ايوان ليبيا

الجمعة , 14 ديسمبر 2018
بالفيديو - انتفاضة مثيرة في كارايساكي.. أولمبياكوس يرسل قُبلة وداع لميلان بالدوري الأوروبيبالفيديو - ليلة تاريخية.. جماهير أوليمبياكوس تقتحم الملعب بعد التأهل على حساب ميلانحصاد الدوري الأوروبي - تعرف على جميع المتأهلين لأدوار خروج المغلوبليوناردو ينفجر: قرارات الحكم وضوضاء جماهير أوليمبياكوس سبب هزيمة ميلانسماع أصوات طلقات نارية في ستراسبورج الفرنسيةالمستشار التجاري في البيت الأبيض يتوعد بمحادثات "صارمة" مع الصينوسائل إعلام فرنسية: تصفية منفذ هجوم ستراسبورج على يد الشرطةإصابة 5 شرطيين أدرنيين في تدافع محتجين بساحة مستشفى الأردنبين الخوف ..والنفاق ... بقلم / أبوريمة عبدالله غيث30 مليون دولار خسائر إقفال حقل الشرارة النفطي يوميًاعبوات متفجرة فى برميل قمامة داخل مستشفى ابن سينا بسرتإدانة المستشار السابق لعمدة روما بالفسادماي: لا أتوقع تحقيق "تقدم فوري" في مباحثات البريكست مع الاتحاد الأوروبيالسعودية وتونس توقعان اتفاقيتين ومذكرة تفاهم تعزيزا للتعاون بين البلدينمولر يعتذر لمدافع أياكسملخص أهداف الأربعاء 12 ديسمبر 2018قرعة كأس ملك إسبانيا - ريال مدريد يستعيد كابوس ليجانيس.. وبرشلونة يصطدم بـ ليفانتيالفوز الأخير.. أنصار بوكا يقتلون مشجعا لـ ريفر بسبب احتفاله بالنهائيتركيا: حل الأزمة الليبية يجب أن يجري بين الليبيينبيان أسرة القذافي ضمن ندوة بباريس حول تدمير الدولة

اتفاق مصراته تاورغاء: لم يكن بالإمكان افضل مما كان ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
اتفاق مصراته تاورغاء: لم يكن بالإمكان افضل مما كان ... بقلم / محمد الامين
اتفاق مصراته تاورغاء: لم يكن بالإمكان افضل مما كان ... بقلم / محمد الامين


اتفاق مصراته تاورغاء: لم يكن بالإمكان افضل مما كان ... بقلم / محمد الامين

مصراته تشعر بالحرج وكان لا بد من عمل يرفع الحرج ويعجل بعودة اهالي تاورغاء إلى مدينتهم ولكن المعركة كانت معركة صبر.. المجلس البلدي تاورغاء لم يصبر .. وهذا شأنه،، ولكن لا تتم ادانته أو تخوينه لأنه قد بحث عن اتفاق حتى ولو لم يكن هذا الاتفاق محل اجماع..

بنود الاتفاق مجحفة وغير عادلة بل تتجاوز ابجديات الانصاف والعدالة، لكن ما دام الخصوم متفقين، فليكن خيراً ونهاية لمعاناة المجتمع التاروغي المغلوب على أمره ؟

لا تنسوا أن اهالي تاورغاء قد تُركوا لمصيرهم تحت حرّ الصيف وقرّ الشتاء .. مات منهم من مات بردا وجوعا ومرضا وإهمالا.. فما الذي قدّمه اليهم الليبيون؟ وما الذي قدمته الحكومات الليبية الثلاث؟ أقصى ما قُدّم إليهم هو "تحسين ظروف" الموت في قرارة القطف.. ومُنع عنهم "الكيل" في مدن مجاورة بل اصبحوا مهددين حتى في سلامتهم بالمكان الذي علقوا فيه..

الحكومات الليبية عجزت تماما عن عمل أي شيء من اجلهم واقتصر دورها على الدعوات والتمنيات فلماذا نلومهم على التفاهم مع الطرف الوحيد القادر على السماح لهم بدخول مدينتهم في المشهد الليبي.. لا تسمع للاكاذيب ولا للادعاءات الممجوجة فالقرار ميليشيوي بلهجة مدنية حضرية.. ولم يكن بإمكان أي كان ضمان حياة أي نفر يقرر العودة إلى تاورغاء..

هذه مشكلة تاورغية، فاتركوا الناس يعالجون مشاكلهم بطريقتهم ووفق امكانياتهم.. والزمن كفيل بمعالجة كل الشوائب.. وللحديث بقية.

التعليقات