ايوان ليبيا

الأثنين , 23 سبتمبر 2019
نجم ليفربول السابق لـ في الجول: فان دايك الأحق بالجائزة وتلك ليست نهاية ميسي ورونالدوسولشاير: سنصطدم ببعض العوائق طوال الطريقبالحسابات - هامش الخطأ في حكم الفيديو المساعد "كارثي"رونالدو خارج قائمة يوفنتوس أمام بريشياوزير السياحة التونسي: "توماس كوك" مطالبة بتسديد 60 مليون يورو للفنادق التونسيةالملك سلمان يصدر أوامر بشأن القوات السعودية المشاركة في حرب اليمنحقيقة مشاركة قوات تركية خاصة في معارك طرابلسمروحيات روسية لتأمين حدود النيجر مع ليبياموقف باشاغا من قيادة بادي لقوات الوفاقأسباب حياد الصين تجاه الأزمة الليبيةمجلس النواب يستأنف جلسته100 حالة تسمم نتيجة تناول المياه الملوثةالتحقيق في نتائج الثانوية المحجوبةمقتل 7 تلاميذ وإصابة 57 في انهيار فصل بمدرسة في كينياانطلاق محاكمة عدد من رموز نظام بوتفليقة المتهمين بالفسادالداخلية التونسية تعلن مقتل فرد أمن والاعتداء على عسكري شمال البلادروحاني: إيران تقاوم العقوبات وتدفع أمريكا إلى "اليأس"أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 23 سبتمبر 2019حقيقة وجود عجز في الوقود أو غاز الطهيتصنيف ليبيا ضمن الدول المحتاجة لمساعدات غذائية

قرارات هامة فى إجتماع موسع بين عقيلة صالح و أعضاء الحكومة المؤقتة

- كتب   -  
قرارات هامة فى إجتماع موسع بين عقيلة صالح و أعضاء الحكومة المؤقتة
قرارات هامة فى إجتماع موسع بين عقيلة صالح و أعضاء الحكومة المؤقتة

 

 

ايوان ليبيا - وكالات :

عقد رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، مساء السبت بمدينة القبة اجتماعا موسعا بمجلس وزراء الحكومة المؤقتة وذلك لبحث ترتيبات جديدة تتعلق بعمل الحكومة المؤقتة ومصرف ليبيا المركزي بما يكفل تحسين الظروف المعيشية للمواطن الليبي.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، “فتحي عبد الكريم المريمي” إن ” عقيلة صالح” أعلن عن سياسات ستتبعها الحكومة المؤقتة ومصرف ليبيا المركزي بما يكفل تحسين الظروف المعيشية والخدمية للمواطن الليبي، وفقا لما تمخض عنه لقاء باريس وفي إطار الجولة الخارجية التي يجريها رئيس مجلس الوزراء “عبد الله الثني” خارج البلاد في هذا الصدد.

وأثنى صالح “على جهود الحكومة المؤقتة لما تقوم به من أعمال ومشاريع خدمية وإعماريه وفيما يتعلق بالبنية التحتية في كافة المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المؤقتة خصوصا في المنطقة الغربية والجنوبية بما يؤكد أن الحكومة المؤقتة ليست حكومة إقليم برقة كما يروج البعض وإنما حكومة لكل الليبيين على عكس حكومة المجلس الرئاسي غير الدستوري”، حسب قوله

وأشاد ” عقيلة”، “بعمل رئيس الحكومة ونوابه والوزراء ورؤساء المؤسسات والهيئات والمصالح العامة لعملهم لأجل المواطن وصمودهم طيلة الأعوام الماضية في ظل انعدام الإيرادات المالية، ومع ذلك ضمنت الحكومة عدم انقطاع المرتبات والمشاريع الخدمية مع الحفاظ التام على المال العام على عكس حكومة المجلس الرئاسي غير الدستوري التي فضحها تقرير ديوان المحاسبة”.

ووفقا للاجتماع، فإن الترتيبات الجديدة لعمل الحكومة المؤقتة ومصرف ليبيا المركزي سيعلن عنها عقب شهر رمضان المبارك وإجازة عيد الفطر.

فيما أكد رئيس مجلس النواب أن اللجنة المكونة من قبل مجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية أكدت خلال لقاء باريس أن الحكومة المؤقتة هي الحكومة الشرعية المنبثقة عن مجلس النواب وأن الحكومة الموازية هي حكومة الوفاق الوطني المرفوضة من قبل نواب الأمة”.

