ايوان ليبيا

الأثنين , 15 أكتوبر 2018
الحلبوسي يبحث تنظيم ورشة عمل لمناهضة العنف الاجتماعي مع ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكانالرئيس اليمني يقيل أحمد بن دغر ويعين معين عبدالملك رئيسا جديدا للوزراءالسيول تقتل 10 على الأقل بجنوب فرنساالإمارات تحيل أكاديميا بريطانيا للمحاكمة بعد اتهامه بالتجسسفيديو – ميرتساكر يودع كرة القدم باكيًا.. ووالده يشارك في مباراة اعتزالهبعد صلاح وفان دايك.. إصابة ماني تضاعف الصداع في رأس كلوبوالد كومباني يصبح أول عمدة أسمر البشرة في تاريخ بلجيكامدافع ليفربول قد يرحل قريبا بلا مقابلرئيس المجلس الليبي الأمريكي: حفتر مجرم حربالسويح: البدء في بيع الـ10 الاف دولاروقف قبول الطلبة في المدارس الدينيةالقبض على مسؤول بشركة الخطوط الليبيةتحرك أوروبي لمعاقبة «المليشيات» في ليبياإخماد حريق بمستودع للوقود في مطار بالعاصمة الكينية نيروبيرئيس وزراء باكستان يحافظ على غالبيته البرلمانية خلال انتخابات جزئيةإيران تتلقى مذكرة أمريكية بشأن إنهاء "معاهدة الصداقة"سوريا وإسرائيل تفتحان معبر القنيطرة في مرتفعات الجولان«حفتر» يتأهب لدخول طرابلستنس - بوكا جونيورز يدعم ديل بوترو بعد إصابة الركبةدجيكو لا يستبعد العودة للدوري الإنجليزي مجددا

تقرير المحاسبة يكشف عن فساد الرئاسى و اهدار الملايين على ملابس أعضائه وإيجار الطائرات وعلاوة السفر

- كتب   -  
تقرير المحاسبة يكشف عن فساد الرئاسى و اهدار الملايين على ملابس أعضائه وإيجار الطائرات وعلاوة السفر
تقرير المحاسبة يكشف عن فساد الرئاسى و اهدار الملايين على ملابس أعضائه وإيجار الطائرات وعلاوة السفر

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أصدر ديوان المحاسبة فى طرابلس امس الاربعاء تقريره الدوري السنوي لسنة 2017 تناول فيه قطاعات الدولة المالية والاقتصادية وتشعباتها مع الازمة المعيشية والسياسية .

 

التقرير الذي اعلن عن صدوره رئيس الديوان خالد شكشك فى مؤتمر صحفي يتكون من 920 صفحة والتي أكد فيها الديوان وبالارقام ماوصفه بالمبالغة فى الانفاق المالي الى درجة توصف بالهدر والاسراف من قبل المجلس الرئاسي بما فيه نفقات اعضائه على المكاتب التي بلغت منها على سبيل المثال شراء مكاتب لكل من فتحي المجبري وعبدالسلام كجمان واحمد حمزة واحمد معيتيق بقيمة تفوق 2 مليون دينار .

اضافة لنفقات الفنادق والمكافات والطائرات الخاصة وشراء تذاكر ودفع اقامات لجهات غير ذي علاقة بما في ذلك اعضاء بمجلسي النواب والدولة بما يعزز فرضية استخدام الرئاسي للمال العام فى شراء الذمم والولاءات يضاف لها اكثر من نصف مليون دينار كثمن ملابس لاعضاء الرئاسي واكثر من مليون للقرطاسية وحوالي 10 على أجار الطائرات الخاصة .

 

التعليقات