الفوضى وتسيطر عليه أجواء التنافس والاختصام وانخفاض منسوب الثقة، فحينئذ قد لا يستغرق الأمر اقل من ضعف الوقت أن لم تكن أضعافا مضاعفة..

هذه الحكومة تعتبر شيطانا أخر من شياطين التفاصيل ضمن فهم وتأويل إعلان باريس في باب ما يسمى بإلغاء وتوحيد المؤسسات.. وهي نظريا ستكون الجسم المكلف بالإشراف على تنظيم الاستحقاق الانتخابي بما يسبقه من مراحل تنظيمية ولوجستية..

وبصرف النظر عمّا سيخسره الليبيون من وقت حتى يرى الجسم الحكومي النور، ويستلم مهامه، ودون الخوض في احتمالات سوداوية تشاؤمية حول مآلات ونتائج عدم التوصل إلى تشكيل هذه الحكومة بحلول الموعد المقرر للاستحقاق -رغم كونه الاحتمال الأرجح- فإنه يفترض في "حكومة كفاءات" مكلفة بمهمة مصيرية من هذا القبيل أن تكون حيادية وتكنوقراطية وبمنأى عن التجاذبات والمحاصصة.. هذا نظريا، لكن الواقع يشير إلى حرب ومناكفة لن تنتهي حول المواقع وصراع مرير تسعى كل "مؤسسة" من هذه المؤسسات المتهالكة والمنتهية الشرعية إلى تكريس سيطرتها وهيمنتها..

في بلدان تحترم نفسها وشعوبها، يتعهد أعضاء الحكومات الانتقالية والحكومات المكلفة بتنظيم الانتخابات او الاستفتاءات بعدم الترشح، وبمنع أقاربهم وأفراد أسرهم من الترشح.. ويبذلون قصارى الجهد لطمأنة المواطن على شفافية ونزاهة الاستحقاق..

هذا على سبيل المقارنة والتذكير.. وللحديث بقية..

التعليقات