وأشار “عقيلة صالح” إلى أنه وبالتنسيق مع رئيس مجلس الوزراء عبد الله الثني، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي علي الحبري، والقائد العام للقوات المسلحة المشير أركان حرب خليفة حفتر أن الترتيبات تتمحور حول السياسات الجديدة للحكومة بما يكفل إزاحة التكبيل والقيود التي كانت مترتبة على الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات نهاية العام 2015 ميلادي.

 

وفي هذا الإطار، ناقش “عقيلة” تذليل كافة الصعاب التي تواجه سكان مدينة درنة وكافة الجوانب المتعلقة بتحريرها من قبضة الجماعات الإرهابية على أيدي رجال قواتنا المسلحة الباسلة.

وأصدر “عقيلة” تعليماته للحكومة المؤقتة فيما يخصه بضرورة الاستعداد لاستقبال النازحين من المدينة وتوفير كافة احتياجاتهم عبر وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وكذلك وضع خطة أمنية محكمة من قبل وزارة الداخلية بما يكفل تأمين المدينة وما جاورها بعد تحريرها، وتأمين المواطنين والقبض على الإرهابيين وضمان محاكمتهم المحاكمة العادلة.

كما أصدر ” عقيلة” تعليماته إلى وزارة الصحة بضرورة توفير الاحتياجات الطبية من أدوية وأجهزة ومعدات وأطقم طبية لمدينة درنة وضمان استمرار وصولها إلى المدينة بإشراف القوات المسلحة.

من جهته طالب نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات استبعاد دولتي تركيا وقطر من أي حوار ليبي ومنعها من التدخل في الشأن السياسي لليبيا من خلال الانسحاب من أية مبادرة تكون فيها هاتين الدولتين طرفا فيها.

كما طالب بالعمل على استحداث تشريعات تدير عجلة الاقتصاد وتفتح آفاق الاستثمار والتنمية، لافتا إلى أن الحكومة ممثلة لكل الليبيين وأن أي استحداث للوزارات أو تعديلات ستكون وفقا لهذا الشأن الذي يعمل بموجبه دائما رئيس الوزراء.

ومن جانبه دعا وزير الداخلية المستشار “إبراهيم بوشناف” لإعادة النظر في المسودة الخاصة بالدستور المقدمة من الهيئة التأسيسية لافتا إلى أن الهيئات التأسيسية لا بد أن تضم ذوي الحكمة لوضع الثوابت التي ينطلق لصياغتها القانونيين من خارج الهيئة.

فيما دعا وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي حبيب الميهوب لمنع دخول البعثات الدبلوماسية لمناطق الحكومة المؤقتة دون إذن وزارة الخارجية، منددا بعدم اعتماد كافة البعثات من قبل مجلس النواب وتحركهم ولقاءاتهم بعمداء البلديات دون علم الوزارة بما يجعل الأجندات الخارجية تعمل على تعميق أزمة البلاد.

واختتم اللقاء بتعهد رئيس مجلس النواب بالعمل على تشريعات وقرارات من مجلس النواب من شأنها العمل فعليا بكل ما خرج في هذا الاجتماع.

هذا وحضر الاجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الهيئات الدكتور عبد الرحمن الأحيرش المكلف برئاسة مجلس الوزراء، ونائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات الدكتور عبد السلام البدري، ووزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، و وزير التعليم الدكتور فوزي بومريز الزوي، ووزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور مسعود صوة، ووكيل عام وزارة الدفاع المكلف بتسيير الوزارة اللواء يونس فرحات. كما حضر اللقاء وكيل عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي حبيب الميهوب، ورئيس لجنة إدارة الهيئة العامة للمواصلات والنقل الكابتن محمد علي عبد القادر، ورئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية الشيخ عبد المولى الحسنوني ، ومستشار وزارة الخارجية عبدالحميد المقيرحي، ووكيل وزارة الصحة للشؤون الفنية المهندس نوري الورفلي، ورئيس هيئة الموارد المائية المهندس عوض الدرسي المكلف برئاسة لجنة مشاريع المنطقة الشرقية المنبثقة عن رئيس الحكومة، إضافة إلى الناطق باسم الحكومة حاتم العريبي.

 

التعليقات