ايوان ليبيا

الثلاثاء , 21 أغسطس 2018
في مقام التضحية..قفوا مع ليبيا وانسوا خلافاتكم...أكثر من مليون شخص في مخيمات المهجرين بسبب الفيضانات في الهندمايكروسوفت: إحباط محاولة روسية للتسلل لمواقع جماعات محافظةمقتل 10 واستمرار فقدان آخرين جراء فيضانات جنوب إيطاليارئيس الوزراء اليوناني يعلن أن بلاده تستعيد زمام أمورها بعد "صفقة الإنقاذ"حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 21 اغسطس 2018شركات توريد المواشي تتهم مركزي طرابلس بالتسبب في عدم توفير الأضاحيمجلس النواب يهنئ الليبيين والعالم الإسلامي بمناسبة عيد الأضحىإعصار قوي يهدد جنوبي اليابان.. وتحذير من انهيارات طينيةهجوم صاروخي على الحي الدبلوماسي في كابولطالبان تطلق سراح 160 مدنيا وتبقي على 20 رهينة على الأقلإيران تستأنف إمداد العراق بالكهرباءماذا قدم صلاح ورونالدو ومودريتش للترشح لجائزة الأفضل في أوروبا؟بعد فشل صفقة عموري.. النصر يضم نجم فناربخشةهل يهز «ماني» عرش صلاح في ليفربول؟السعودية: أكثر من 37.2 مليون حاج أدوا الركن الخامس في الإسلامإصابة 3 أشخاص في إطلاق نار بمحطة كينجزبري بلندنوزير الداخلية الإيطالي: لن نعيد المهاجرين لليبيا إذا أعاد الاتحاد الأوروبي توزيعهم14 قتيلا في عملية مشتركة للشرطة والجيش في ريو دي جانيروتركيا تشكو أمريكا أمام منظمة التجارة العالمية بسبب رسوم المعادن

أبرزها «صلاح Vs مارسيلو».. معارك خاصة في نهائي دوري الأبطال

- كتب   -  
ليفربول وريال مدريد

تتجه أنظار عشاق كرة القدم إلى العاصمة الأوكرانية كييف غدًا حيث نهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيجمع بين ريال مدريد الإسباني ونظيره ليفربول الإنجليزي، في مباراة ستشهد الكثير من الصراعات الفردية داخل أرض الملعب نستعرضها في السطور التالية:

- مارسيلو Vs محمد صلاح

يعد صلاح حاليًا من أكثر الأجنحة في العالم التي تتسبب في كوابيس للمدافعين، وذلك بعد أن أثبت الملك المصري أنه صفقة رابحة بكل ما تحمله الكلمة من معنى بعد انتقاله من رما إلى ليفربول الصيف الماضي مقابل 42 مليون يورو، ليسجل في موسمه الأول 44 هدفًا في جميع المسابقات ويحقق رقما قياسيا كأفضل هداف في تاريخ موسم واحد من البريميرليج يتألف من 38 مباراة برصيد 32 هدفًا.

ويحتاج صلاح إلى اللعب بإيجابيته المعهودة لوضع مارسيلو تحت الضغط، خاصة أن الظهير الأيسر البرازيلي يعد من أفضل المدافعين في العالم من حيث امتلاك الشق الهجومي، فتألق صلاح سيتسبب في عدم تقدم مارسيلو كثيرًا إلى الأمام، وبالتالي عدم إمداد كريستيانو رونالدو بالفرص الخطيرة.

وفي حال قرر مارسيلو التقدم إلى الأمام سيكون سلاح صلاح الفتاك في الهجمات المرتدة، خاصة أن اللاعب البرازيلي يعاني كثيرًا مع السرعات.

- سيرجيو راموس Vs روبرتو فيرمينو

تسبب الموسم المذهل الذي يقدمه صلاح في خطف الأضواء من المهاجم البرازيلي فيرمينو، ولكنه نال أخيرًا التقدير الذي يستحقه عن مستواه المميز بتجديد تعاقده لخمس سنوات الشهر الماضي، وتمكن المهاجم البرازيلي من صناعة 17 هدفًا وتسجيل 27 هدفًا في جميع المسابقات هذا الموسم.

وسيواجه فيرمينو القائد سيرجيو راموس الذي يمتلك القدرة على تشتيت ثلاثي الهجوم المدمر لليفربول، كما يملك أيضًا القوة الهجومية، حيث سبق أن سجل من قبل في نهائي دوري أبطال أوروبا عامي 2014 و2016، ولكن يعاني راموس كثيرًا من سقوطه في فخ الجدال مع الحكام، وعلى فيرمينو التركيز على هذا الأمر من أجل إخراجه من المباراة.

- توني كروس Vs جوردان هندرسون

يمتلك كروس الهدوء الكبير في وسط الملعب، حيث يلعب دورًا بارزًا في قيادة هجمات الريال وضبط إيقاع الملعب، ويمتلك كروس توزيع اللعب الكلاسيكي الذي يمكن رجال زين الدين زيدان من مواصلة التقدم، وبالتالي يحتاج ليفربول إلى حرمان كروس من القدرة على التحكم في معطيات المباراة.

وسيكون هندرسون اللاعب الموكل له هذا الأمر، حيث يتوجب على قائد الريدز إيقاف كروس وتكرار مستواه المميز الذي قدمه في ذهاب نصف النهائي أمام روما، عندما سيطر تمامًا على جميع معارك وسط الملعب، ويعد هنردسون قائدًا مميزًا يستمد إبداعه من اللاعبين من حوله، ولكن يبقى كروس بطلًا سابقًا لكأس العالم ويملك الخبرة لتقديم أفضل المستويات في المواعيد الكبرى.

- كريستيانو رونالدو Vs فيرجيل فان ديك

هذه هي نوعية المباريات التي اشترى ليفربول فان ديك من أجلها، وذلك بعدما عانى الريدز كثيرًا في الدفاع في المراحل الأولى من البطولة وخاصة في الركلات الثابتة، ليقرر ليفربول شراء فان ديك مقابل 75 مليون إسترليني في شهر يناير الماضي ليصبح أغلى مدافع في العالم، وفي أقل من 5 أشهر عليه أن يواجه التحدي الأكبر في مسيرته بمواجهة رونالدو.

وعلى الجانب الآخر أثيرت التساؤلات حول مدى استمرارية رونالدو في بداية الموسم، قبل أن يقدم النجم البرتغالي البالغ من العمر 33 عامًا مستويات مميزة من خلال تسجيل 44 هدفًا في 43 مباراة من بينها 28 هدفًا هذا العام في حصيلة لا يتفوق عليها أي لاعب في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، ويدرك رونالدو جيدًا أن حملته نحو التتويج بالكرة الذهبية السادسة في مسيرته تبدأ من التتويج غدًا بلقب دوري أبطال أوروبا.

التعليقات